close
الأخبار

3 جرائم مفزعة في تركيا

بائع ورد يقتل ابن خالته في إسطنبول

قتل الشاب التركي محمد بودان (19 عامًا) ابن خالته خليل شقر (19 عامًا) الذي كان يبيع الزهور معه في اسطنبول.

وقع الحادث في 31 أغسطس في اسطنبول، حيث جرى نقاش بين الشابين تحول إلى قتال أصيب على إثرها محمد وجرى نقله للمستشفى لكنه توفي متأثراً بجراحه.

وبعد عدة أيام جاء محمد بودان إلى أضنة واعترف وهو منهار بالبكار بأنه هو من قام بقتل ابن خالته.

أخبر بودان والده وأعمامه بالقضية وقال إنه سيسلم نفسه للشرطة، وجرى نقله للسجن.

ضابط تركي يقتل زوجته وينتحر في إزمير

أقدم ضابط شرطة متقاعد على قتل زوجته في مسدس في حي تشيلي بمدينة أزمير التركية.

وذكرت صحيفة “حرييت” أن الضابط أقدم بعد قتل زوجته على الإنتحار بنفس المسدس.

وأشارت إلى أن هذه الحادثة جاءت بعد نقاش بين الزوجين أمام بيتهما صباح اليوم الجمعة.

وصلت الفرق الطبية وفرق الشرطة إلى مكان الجريمة، وجرى نقل جثمانيهما إلى معهد الطب الشرعي للتشريح.

تركية تقتل زوجها وهو نائم في ولاية قونيا

أقدمت سيدة تركية على قتل زوجها وهو نائم بداعي الشقاق والشجار المستمر في ولاية قونيا، وسط البلاد.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن صحيفة الناطق التركية، فقد وقعت الجريمة ليلة أمس الخميس في قضاء سلجوقلو، حيث خلد التركي فيصل (53 عاماً) للنوم بعد شجار روتيني ومتكرر جمعه بزوجته المدعوة فاديك (47 عاماً).

وقررت الزوجة التركية التخلص من زوجها خلال نومه بسبب “الشجار المستمر واستحالة العيش معه”، ووجهت لرأسه ضربة قوية باستخدام فأس “قادوم”، ما أسفر عن مصرعه.

واتصلت الزوجة بالشرطة عقب ذلك، وأبلغت عن ارتكابها الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى