الرئيسية / الأخبار / هكذا استقبل أردوغان أمير قطر .. لماذا اختـ.ـليا بالقصر بعيداً عن الإعلام .. إليكم التفاصيل في أول تعليق

هكذا استقبل أردوغان أمير قطر .. لماذا اختـ.ـليا بالقصر بعيداً عن الإعلام .. إليكم التفاصيل في أول تعليق

لم يكد يصل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى تركيا، اليوم الجمعة، قادماً إليها من إيران، حتى باتت الأخبار عن الزيارة لا تخرج عن الإطار الرسمي شبه المغلق.

حيث استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأمير تميم على عجل، قبل أن يعقدا اجتماعاً مغلقاً بعيداً عن الإعلام في قصر وحيد الدين في الضفة الآسيوية من مدينة إسطنبول.

لقاء أردوغان مع أمير قطر
ونقلت وسائل إعلام تركية لقطات توثق لحظة لقاء الزعيمين، حيث تبادلا التحية والسلام باللغة العربية، موضحةً أن هدف الزيارة الرئيسي هو تعزيز العلاقات الأخوية الوطـ.ـيدة والاستـ.ـراتيجية بين البلدين.

وبعد استقبال أردوغان للأمير تميم، صدر عن الرئاسة التركية بيان مقتـ.ـضب حول الزيارة، بدون أي إيضـ.ـاحات، ومن ثم انتقل الزعيمان لاجتماع مغلق في القصر.

وتأتي زيارة تميم لتركيا، بعد يوم واحد من زيارته لطهران أمس الخميس، والتي استمرت ليوم واحد فقط، ناقش خلالها عدد من الملفات الإقليمية والدولية، إلا أنّ أبرزها كان محاولة التوسط بين طهران وواشنطن لإنقـ.ـاذ الاتفـ.ـاق النـ.ـووي.

وتعليقاً على الزيارة، قال السفير القطري لدى أنقرة، محمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني، إن زيارة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني لتركيا، ستحقق تنسيقاً مستمراً وتقارباً كبيراً في العلاقات الثنائية والقضايا المهمة، فيما لم يكشف الديوان الأميري القطري مدة الزيارة.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن السفير أن زيارة الأمير إلى تركيا “تزامنت مع فترة تتطلب التعاون البناء وتبادل الآراء حول التطورات الإقليمية والدولية من أجل مواجهة التحديات والتصدي لها”.

وباتت العـ.ـلاقات التركية القطرية وثيقة خلال السنوات الماضية، إذ توجّه اتهـ.ـامات للبلدين بدعم الحركات الإسلامية المتشـ.ـددة وتبنيها، فيما تتحدث قيادتا الدولتين دائما عن تنسيق مشترك بينهما حيال مجمل القضـ.ـايا الإقليمية والدولية.

وأشارت وكالة الأناضول التركية إلى أن العـ.ـلاقات تعـ.ـززت على المستوى العسـ.ـكري بين البلدين في يونيو/ حزيران 2017، إذ دخلت اتفاقية التعاون العسـ.ـكري حيز التنفيذ بعد تصديق البرلمان التركي عليها، واعتمادها من الرئيس رجب طيب أردوغان.

والجدير ذكره أنه بموجب الاتفاقية المذكورة أعلاه، تمت إقامة قاعدة عسـ.ـكرية تركية في قطر، وتنفيذ تدريبات مشتركة، كما نصت على تشكيل آلية من أجل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التـ.ـدريب العسـ.ـكري، والصناعات الدفاعية، والمنـ.ـاورات المشتركة، وتمركز القـ.ـوات المتبادل بين الجانبين.

شاهد أيضاً

اخر التطورات العاجلة في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار وباقي العملات الاجنبية

حافظت الليرة التركية على سعر صرفها مقابل الدولار واليورو وبقية العملات، وذلك مع قرب اغلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *