الرئيسية / الأخبار / موقف روسيا وأمريكا تجاه العملية المحتملة شمال سوريا و رد تركي حاسم .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

موقف روسيا وأمريكا تجاه العملية المحتملة شمال سوريا و رد تركي حاسم .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت تقارير صحفية وإعلامية عن أحداث وتطورات كبرى قادمة في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا خلال المرحلة المقبلة، وذلك في ضوء رفض كل من روسيا وأمريكا للعملية العسكـ.ـرية التركية المحتملة في الشمال السوري تزامناً مع إصرار تركيا على تنفيذها.

وضمن هذا الإطار، ردت تركيا رداً حاسماً على موقف القيادة الروسية والإدارة الأمريكية تجاه العملية المرتقبة شمال سوريا، حيث انتقدت أنقرة مواقف الدول الحليفة التي أعلنت رفضها للعملية مؤخراً، وذلك في إشارة إلى كل من روسيا وأمريكا.

وقال “عمر تشيليك” الناطق الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بعد اجتماع اللجنة المركزية للحزب، إن “بعض الـ.ـدول الحليفة، الديمقراطية على وجـ.ـه الخصوص تشعر بالقـ.لق، كلما قطعت أنـ.ـقـ.ـرة شوطاً جديداً في مكـ.ـافـ.ـحة الإرهـ.ـاب أو خططت لعملية جديدة”.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فإن الاجتماع الذي عقد برئاسة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد استعرض مواقف الدول الحليفة والصديقة لركيا حيال العملية العسكرية المحتملة ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقرطية “قسد” في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية “ديميتري بيسكوف” قد أدلى يوم أمس بتصريحات هامة حول الوضع الميداني في الشمال السوري، حيث أعرب عن رفض بلاده للعملية التركية المرتقبة.

وقال المسؤول الروسي في مؤتمر صحفي: “إن العملية العسكـ.ـرية التركية المحتملة لن تساعد على تحقيق الأمـ.ـن والاستـ.ـقرار في سوريا”، وفق تعبيره.

أما الإدارة الأمريكية، فقد أعربت عن قلقها وإدانتها لأي تحرك عسكـ.ـري تركي جديد في الشمال السوري، حيث أعلن عدد من المسؤولين الأمريكيين رفض إدارة “بايدن” للعملية التركية ودعوا إلى الحفاظ على الوضع القائم حالياً.

من جهته، دعا المتحـ.ـدث باسم الاتحـ.ـاد الأوروبي “لويس ميغيل بوين”، تركيا إلى ضبـ.ـط النفس، ومعـ.ـالـ.ـجة مخاوفها الأمـ.ـنية عبر الوسائل السيـ.ـاسية والدبلوماسية، وليس بالعمل العسكـ.ـري.

وفي ضوء ما سبق يرجح محللون وصحفيون مقربون من دائرة صناعة القرار في تركيا أن تشهد المرحلة القادمة أحداثاً متسارعة، مؤكدين أن أنقرة مصممة على تنفيذ العملية العسكـ.ـرية بهدف تأمين حدودها الجنوبية المحاذية للأراضي السورية بالكامل.

وضمن هذا السياق، أكد الصحفي التركي “حمزة تكين” أن أنقرة مـ.ـاضية في عمليتها الجديدة لا محالة، مشيراً إلى أن التحـ.ـضيرات لهذه العملية استغـ.ـرقـ.ـت الكثير من الوقـ.ـت لأسباب عدة منها، دقة العمـ.ـلية والمراعاة الشـ.ـديدة لوضع المدنيين في الشمال السوري.

كما نوه “تكين” إلى أن قيادة القوات التركية تعمل على اختيار الأهـ.ـداف الدقيقة لقــ.ـوات “قسد” و”الوحـ.ـدات الكـ.ـردية” في كل مـ.ـدن الشمال السوري التي تسيـ.ـطر عليها القـ.ـوات الكـ.ـردية.

ولفت الصحفي إلى أن كل المـ.ـدن في الشمـ.ـال السوري التي ينتشر فيها عنـ.ـاصر قـ.ـوات سوريا الديمقراطية ستكون هـ.ـدفاً خلال العملية المقبلة.

وبحسب ما نقل “تلفزيون سوريا” فإن الصحفي التركي “حمزة تكين” أكد أن العملية التركية لن تكون محدودة بل ستكون واسعة النطاق على عكس الأنباء المتداولة التي أشارت إلى أنها ربما ستكون عملية محدودة ضمن إطار جغرافي معين.

شاهد أيضاً

تعزيزات روسية تقابلها استعدادات تركية متقدمة ومصادر تكشـ.ـف عن السيناريو الأرجح .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن مؤشرات تدل على اقتراب موعد تنفيذ تركيا لعمليتها العسكـ.ـرية ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *