close
الأخبار

والي اضنة يتدخل لصالح السوريين بعد احداث الأمس

في تطورات جديدة لتوتر المشهد في ولاية أضنة وإقحام إسم السوريين في جـ.ـر يمة تحـ.ـر ش جنـ .ـسي على طفل يبلغ من العمر 11 عام، فقد نزل والي ولاية أضنة محمود دميتراج إلى شارع السوريين في المدينة الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل وتحدث مع المواطنين من أجل توضيح مجريات ما حدث من أعمال شـ.ـغب في الولاية مساء يوم الخميس 19/9/2019.

وعلمت تركيا بالعربي من مصادر خاصة أن والي غازي عنتاب أوضح أن المعـ. ـتدي ليس سوري كما أشيع وإنما مواطن تركي والتحقيقات ما زالت مستمرة معه.

كما أعطى الأوامر لتعويض أصحاب المحلات المتضررة، حيث حضرت فرق البلدية والجرافات وبدأت بتنظيف الشوارع التي أصبح فيها تحطيم لمحال السوريين.

ونصح الوالي السوريين بعدم فتح محالهم اليوم حفاظاً على سلامتهم حتى إنتهاء التحقيقات النهاية وتهدئة النفوس.

كما قامت فرق البلدية بأخذ مقاسات ألواح الزجاج المكسورة في العديد من محال السوريين تنفيذاً لأوامر والي أضنة “محمود دميتراج” والذي أمر بتعويض السوريين حتى مقابل اللمبة المكسورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى