close
Uncategorized

رواية حكاية بسمة الجزء الأول

انا اسمي (بسمه).. ماما مدرسه وبابا موظف وعايشين في حي شعبي حياه عاديه
ماما طول اليوم بره البيت تخلص المدرسه تطلع علي الدروس الخصوصيه وترجع اخر اليوم تعبانه ومش طايقه حد يكلمها .. وبابا يرجع من شغله العصر يتغدي ويرتاح شويه وينزل يقعد مع صحابه ميرجعش غير علي النوم .. واخويا الصغير طول اليوم في الشارع مفيش رقيب عليه ولا حد يقول له بتعمل ايه ولا رايح فين

كنت انا واختي طول الوقت قاعدين في البيت لوحدنا …
ماما وبابا اتجوزو كبار في السن بابا كان ٤٠وماما ٣٦ وخلفونا ورا بعض فرق بين كل واحد والتاني سنتين.. علشان كده ماما كانت مدلعانا علي الاخر مفيش طلب نطلبه الا ويكون موجود عمرها ما رفضت لحد فينا اي طلب .. واسلوبها ده مكانش عاجب بابا وكان سبب مشاكل بينهم

انا مكانش في دماغي غير اني اخلص دراستي واشتغل .. عمري ما حبيت حد ولا كلمت حد زي باقي البنات الي في سني رغم ان ظروفي كانت تسمح لي اتعرف كل يوم علي واحد بس انا مش في بالي الموضوع ده

اول مخلصت كليتي. اتقد.م لي واحد من منطقتنا انا مكونتش اعرفه لكن هو قال انه متابعني من فتره ولاحظ اني محترمه وموءدبه ومش بروح هنا ولا هنا من البيت للكليه ومن الكليه للبيت
وعجبته اخلاقي وعلشان كده اتقدم لي

بس انا رفضت مكونتش عايزه ارتبط دلوقتي كنت عايزه اشتغل واطور نفسي
لما رفضته هو مستسلمش فضل كل مخرج الاقيه في وشي ويمشي ورايا ويحاول يكلمني ويجيب لي هدايا ويبعت لي ناس يكلموني ..

عمل المستحيل علشان اوافق اتجوزه.. فضل علي الحال ده سنتين .. بصراحه مخبيش عليكم انا كنت مستمتعه بالحكايه دي.. شايفه واحد بيحبني وهيـ ـموت عليا وبيحاول يعمل اي حاجه علشان بس اوافق عليه

بس فجاه بعد مافات سنتين وبدون اي. مقد.مات اختفي .. مبقيتش اشوفه ولا المحه ولا بقيت اعرف عنه اي حاجه… وقتها حسيت ان قلبي وجعني.. حسيت ان حاجه مهمه ضاعت مني.. مش عارفه ده حب ولا تعود بس بصراحه حسيت بفراغ كبير .. هو كان بيحاول يرضيني باي شكل رغم اني كنت بهزوءه وعمره ما شاف مني. معامله حلوه…لما اختفي فجاه حسيت اني ند.مت علي الاوقات الي ضيعتها .. ند.مت علي السنتين الي سبته يجري ورايا فيهم من غير ميشوف مني اي اهتمام

فضل مختفي تلات شهور وانا كل يوم بستناه ومتوقعه اشوفه لما انزل وبدور عليه في كل مكان كان بيستناني فيه .. وقتها بدات اكتئب وبقيت حزينه حتي الناس الي يعرفوني لاحظو وكانو بيسالوني مالك؟ لكن مكونتش بقول لهم حاجه

جربت اكتر من مره اتصل بالرقم الي كان بيكلمني منه لقيته مقفول .. حاولت اسال الناس الي كان بيخليهم يكلموني. .. كلهم قالو انه اختفي فجاه ومحدش منهم يعرف عنه حاجه

ماما لاحظت اني متغيره وشكت ان الموضوع فيه حب .. وسالتني وحكيت لها كل حاجه وكانت دي اول مره اتكلم في الموضوع ده مع حد.. ماما قالت لي يابنتي مش هتاخدي غير نصيبك ولو لكي نصيب فيه هيرجع .. متعـ،ـذبيش نفسك ع الفاضي

بقيت كل يوم ادعي ربنا وانا بصلي انه يرجع والله وقتها ما هضيع لحظه من غير مكون معاه .. انا خلاص اتعلمت
فاتت شهور.. ومفيش جديد .. بدات اتقبل الوضع وقولت لنفسي خلاص هو مش هيرجع وبصراحه عنده حق هو شاف ايه مني يخليه يرجع؟.. انا الي ضيعته من ايديا

ويقيت عايشه حياتي من غير طعم بروح شغلي وارجع من شغلي انام علشان اصحي تاني يوم اروح الشغل وخلاص
ووفي يوم نزلت علشان اروح شغلي زي كل يوم وفجاه وانا ماشيه لقيته قدامي … ايوه هو (زياد) .. حسيت وقتها ان قلبي هيخرج من مكانه .. وان دقاته مسموعه للناس الي حواليا.. حسيت اني دايخه من الفرحه .. وسالته انت كنت فين وليه اختفيت فجاه؟
بصلي و قال لي….

الجزء الثاني من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى