close
Uncategorized

قصة مراتي بتخوني يوم فرحنا الجزء الأول

يوم فرحنا بعد ما خلص الفرح شفت مراتي بتكلم حبيبها فيديو كول، بعد ما دخلتها الشقه ونزلت تحت قولتلها عشر دقائق وراجع بسرعه، كنت نسيت الفون مع صاحبي وبعد ما رجعت شفت المنظر دا، لقيتها حاطه الفون قدامها وبتفرجه على الفستان وهو مبسوط وهو بيقولها ( حتى وانتي عروسه قمر ياريت كنت انا مكانه) ردت عليه ( معلش يا حبيبي هحاول نطلق بعد كام شهر وابقى ليك) بس الغبيه متعرفش ان مفيش حد بياخد واحده كانت متجوزة وسابت جوزها عشان حبيبها ماهى ممكن تعمل كده مع حد تاني وتسيبه، دخلت عليها وأول ما دخلت…
زين _ كملي كملي لما تخلصي ابقي ناديلي
اتفاجئت بسمه ” زين !! بص هفهمك..
زين _ تفهميني اي انا فهمت وشفت كل حاجه، دا طلع حبيبك وكمان هتتطلقي بعد كام شهر جوازنا مش لما يعدي اول يوم حتي ابقي فكري ف الطلاق
بسمه” زين والله…
ملحقتش تقول حاجه لقيت ايدي نزلت علي وشها، وقعت في الأرض وفضلت تعيط..
زين _ مرات زين بتحب واحد من وراه، لا واي كمان بتكلمه ليلة دخلتها يا بجاحتك يا قلبك القاسي..
بسمه” افهمني بس..
زين _ اتفضلي فهميني
بسمه ” دا واحد من بتوع السوشيال كنت مفهماه اني بحبه وكده لكن مفيش اي حاجه بينا
زين _ وانا كده صدقت صح انا كده هصدق
بسمه ” دي الحقيقه
زين _ هي مفيش غير الحقيقه اللى انا شفتها بس
بسمه بعياط” بس انا..
زين _ اسكتي انا عشان شخص محترم بس وعشان اهلك اللي ميستهلوش واحد زيك تكون منهم، انا مش هقول حاجه لحد لكن بعد الست شهور لكن واحد فينا يشوف نصيبه، مش مطلوب منك غير الفطار الصبح وانا رايح الشغل بس تمم
بسمه بعياط” حاضر
_ لقد تُلِف عقلي بعد إن ذآب قلبي، أحرقوا لي جسدي بعد أن كُسِر خاطري، لقد أعمقوا لي جرحي بعدُ ما كان علي وشك أن يطيب، أخبروني أنني قد احُظي بأيام جميله، ف بعد الزواجِ تأتى السعاده، ولكن كان للحظِ رأي آخر، فقد أصاب قلبي من سوء حظه..
دخلت بسمه أوضتها بعد ما شاروت ليها عليها، اول ما شفتها حسيت ان قلبي هيقف بس معرفش الشجاعه جت منين إني اواجهها، بس مش عارف لي حاسس اني مصدقها ومش عايز اصدقها، بسمه تبقي بنت خالي، امي هي اللي وافقت اني اتجوزها بعد ما كنت رافض فكرة الجواز نهائي، دخلت اوضة الأطفال وفتحت النت لقيتها اون لاين، نزلت بوست ودخلت انام..
_ اتصدم جدا لما شفت زين واقف ورأيا اتمنيت أن الأرض تتشق وتبلعني من المصيبه اللي انا عملتها، دخلت ومسحت كل الناس اللي عندى مخلتش حد غير صحابي بس، وانا وبقلب وقفت قدام بوست ليه كان منزله من عشر دقائق..
_ هناك كسور مهما حاولت إصلاحها لن تعود كما كانت من قبل، وهناك كسور قد تفوق تحمل القلب ولن يستوعبها، حتي وإن كانت الروح وافقت أن تتغاضي..
دا كسر ( ثقه وأمان وعهود ووعود) وبتبقي أصعب لو اللي كسروك هما أقربهم ليك..
عديت من علي البوست وانا بعيط، اتمنيت إني اموت حقيقي من اللي انا عملته، مش خايفه انه يقول لأهلي قد مانا خايفه إني اخسره..
لقد بدا الألم بعقلي هذه المره، أظن أن قلبي قد تلف تماماً
_ نمت بعد عياط وتعب رهيب في دماغي، صحيت الصبح لقيت…يتبع
الجزء الثاني والأخير من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى