الرئيسية / الأخبار / منبر الجمعيات يعلن عن وضع الطلاب المخالفين في اسطنبول

منبر الجمعيات يعلن عن وضع الطلاب المخالفين في اسطنبول

أعلن منبر الجمعيات السورية اليوم الأحد أن قراراً جديداً قد صدر من إدارة الهجرة التركية وتم تعميمه على مديريات التربية والمدارس في إسطنبول.

بضرورة استقبال الطلاب المخالفين (كملك ولاية ثانية) من اللذين درسوا في مدارس إسطنبول العام الماضي 2018/2019.

وقال نائب رئيس منبر الجمعيات السورية “باسل هيلم” في بث مباشر جمعه مع رئيس منبر الجمعيات السورية ورصدته تركيا بالعربي أنه وبالنسبة إلى نقل قيود كملك الطلاب اللذين درسوا العام الماضي وعائلاتهم فسوف يتم اعطائهم ورقة وموعد للذهاب إلى شعبة الاجانب للبصم واستلام الكملك.

وحذر هيلم من جلب أي ورقة مزورة وأن حكماً قضائياً قد صدر بتجريم حاملي الأوراق المزورة والتي ستصل العقوبة إلى غرامة مالية والاعتقال والترحيل.

وعن المراكز التي سيتم فتحها من قبل مديرية الهجرة للتخفيف عن مركزي بيازيد والسلطان بيلي فقد قال باسل هيلم أن العمل جاري عليها إلا أنه لم يعلن عن موعد اطلاقها بعد.

ونوه الأستاذ هيلم إلى أن القرار تم تعميمه إلا أنه من الممكن أن يكون بعض المدارس أو الموظفيني لم يصلهم التعميم ولم يقبل باستقبال الطالب، وهنا يجب التواصل مع صفحة منبر الجمعيات السورية على فيسبوك واعطائهم اسم المدرسة أو الموظف ليتم حل المشكلة عبر القنوات الرسمية.

من جهته قال رئيس منبر الجمعيات السورية مهدي داود أن مسألة الكملك المبطل تم مناقشته عدة مرات مع إدارة الهجرة في إسطنبول وأنقرة، مضيفاً أن الحل الوحيد لهذه المشكلة يكمن فقط في تقديم طلب استرحام وانتظار النتيجة بالموافقة أو الرفض، مؤكداً أن منبر الجمعيات السورية يعمل جاهداً من أجل اصدار عفو عن جميع أصحاب الكمالك المبطلة إلا أن ذلك غير أكيد.

وأضاف داود أنه بالنسبة لنقل قيود المرضى إلى إسطنبول فقد أكد أنه ليس جميع المرضى سيتم الموافقة على نقل قيودهم إلى إسطنبول، وإنما فقط من لديهم حالات معينة ولا يوجد علاج لهم إلا في إسطنبول، أو حالات مرضية مستعصية مثل السرطان وجميع أفراد عائلة كمالكهم في إسطنبول.

وعن لم شمل العائلات فيجب استيفاء الاوراق القانونية واثبات ذلك ورقياً.

شاهد أيضاً

العثـ.ـور على شاب تركي مفـ.ـقود منذ ايام معـ.ـلقا على شـ.ـجرة في احدى الغابات

عـ.ـثـ.ـر عدد من المواطنين على جـ.ـسـ.ـد معـ.ـلـ.ـق في احـ.ـدى الغابات في ولاية كارتال وتبيـ.ـن أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *