الرئيسية / الأخبار / مصير “منبج” بعد الاجتماع التركي -الروسي بالأمس شرقي حلب؟

مصير “منبج” بعد الاجتماع التركي -الروسي بالأمس شرقي حلب؟

المصدر : زمان الوصل

عُقِد مساء اليوم الثلاثاء اجتماع ضمّ مسؤولين عسكريين أتراك مع آخرين من روسيا، على معبر “عون الدادات” شرقي مدينة حلب، لبحث مستقبل مدينة “منبج” التي دخلتها قوات النظام بالاتفاق مع ميليشيا “قسد”.

وحول هذا الموضوع قال مصدر أمني في فرقة “المعتصم” التابعة لـ”الجيش الوطني” إنّ الاجتماع الذي استمر لعدّة ساعات بين الجانبين، أسفر عن اتفاق ينص على تسليم منطقة “منبج” إلى الجيش التركي، كما جرى إبلاغ قادة المحاور القتالية في “الجيش الوطني” بالاستعداد الكامل لاستكمال العمليات الحربية الهادفة إلى السيطرة على كامل منطقة “منبج”.

وأضاف “تتحضر عناصر (الجيش الوطني) في هذه الساعات للبدء في التقدم من جديد نحو مدينة (منبج)، وقد أعطى الجيش التركي مهلة للنظام لسحب قواته التي دخلت بعد عصر اليوم إلى أحياء المدينة، خلال مدّة أقصاها صباح يوم غد الأربعاء، وإلاّ سيتم استئناف الأعمال القتالية عليها في حال الرفض”. واستدرك قائلاً “قبل قليل تحرك رتل عسكري تركي ضخم يتألف من راجمات صواريخ ومدرعات عسكرية من مدينة (جرابلس) إلى محيط مدينة (منبج) الشمالي، في حين قامت مقاتلات مجهولة بقصف رتلٍ عسكري لقوات النظام قرب قرية (العسلية) بريف (منبج)، وسط أنباء شبه مؤكدة عن تدمير الرتل بشكلٍ كامل”.

ليصلكم كل جديد اشترك في قناتنا على التلغرام : اضغط هنا

حسب المصدر ذاته، فإنّ محور بلدة “رأس العين” شهد في الساعات القليلة الماضية، مقاومة عنيفة من قبل عناصر ميليشيا “قسد”، إلاّ أنّ الأخيرة تراجعت عن مراكزها بشكلٍ مفاجئ، مما أعطى أفضلية لعناصر “الجيش الوطني” للتقدم والسيطرة على مساحات واسعة في المنطقة، بما فيها شبكة أنفاق كانت تستخدم في عمليات التنقل وكخطوط نقل وإمداد بين أنحاء متفرقة في محيط البلدة.

شاهد أيضاً

قتـ.ـلوا الشاب و احـ.ـرقوا جـ.ـثته .. تفاصيل صـ.ـادمة لجـ.ـريمة قـ.ـتل في بورصة

حاول احد الشبان حـ.ـرق جثـ.ـة صديقه بمساعدة ابن عمه بعد قتـ.ـله طعنا بالسـ.ـكين بسبب الديون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *