close
Uncategorized

بعثة أثار أجنبية تدخل دولة عربية وتعثر على كنز أثري يشيب منه شعر الرأس (فيديو)

بعثة أثار أجنبية تدخل دولة عربية وتعثر على كنز أثري يشيب منه شعر الرأس (فيديو)

تمكنت البعثة الأثرية السورية السويسرية من التوصل إلى اكتشاف كنز أثري فريد من نوعه يعتبر من أهم الاكتشافات التي تم العثور عليه في منطقة حوض الكوم وتحديداً في بئر الهمل، حيث أكد الخبراء أنه أهم موقع أثري مفتوح تم اكتشافه نظراً لأنه يعود لعصور ما قبل التاريخ.

وبحسب الخبراء فإن الاكتشاف الجديد يعتبر من أبرز الاكتشافات نظراً لأنه يوثق مرور الإنسان البدائي أو معيشته في هذه المنطقة في الحقبة التي يطلق عليها اسم الحقبة “الهُملية”.

ويشير الخبراء إلى أن ما تم اكتشافه في المنطقة يعد أمراً مدهشاً يؤكد أن الإنسان في تلك الحقبة كان قد بدأ باستعمال التقنية في تصنيع الأدوات الصوانية.

وأكد الباحثون أن أهمية الموقع الجديد الذي تم اكتشافه تعود نظراً لأنه يحتفظ بالعديد من الحقب التاريخية التي تمتد من يومنا هذا حتى حوالي مليون وخمس مئة ألف سنة قبل الميلاد.

وأشاروا إلى أن هذا الموقع احتفظ بأدوات صوانية جودتها عالية وتتميز بتقنية تصنيع أطلق عليها مسمى “الحقبة الهملية”، وفقاً للخبراء.

والحقبة الهملية عبارة عن مصطلح علمي أصبح متداول بين الخبراء والباحثين ويقصد به الإشارة إلى الحقبة الممتدة ما بين 80 ألف حتى 200 ألف سنة قبل الميلاد.

كما توصل الخبراء والباحثين إلى اكتشاف بقايا جمال نعود إلى أكثر من أربعمائة ألف سنة قبل الميلاد ف موقع الهمل الواقع في منطقة حوض الكوم في سوريا.

وقد اعتبر الخبراء أن الاكتشافات الأثرية التي تم العثور في هذا الموقع عليها تعد شاهداً على عراقة سوريا ورمزاً للهوية السورية.

ولفت الخبراء أنهم عثروا في ذات الموقع على أصناف أثرية جديدة لم يسبق أن تمت دراستها والتعرف على خصائصها من ذي قبل، الأمر الذي يعطي هذا الموقع أهمية تاريخية خاصة.ونوهوا إلى أنه عثروا على اكتشاف فريد من نوعه في ذات الموقع وهو عبارة عن بقايا جمل عملاق لم يسبق أن تم العثور على مثله في تاريخ البشرية.

كما أكد الخبراء والباحثين عثورهم على قطع من جمجمة إنسان بدائي لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، حيث أشارت البعثة إلى أنها اندهشت من هول ما رأته من الاكتشافات الأثرية القيمة في هذا الموقع.

وأشار الخبراء إلى أن ما تم العثور عليه في بئر الهمل من شأنه أن يغيّر قراءة تاريخ هذه المنطقة عاجلاً أم آجلاً.

وعلقت مديرة المتـ.ـحف الوطـ.ـني في دمشق الدكتورة “هبة السـ.ـخـ.ـل” على ما تم اكتشافه بالقول: “ما عثر عليه في منطقة الكوم أثبت أن الإنسان القـ.ـديم لم يعش فقط في المناطق الساحلية بل وصـ.ـل إلى الداخل، أي إلى البـ.ـادية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى