الرئيسية / الأخبار / ورقة تركيا الحاسمة في الصـ.ـراع الروسي-الأوكراني..ماذا تعرف عن اتفاقية مونترو.؟

ورقة تركيا الحاسمة في الصـ.ـراع الروسي-الأوكراني..ماذا تعرف عن اتفاقية مونترو.؟

بموجب اتفاقية مونترو الموقعة عام 1936، تبسط تركيا سيطرتها على المضايق المؤدية إلى البحر الأسود وتضبط قوانين العبور في حالة السلم والحرب، الأمر الذي يُعتبر أهمّ الأوراق في يد تركيا في الصـ.ـراع بين روسيا وأوكرانيا المطلتين على البحر الأسود.

بموجب اتفاقية مونترو الدولية، تسيطر تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي على مرور السفن بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، مما يجعلها لاعباً رئيسياً محتمَلاً في أي صراع عسكري بين روسيا وأوكرانيا.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، عبرت ست سفن حربية روسية وغواصة مضيقَي الدردنيل والبوسفور التركيين إلى البحر الأسود، في ما سمَّته موسكو التدريبات البحرية بالقرب من مياه أوكرانيا.

اتفاقية مونترو

وُقّعَت اتفاقية مونترو عام 1936 بعد أن طلبت تركيا، التي تشعر بالقلق إزاء التحركات التوسعية في المنطقة، من الموقعين على معاهدة لوزان عام 1923 تغيير الطريقة التي يُرصًد بها المضيق.

وقالت إن الظروف تغيرت، وطلبت السلطة الكاملة، وبعد مفاوضات مع القوى العالمية بما فيها المملكة المتحدة والاتحاد السوفييتي وفرنسا وغيرها، اتُّفق على أن تسيطر تركيا على المضيق.

ماذا تمنح الاتفاقية تركيا؟

وبموجب الاتفاق، تسيطر تركيا على مضيقَي البوسفور والدردنيل وسلطة تنظيم عبور السفن الحربية البحرية، كما يضمن حرية مرور السفن المدنية في أوقات السلم، ويحدّ مرور السفن غير التابعة لبلدان البحر الأسود.

وفي زمن الحـ.ـرب، يُسمح لتركيا بإغلاق المضيق أمام جميع السفن الحربية الأجنبية أو عندما تكون هي مهـ.ـددة بالعدوان.

كما يمكنها رفض عبور السفن التجارية من البلدان التي هي في حالة حرب مع تركيا، وتحصين المضايق في حالة نشوب نزاع.

وعلى جميع الدول الأخرى التي ترغب في إرسال سفن إخطار تركيا قبل 15 يوماً، في حين أن على دول البحر الأسود تقديم إشعار في مدة ثمانية أيام.

ويقتصر المرور على تسع سفن حربية ذات حمولة إجمالية محدَّدة في أي وقت، مع عدم السماح بمرور أي سفينة تزيد حمولتها على 10 آلاف طن.

ولا يمكن لسفن بلد من خارج البحر الأسود أن تتجاوز ما مجموعه 30 ألف طن في أي وقت، ولا يُسمح للسفن بالبقاء في المنطقة أكثر من 21 يوماً.

ويمكن لبلدان البحر الأسود إرسال غواصات عبر المضايق مع إشعار مسبق، ما دامت بُنيت أو اشتُريَت أو أُرسلَت لإصلاحها خارج البحر الأسود.

ويمكن عبور الطائرات المدنية على طول الطرق التي تسمح بها الحكومة التركية، ولا يتضمن الاتفاق قيوداً على مرور حاملات الطائرات، لكن أنقرة تسيطر على ذلك أيضاً.

تركيا في قلب الصـ.ـراع

ومنذ اندلاع التوترات حول أوكرانيا، اكتفى المسؤولون الأتراك بتأكيد “الدور الفعال” لاتفاقية مونترو “في الحفاظ على السلام الإقليمي”، ولم يحددوا الموقف الذي ستتخذه تركيا في حال اندلاع حـ.ـرب.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستفعل ما هو ضروري كحلفاء لحلف شمال الأطلسي إذا شنّت روسيا غـ.ـزواً، بلا مزيد من التفاصيل.

وتعتمد تركيا على روسيا في مجال الطاقة والسياحة، وقد أقامت تعاوناً وثيقاً مع موسكو في مجال الطاقة والدفاع في السنوات الأخيرة.

وفي عام 2008، عندما اعترفت روسيا باستقلال المنطقتين الجورجيتين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، رفضت أنقرة طلب الولايات المتحدة السماح للسفن الحربية بالمرور عبر المضيق، في وقت كانت تعتمد فيه على روسيا للحصول على السلع والتجارة.

وخلال الحرب العالمية الثانية منع اتفاق مونترو دول المحور من إرسال قوات بحرية عبر المضيق لمهاجمة الاتحاد السوفييتي.

واشتدّت الأزمة بعد أن أعلنت موسكو الاثنين “استقلال” منطقتَي دونيتسك ولوغانسك اللتين يسيطر عليهما الانفصاليون الموالون لموسكو، في خطوة لاقت استنكاراً واسعاً.

ومع مخاوف بشأن مواجهات عسكرية واجتياح روسي لأوكرانيا، كلّف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوات الجيش الروسي “حفظ السلام” في المنطقتين، ودعت موسكو إلى استدعاء قوات من الخارج.

وفرضت بريطانيا والولايات المتحدة عقوبات على الانفصاليين المسيطرين على المناطق التي أعلن بوتين “استقلالها” عن أوكرانيا، في حين يبحث الاتحاد الأوروبي خطط لفرض عقوبات إضافية.

شاهد أيضاً

اخر التطورات العاجلة في سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار وباقي العملات الاجنبية

حافظت الليرة التركية على سعر صرفها مقابل الدولار واليورو وبقية العملات، وذلك مع قرب اغلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *