close
الأخبار

ولاية تركية تطلب عمالاً براتب 10 آلاف ليرة تركية لهذا العمل البسيط..تعرف على التفاصيل

أشتكى مواطنون أتراك في ولاية سيرت جنوب شرق البلاد، من عدم قدرتهم على العثور على راعي لرعي مواشيهم رغم وصول راتبه الشهري الى 10ألاف ليرة تركية.

وعلق زكي إيماش صاحب قطيع أغنام في قرى سيرت خلال مقابلة قامت بها أحد القنوات التركية وترجمه موقع “تركيا عاجل″، إن هناك كثير من الشباب في قرى سيرت لايرغبون قي العمل بقطاع الزراعة وتربية الحيوانات رغم إننا نعطي رواتب جيدة لهم تصل الى 10 ألاف ليرة تركية شهرياً.

وأضاف أيضاً إنهم لم يتمكنوا من العثور على راع يرعى حيواناتهم ويأخذهم إلى مناطق دافئة مع قدوم الشتاء ، وذكر أنهم لم يتمكنوا من العثور على أشخاص للقيام بهذه الوظيفة لأنها كذلك. مهنة صعبة.

وذكر إيماش أنهم كانو يتناوبون على رعي قطعان الأغنام مع أفراد الأسرة فيما بينهم لأنهم لم يتمكنو من العثور على أشخاص ترعى أغنامهم في فصل الشتاء، ونوه إيماش أن لا أحد يفضل هذه الوظيفة لأنها كانت وظيفة متعبة ومتطلبة.

وقال إيماش: “نحن الآن في سيرت ، ننتقل بأغنامنا من شرناق إلى الجزيرة. الرعي صعب للغاية. لا يمكن لأحد أن يكون راعياً ، لا يمكننا العثور على راعي.” نحن منخرطون في تربية الحيوانات. إنها مهنة صعبة ولا نستطيع ان نجد راعياً.

تركي يقتل ابنه و يجرح زوجته وابنته في ديار بكر وآخر حاول الإنتحار ..

أقدم تركي على قتل نجله وجرح زوجته وابنته في منطقة كايابينار بمدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا .وقالت وسائل إعلام محلية، وفق ترجمة تركيا الآن أن مواطن تركي يدعى “م.ب” قتل نجله وجرح زوجته وابنته بسكين المطبخ بعد مشادة كلامية في منطقة كايابينار .

وأضافت أن بعض أطفال الجاني هربوا من مكان الحادث بعد مشاهد الجريمة وابلغوا الجيران الذين اتصلوا بالشرطة .وتابعت أن الشرطة حضرت بسرعة إلى مكان الحادث وحاصرت الجاني الذي قاوم لفترة ثم سلم نفسه للشرطة .

وأشارت أن الفرق الطبية نقلت المصابين للمشفى لكن محمد سميح توفي في مكان الحادث، ونقلت جزجة الجاني وابنته إلى المشفى لتلقى العلاج .

طة مقاطعة كايابينار في التحقيقات إنه نفذ الحادث لأسباب تتعلق بالشرف ويذكر أنه تم التعامل مع م.ب بسبب العنف الأسري من قبل وتم إيقافه 3 مرات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى