الرئيسية / الأخبار / مواطن تركي يترك رسالة الوداع لعائلته قبل أن ينـ.ـتحر , ماذا كتب فيها ؟

مواطن تركي يترك رسالة الوداع لعائلته قبل أن ينـ.ـتحر , ماذا كتب فيها ؟

ترك مواطن تركي رسالة الوداع لعائلته قبل أن ينـ.ـتحر بالقـ.ـفز إلى البحر في ولاية اسطنبول .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقعت الحادثة في الجزء الساحلي من حي “كارتال كوردونبويو ” عندما عثر على ملابس وحذاء مواطن بالاضافة إلى رسالة مكتوبة .

وبعد الاطلاع على نص الرسالة المكتوبة في الورقة تبين ان مواطنا يبلغ من العمر 41 عاما قد انتـ.ـحر عن طريق القفـ.ـز إلى البحر .

وجاء في الرسالة مايلي : عائلتي أحبكم كثيرا , سامحوني , أجعلوا حقكم حلالا , لم أتمكن من العيش في هذا العالم , اعتنوا بالأطفال , عيشوا بشكل جميل , الوداع .

وتواصل فرق خفر السواحل البحث عن جـ.ـثة الشخص لتسليمها إلى عائلته .

ترجمة وتحرير : تركيا واحة العرب

……………………………….

السلطات التركية تتدخل بعد انتشار فيديو مثير للاشمئزاز وتعلن عن اجراءات بحق الاشخاص والشركة

في منشأة متكاملة للحوم في منطقة “بينار حصار ” في كيركلاريلي ، قام موظفان بتصوير اللحظات التي قاموا فيها بتعبئة الدونر الجاهز بدون قناع ، مصحوبة بالموسيقى .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” لاقت الصور التي تمت مشاركتها على Tik Tok ردود فعل كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

توجهت فرق مديرية الزراعة بالمقاطعة التابعة لوزارة الزراعة والغابات إلى المنشأة المحددة وقامت بالتفتيش.

رصدت الفرق 3 اشخاص تجاهلوا قواعد النظافة اثناء التفتيش وصادرت اللحم الذي أنتج في ذلك اليوم الذي تم فيه تسجيل الفيديو .

وعلم بأنه سيتم إتلاف المنتجات بعد التحليل حيث تم أخذ عينات من جميع المنتجات في المنشأة لفحصها وإرسالها إلى المختبر.

كما صادرت الفرق حوالي 100 كيلوجرام من اللحوم للتخلص منها كما جاء في بيان صادر عن وزارة الزراعة والغابات بعد التفتيش.

من ناحية أخرى ، فرضت فرق شرطة منطقة “بينار حصار” غرامة قدرها 900 ليرة لكل موظف لعدم ارتداء أقنعة في نطاق إجراءات فيروس كورونا على موظفين اثنين ظهروا في الفيديو.

وعلم أن الشركة فصلت موظفين اثنين وتبين أن الشخص الذي كان يرقص ويتمايل في الفيديو أغلق جميع حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

شاهد الفيديو

…………………………..

إصـ.ـابات بعضهم حـ.ـرجة في شـ.ـجار بالسـ.ـكاكـ.ـين بـ.ـين شبان سوريين في ولاية اسطنبول ( فيديو)

أصيـ.ـب عدد من الشبـ.ـان السوريين بينهم حـ.ـالات خطـ.ـرة في شـ.ـجار بالسـ.ـكاكين بـ.ـين مجموعتين منهم في ولاية اسطنبول .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقـ.ـع الحـ.ـادثة بعد منتصف الليل في حي”وطن ” بشارع “أويغور ” في منطقة “بايرام باشا ” حيث تشـ.ـاجر مجموعتين من السوريين لسبـ.ـب غير معروف .

تطـ.ـور الشـ.ـجار بين المجموعتين إلى استـ.ـخدام السكـ.ـاكين وأصـ.ـيب على اثره 7 أشخـ.ـاص ليهـ.ـرب بعضهم من مكان الحـ.ـادث .

أبلـ.ـغ المواطنون فرق الشـ.ـرطة والاسعـ.ـاف والتي حضرت إلى المكان لتسعـ.ـف المصـ.ـابين إلى المشفى بعد الاسعـ.ـافات الاولية وعلم أن حـ.ـالة اثنيـ.ـن منهم خطـ.ـرة .

و من ناحية أخرى ، قامت فرق الشـ.ـرطة بإجراء تحقيـ.ـقات في مكـ.ـان الحـ.ـادث وفي مبنى بنفس الشارع حيث علم أن سوريين يعيـ.ـشون فيه .

بدأت الشـ.ـرطة عمـ.ـلية للقبـ.ـض على المشـ.ـتبه بهم الفـ.ـارين ومازال التحقـ.ـيق الذي بدأته مستمر .

شاهد الفيديو

………………………….

معـ.ـاناة السوريين لا تنتهي .. شـ.ـاهد النيران تلتهم منزل عائلة سورية في ولاية تركية ( فيـ.ـديو)

سيطر رجال الاطفال في ولاية اسبرطة على حريق اندلع في منزل عائلة سورية والذي تحول إلى رماد وانعكست تلك اللحظات على تسجبل مصور.

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقع الحريق في منزل عائلة سورية بالطابق العلوي من مبنى مكون من 3 طوابق في شارع “2936” بحي “بهتشلي ايفلري ” .

حيث اندلع الحريق في منزل العائلة السورية والمكونة من 3 أشخاص في الوقت الذي لم تكن فيه وأبلغ الجيران فرق الطوارئ بالموقف .

وبناء على البلاغ تم إرسال العديد من رجال الإطفاء وفرق الصحة والشرطة إلى المكان .

مع اشتعال النيران من الطابق العلوي للمبنى ، أصـ.ـيب أولئك الذين يعيشون في شقق أخرى بذعـ.ـر شديد وقامت فرق الطوارئ بإخلاء المبنى من السكان .

وقامت فرق الشرطة بمساعدة سيدة سورية تسكن في الطابق الثاني عندما دخلت إلى منزلها وأخرجتها فورا .

وبتدخل رجال الاطفاء تم السيطرة على الحريق واخماده وتجمع المواطنون في المنطقة أثناء الحريق وراقبوا الأمر .

وبدات فرق الشرطة بالتحقيق لتحديد سبب الحريق في المنزل الذي أصبح غير صالح للاستعمال.

شاهد الفيديو

شاهد أيضاً

عجوز تركي قتـ.ـلوه ورمـ.ـوه في بئـ.ـر … تفـ.ـاصيل صـ.ـادمة

ألـ.ـقت فرق الشـ.ـرطة على ثلاثة مواطـ.ـنين مشـ.ـتبه بهم بقتـ.ـل رجل عـ.ـجوز في ولاية مرسين. وبحسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *