الرئيسية / الأخبار / هل ستكون معركة دونباس ” نقطة تحول في هذه الحـ.ـرب وهل عادت روسيا لهـ.ـدفها الأول ..

هل ستكون معركة دونباس ” نقطة تحول في هذه الحـ.ـرب وهل عادت روسيا لهـ.ـدفها الأول ..

بعد أكثر من 3 أسابيع من إعلان موسكو أن تركيزها في عمـ.ـليتها العسـ.ـكرية في أوكرانيا سينصب على “تحرير دونباس”، يبدو أن ساعة الصـ.ـفر قد دقت لبدء المعـ.ـركة الحاسـ.ـمة في مسار الأزمـ.ـة الأوكرانية ومآلاتها .

وكان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أعلن ليل الاثنين الثلاثاء، أن الهجـ.ـوم الروسي على شرقي أوكرانيا، الذي يضم جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك المعلنتـ.ـين من جانب واحد وتعترف بهما موسكو، قد بدأ.

وقال الرئيس الأوكراني في كلمة عبر “تليغرام”: “يمكننا أن نؤكد الآن أن القـ.ـوات الروسية بدأت معـ.ـركة السيطرة على دونباس التي كانت تستعد لها منذ وقت طويل. قسم كبير جدا من الجيش الروسي مكرس حاليا لهذا الهجوم”.

ويرى خبراء في هذا الإعلان، علامة على أن موسكو ستكتفي بتحقيق هدفها الأول في الحـ.ـرب، كما تقول، وهو حماية الروس في شرقي أوكرانيا وضمان حقوقهم، وذلك بعد تعثر محاولة السيطرة على كامل الأراضي الأوكرانية، وخاصة العاصمة كييف.

تحصيل حاصل

ويقول ماهر الحمداني، الباحث والخبير بالشؤون الأوروبية، في حوار مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “حتى قبل هذا الإعلان الأوكراني فإن المؤشرات المتواترة

كانت تفيد بقرب حصول تصـ.ـعيد عسكـ.ـري روسي كبير في منطقة دونباس شرق أوكرانيا، وهو تصعـ.ـيد يبدو منطقيا ومفهوما بالنظر إلى مجريات سير الأزمة، منها تعثر المفاوضات وإغراق الطراد الروسي الشهير بالبحر الأسود”.

وهذه المعطيات تقتضي، وفق الحمداني: “الجلوس مجددا لطاولة المفـ.ـاوضات وإعادة تقييم كل طرف لمطالبه وقـ.ـوته وما يمكن أن يقدمه من تنازلات ومساومات.

وبالتالي فالطرفان يحرصان على إظهار أنهما مستعدان لمواصلة الحـ.ـرب وإظهار قـ.ـوتهما وأنهما ليسا في حالة تراجع أو ضعف، في محاولة منهما لدخول جولة المفاوضات الجديدة المتوقعة من دون إبداء تنازلات مسبقة”.

تعويض الخسائر

بدوره، يقول خليل عزيمة، الأكاديمي والخبير بالشؤون الأوكرانية، في لقاء مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “بعد تغيير روسيا لاستراتيجية الحـ.ـرب على أوكرانيا، سحبت معظم قواتها من الشمال الأوكراني وبدأت بإعادة تمركز وتوجيه قـ.ـواتها باتجاه دونباس وماريوبيل

في محاولة لتعويض خسـ.ـارتها، وباعتراف الناطق باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، ستحاول السيطرة الكاملة على أراضي الإقليم الشرقي وماريوبول .

وإحداث تواصل جغرافي مع بين المناطق التي تحتلها، كما ستحرم بذلك أوكرانيا من شواطئ بحر آزوف، وتضيق الخنـ.ـاق حول المنافذ البحرية الأوكرانية لمنع وصول أي إمدادات عسـ.ـكرية لكييف”.

وعن الوضع الميداني، يقول الخبير في الشؤون الأوكرانية: “مدينة ماريوبول الجنوبية شبه ساقطة، ولم يبق سوى معمل أزوفستال الذي يتحصن فيه الجنود الأوكرانيون.

ولهذا فبدء الهجـ.ـوم الكبير على المناطق الشرقية يبدو متناسبا مع إحكام الروس لقبضتهم على ماريوبول ذات الأهمية الاستراتيجية في جنوب شرقي البلاد”.

وعن سيناريوهات ما بعد بدء معركة الشرق الأوكراني، يقول عزيمة: “يمكن أن تنجح روسيا في السيطرة على دونباس وغيرها من مناطق شرق وجنوب البلاد، لكن بعد أن تكون قد تكبدت خسـ.ـائر فادحة في الأروـ.ـاح والعتـ.ـاد.

حيث أن المعـ.ـركة النهائية في دونباس ستكون قاسـ.ـية، لأن الجيـ.ـش الأوكراني أيضا يحشـ.ـد على الجبهات هناك، وهو يسيطر على مناطق عديدة في الدونباس، وهناك مناطق السيطرة عليها تخضع للكر والفر بين الجيشـ.ـين الروسي والأوكراني”.

ويختم المتحدث: “أوكرانيا ستقاوم بكامل إمكانياتها وستطالب بدعم أكبر من قبل الدول الغربية لها في هذه المعـ.ـركة الفاصلة، والتي تتوقف نتيجة حسمها على مدى الدعم العسـ.ـكري الغربي المقدم لكييف”.

شاهد أيضاً

تعزيـ.ـزات للنظام وروسيا تصل إلى شمال سوريا .. إليكم التفاصيل في اول تعليق

دفعت قـ.ـوات النظام والقـ.ـوات الروسية بتعـ.ـزيزات عسكـ.ـرية جديدة ضخـ.ـمة إلى شمال سوريا، وسط احتمالية تصـ.ـاعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *