close
Uncategorized

زواج مصلحة الجرء الاخير

بعا ما دخل الشك الي قلبي من ناحية ايمن بية العريس المؤقت.. وده طبعا بعد ما وصلت لفيلا زوجتة وقابلت ابنها الشاب وام ابراهيم الدادة.. طلبت الهانم زوجتة مقابلتي بعا علمت بانني جئت لاعمل بالفيلا عندها
وعنا صعدت لغرفتها مع ام ابراهيم .. تفاجاءت بوجود ايمن بيه في حجرتها وجالسا بجانبها ..
نظرت الي زوجتة نوال هانم..واشارت لي بيدها لاقترب
قالت.. شريف ابني قالي انك كويسة وتصلحي للشغل عندنا هنا.. ثم استطردت قائلة.. انتي هتبقي مع ام ابراهيم طول النهار عشان تتعلمي منها البيت هنا بيمشي ازاي وشغلك هيكون ايه بالظبط

ثم نظرت لام ابراهيم ووجهت لها الاوامر
قالت.. خديها يا ام ابراهيم وعرفيها الشغل هنا هيبقي ازاي
ردت ام ابراهيم قائلة.. حاضر يا هانم

طبعا ايمن بية كان جالس مستمع فقط ولم ينطق بكلمة وكانه لا يعرفني ..
وبعا انتهت مقابلتي مع الهانم ..نزلنا انا وام ابراهيم لتعرفني علي طبيعة عملي.. وقد قابلني اثناء خروجي من عندها ..شريف بيه الذي مازحني قائلا
قال.. ايه خلاص استلمتي عملك بشكل رسمي ؟
ابتسمت وانا اجيب عليه
قلت.. ايوه انا لسة مقابلة الهانم ووافقت علي اني اشتغل هنا.. والبركة طبعا في حضرتك

قال مازحا.. طيب يلا اتفضلي بقي احتفالا بالمناسبة دي اعمليلي فنجان قهوة

قلت ..من عنيا حاضر

ودخلت لام ابراهيم المطبخ التي عرفتي علي كل شيئ بالبيت حتي طريقة عمل القهوة الخاصة بشريف بية

بيني وبينكم الجو في الفيلا كان مريح وجميل وشريف بية كان طيب وبسيط وكان بيعاملني انا وام ابراهيم كاننا من العيلة وكان بيحاول يتبسط معانا عشان يشيل الكلفة والرسميات ..

وبعد ما قضيت اليوم ما بين تلقي التوجيهات والنصائح من ام ابراهيم وبين تنفيذ اوامر نوال هانم..وقضاء وقت يتسم بالمرح وخفة الظل مع شريف بيه

ذهبت اخيرا لحجرتي بعا ذهب الجميع الي ..وعنا خلوت الي نفسي بحجرتي ..سمعت صوت خبطات خفيفة علي الباب ..فقمت بفتح الباب لاجد امامي ايمن بية..نظرت له في تعجب ثم

قلت.. افتكرتك نمت مع زوجتك نوال هانم

رد ايمن بيه وهو يحاول التودد الي..
قال.. معقولة كنت هقدر ا بعيد عنك في اول ليلة زواج لينا؟

قلت وانا ابتعد عنة.. استني لحظة من فضلك عندي سؤال مهم
قال.. سؤال ايه؟
قلت.. انت ليه مقولتليش ان زوجتك لها ابن وعايش معاها هنا كمان؟

قال.. لانها لوقت قريب كانت نوال هانم انه علي ابنها ده لانه كان دائم السفر طول عمره وتاركها وحدها ..لدرجة انها قالتلي بانها ناوية تحرمة من الميراث.. ووعدتني بان تكتب لي كل ما تملك بيع وشراء.. لكن معرفش مين ابن ال الي اتصل بيه وعرفة ان امه وبت وخلاه يجي يطب علينا مره واحده كده؟

قلت.. لكن ده واضح ان امة رجعت ورضيت عنة تاني بدليل انها وافقت علي شغلي في الفيلا هنا لمجرد انه هو وافق علي وجودي هنا ؟

رد .. وهو في قمة العصبية..
قال..لازم تعرفي ان وجودة هنا مؤقت وشوية وهيسافر تاني ويغور في ستين .. ثم نظر الي وكانه اراد ان يخرج ة هذا في وجهي
قال.. ثم تعالي هنا.. انتي مالك اذا كان ابنها هنا ولا مش هنا ..انتي مش ليكي مبلغ متفقين عليه انا وانتي وهتاخدية؟ولا هو اكل وبحلقة؟

قلت.. لا والله؟ ولما ابنها يشوفك عندي في غرفتي في اي وقت تقدري تقولي الوضع هيبقي عامل ازاي ساعتها؟

قال.. يعني عايزه ايه دلوقتي؟

قلت..هو سؤال وعايزة اجابه عليه
قال.. سؤال ايه

قلت.. في حالة لو حد دخل علينا دلوقتي وشافك معايا ..انت ممكن تعترف لهم باني زوجتك؟

قال.. لا طبعا استحالة

قلت.. خلاص وانا استحالة اعرض نفسي اني اتحط محل شبهة مهما كان

قال.. يعني بترفضي نتمم دخلتنا الليلة دي؟
قلت .. ايوة بالظبط كده

قال خدي بالك انتي كده بتخلي بالاتفاق الي بينا؟

قلت..ايوه اخل بالاتفاق احسن ما ابقي في نظر الناس واحدة……
نظر الي وهو في قمة التعصب ثم رد قائلا
قال.. هتني علي موقفك ده
وتركني وخرج من الغرفة
معرفش ليه
ايمن ده قل من نظري جدا..وقلت لنفسي ساعتها ازاي ممكن احس بالامان مع واحد مش بيخاف عليا ولا علي سمعتي وشكلي ادام الناس؟
وبعدين هو ازاي بي وكان يقصد ايه لما قال لي هتني؟

سندت راسي علي المخدة وانا افكر في كل ما حدث حتي رحت في نوم عميق ..استيقظت منه في الصباح علي صوت ام ابراهيم.. وهي توقظني وتقول..صح يا حلوه الساعة بقت9 صباحا..ولازم نجهز الفطار للة..
قلت..حاضر عشر دقايق وهتلاقيني معاكي في المطبخ.. وبالفعل فقد دخلت واخدت شاور سريعا بعا غسلت اسناني بالفرشاة وارتديت فستانا جميلا يجعل تقسي تتفصل وتبرز جمالي ..ثم وضعت القليل من مساحيق التجميل ليبرز جمال وجهي اكثر ولكن ليبدوا جمالي طبيعي
وبعد ان القيت نظرة اخيرة علي شكلي وهندامي ..خرجت مسرعة لانضم لام ابراهيم بالمطبخ ..ولكني تفاجاءت بوجود شريف بيه هناك وهو يضحك ويمزح ببساطة وتواضع كعادته
وعنا شاهدني ادخل عليهم المطبخ
اخذ يحدق بي وهو يبتسم باعجاب ..ثم اقترب وهو يحاول ان يغازلني حيث

قال.. ايه يبنتي الحلاوة دي ؟
دا انتي طلعتي مزه اخر حاجة

رديت.. وانا اغير الموضوع بعا شعرت بال
قلت..صباح الخير يا استاذ شريف انا اسفة لو كنت اتاخرت في والفطار اتاخر شوية؟

قال.. صباح الفل يا سهر لا متاخرتيش ولا حاجة..
في هذة اللحظة دخل علينا المطبخ ايمن بية وهو ينظر الينا والشرر يتطاير من عينية وهو يتحدث بعصبية وصوت عالي
قال ده ايه ده بقي ان شاء الله ؟انتوا سايبين الفطار بتاع الهانم وفاتحينها قهوة بلدي بتدردشوا فيها هنا ولا ايه؟

رد شريف بية ب
قال.. مالك في ايه وبتتكلم كده ليه؟
رد ايمن بيه وهو بنفس العصبية موجها حديثة لام ابراهيم قائلا
قال.. انتي مش عارفة ان الهانم مينفعش تاخد الدواء قبل الفطار؟
ردت ام ابراهيم قائلة.. ايوه طبعا عارفة
قال.. وسايبها حضرتك انتي وهي وقاعدين تضحكوا وتدردشوا هنا؟

اعتذرت ام ابراهيم وهي تسرع في تحضير الافطار بينما ظل ايمن بية ينظر الي بغيظ شديد وكان شريف بيه يلاحظ ذلك

وبعد ذلك الموقف اصبحت اتجنب الاصطدام ب ايمن بيه بل وكنت اتجنب بان يجمعني به مكان واحد وظل الامر هاكذا لمدة اسبوع.. حتي جاءت ليلة كام شريف بية يجلس فيها في حديقة الفيلا وطلب ان اتي له بفنجان قهوة وعنا ذهبت له بالقهوة نظر الي وهو يبتسم ثم سالني
قال.. مش عايزة تخرجي؟
قلت.. اخرج فين؟
قال.. مفروض انا اليي عايش بره طول عمري الي هقولك نخرج فين؟
قلت وانا ابتسم..
قلت.. اه صحيح هو حضرتك ليه قاعد علي طول في البيت ومش بتخرج؟

قال عشان معنديش اصحاب هنا وكمان معرفش اماكن كويسة للخروج وزي منتي شايفة امي مريضة ومفيش حد بيشجعني علي اني اخرج
قلت..والمفروض انك جاي تسالني انا وعايزني ارشح لك اماكن للخروج؟
قال.. ايوه
قلت.. لا منصحكش تمشي وراء اقتراحاتي
قال.. ليه بس

قلت..اصل حضرتك اكيد عايز تروح اماكن فخمة وانا يا قلب امي معرفش غير الاماكن الشعبية

قال.. بالظبط هي دي الاماكن الي انا عايزها ..الاماكن الجميلة دي زي الحسين وخان الخليلي والحاجات الي كنت بسمع عنها وانا بره دي نفسي اخرج وازورها واكل كشري و طعمية
قلت.. بس كده ؟ من عنيا.. ليك عليا اخدك في يوم اجازتي واكلك كشري ومبار ولحمة راس كمان
قال.. بجد؟
قلت ايوه بجد وعد بس في يوم اجازتي
فوجدتة قام واقفا وهو يقول..اعتبري ان انتي اجازة من بكره واتفضلي روحي ي عشان نصحي بدري ونقضي اليوم كله بره

وبالفعل ذهبت الي غرفتي لا وكنت لا استطيع منع نفسي من الابتسام كلما تذكرت كل شريف بية وخفة ظلة.. ولكن لم تستمر ابتسامتي هذه طويلا.. فا بمجرد ما ان دخلت الي غرفتي.. وجدت ايمن بيه يجلس علي في انتظاري ..وعنا شاهدني ادخل
قال.. انتي جاية ن كده؟

قلت.. انت الي بتعمل ايه هنا
اقترب وامسك بيدي وضغط عليها ضغطة مؤلمة وهو يقول.. جري ايه يا بت انتي نسيتي نفسك والاتفاق الي كان بينا ولا ايه؟

قلت.. اتفاق ايه؟انا خلاص مش هكمل الاتفاق والشيك بتاعك هرجعهولك وهن الورقة العرفي وكان شيئا لم يكن
ووجدته قد تغير فجاءة واخذ يتحدث معي بصيغة تهديد
قال..اسمعي يا بت انتي الورقة الي انتي ماضية عليها معايا ومتنسيش انك ماضية علي نفسك وصل امانة بال200الف جنية في حالة لو رجعتي في اتفاقك معايا؟
قلت.. خلاص بس كده هات وصل الامانة وخد الشيك بتاعك
قال ماشي اتفضلي هاتي الشيك دلوقتي وانا اعطيكي وصل الامانة
فذهبت ابحث عن حقيبة يدي لاتي له بالشيك ولكنني عنا فتحت الحقيبة لم اجد الشيك ولا وجدت العقد العرفي ايضا.. واخذت ابحث عنهما ولم اجد لهما اثر.. وتاكدت بان ايمن هو من اخذهم عنا ظل يضحك متشفيا فيا..وهو يقول.. اظن من النهاردة تسمعي كلامي وانتي زي الجزمة بدل ما اوديكي في ستين داهية بوصل الامانة الي معايا..
قلت.. انت سرقت وصل الامانه والعقد العرفي؟
قال.. ممكن ارجعهملك واديكي مكافاءة فوقهم كمان 2مليون جنية لو قتي ليا خة صغيرة
قلت.. خة ايه؟
قال.. قبل ما اقولك علي الخة لازم تعرفي ان وصل الامانه ممكن اقة للنيابه لو الكلام الي بيدور بينا ده دلوقتي قولتية لاي حد
وساعتها هتتحبسي وانا طبعا هنكر اي صلة بيني وبينك ومحدش هيصدقك لان العقد العرفي معايا ومفيش اي دليل علي كلامك
قلت.. خلص ايه الخة الي انت عايزها عشان تديني وصل الامانة؟
قال.. تساعديني اني اتخلص من ابن زوجتي

قلت.. استاذ شريف؟
قال.. ايوه لان وجوده بي باني اتحرم من الميراث وخصوصا ان امه رجعت ترضي عنه ونسيت انها كانت ناوية تحرمة من الميراث
قلت.. واخلصك منه ازاي؟
قال.. هتساعديني اننا نة وانتي سهل جدا تعملي كده لانه بيثق فيكي وبيحاول يتقرب منك
ثم استطرد قائلا.. ساعتها هتاخدي فوق ال200 الف جنية 2مليون كمان وهتبقي مليونيرة ..فكري في كلامي كويس وبعدين ردي عليا بس خلي بالك لو رفضتي السجن هيبقي في انتظارك لاني مش هرحمك وتركني وخرج ليتركني مع افكاري
بصراحة يا ة المبلغ الي عرضة يغري اي حد وفي نفس الوقت انا مقدرش ارفض لاني ممكن اتحبس
لكن انا اهتديت لفكره جبارة وطريقة جهنمية اخرج بيها من الموقف ده و مش هتصدقوا انا عملت ايه

بعد ما ايمن بية زوجي ..طلب اني اساعده في شريف بيه ليستولي علي ثروة زوجتة المريضة.. وايضا بعا اكتشفت انه لا يكترث لسمعتي واشكلي امام الناس..
تاكدت ساعتها ان ايمن بية ليس عنده مبداء ولا شرف ولا رحمة ولا هو انسان من الاساس.. وبعد ان عرض عليا 2مليون جنية لاساعدة في شريف بية..

قررت ان اخذ وقتي للتفكير.. وبعد وقت دام لاكثر من يومان ..كنت قد توصلت لقرار وكنت مقتنعة به تمام الاقتناع..
وبعد مرور يومان ..اتصلت با ايمن بية لاخبره باني اريد مقابلتة ..وبالفعل وجدتة يطرق باب غرفتي في الليل ليري ماذا اريد منه
ولما دخل ..اقترب بحذر وهو يقول

قال.. خير عايزه اية؟

قلت.. انت عرضت علي اني اساعدك في شريف مقابل انك ترجعلي الشيك الي ب200 الف جنية وعليهم 2 مليون جنية .. وانا فكرت وموافقة

قال.. موافقة تساعديني علي شريف؟

قلت.. موافقة لكن عندي شروط

قال..شروط اية؟

قلت.. اولا انت هترجعلي الشيك ابو200 الف زي ما قلت قبل اي كلام كا دليل علي اثبات حسن النية.. وغير كده كمان هتديني وصل الامانه قبل اي حاجة

قال .. وانا ايه الي هيخليني اوافق وانتي ممكن ترجعي في كلامك بعد كده

قلت.. لا انت هتوافق لاكتر من سبب ..
اولهم انك انت الي مجبور ليا ..لاني ببساطة ممكن اروح واعملك فضيحة عند زوجتك الغنية هي وابنها وساعتها اليلة كلها هتروح منك وطبعا انت مش بالغباء الي يخليك تضيع ثروة تقدر 40مليون جنية عشان شيك ب200الف

ثانيا ..ده كان اتفاقنا من الاول وانت الي اخليت بالاتفاق الشيك

ثالثا..انا هقلك خة العمر بي لابن زوجتك ..وانت بعيد عن الموضوع تماما

انتظر ايمن ب الوقت صامتا وهو يفكر في كلامي.. وبعد تفكير عميق

قال.. بردوا معرفتش ..ايه الي هيضمن ليا انك مترجعيش في كلامك بعد كده؟
قلت.. لا منا لسه هقولك باقي الاتفاق
قال..هو لسه في باقي؟

قلت ايوة احنا لسة متكلمناش في نصيبي من عملية ال

قال.. هو مش احنا اتفقنا علي انك هتاخدي 2مليون؟

قلت.. الكلام ده قبل ما كنت اعرف قيمة ثروة الهانم زوجتك.. واظن بقي 5مليون مش رقم جنب 40مليون هتورثهم انت بعد عمر طويل ليها هي وابنها

قال.. والمفروض بقي انتي عايزاني اكتبلك شيك بخمسة مليون؟

قلت..مين جاب سيرة الشيكات..بصراحة انا عاجبتني لعبة وصل الامانه اوي
قال.. مش فاهم
قلت.. انت هتكتبلي وصل امانه ب5مليون.. وانا هكتبلك وصل امانه زية ب5مليون برودو
قال.. وليه ده كله؟
قلت..انا هكتبلك وصل امانه بخمسة مليون عشان تضمن اني هنفذ اتفاقنا واك شريف

وانت هتكتبلي وصل امانه عشان تضمن ليا انك مترجعش في كلامك بعد ما اة وتضطر تدفعلي المبلغ
نظر الي ايمن وهو يفكر ثم
قال.. وهتبدئ امتي بالتنفيذ ؟
قلت.. بمجرد ما ما اخد منك الشيك ابو 200الف ووصل الامانة الي كنت انت كاتبه عليا
وطبعا وصل الامانه الجديد ابو خمسة ..ابو 5مليون

قال..والتنفيذ هيكون امتي؟ وازاي هتخلصيني من شريف؟

قلت.. انا هخرج معاه النهاردة وبعدها هحدد امتي بلظبط
قال.. لا مهو انتي لازم تحددي وقت عشان اثبت وجودي انا ساعتها في مكان تاني وقت ما هتية

قلت..عموما انا هرتب اموري واول ما انوي اة هتصل بيك واعرفك ..عشان ترتب امورك وتثبت وجودك في مكان تاني وقت ما هخلصك منة

للكاتبة حنان حسن

قال..اتفقنا

ودلوقتي اتفضلي.. واخرج من جيبة دفتر شيكات وقلم.. وكتب شيكا ب200الف جنية ووضع عليه امضاءة.. ثم اخرج وصل الامانه الذي كنت قد كتبتة انا علي نفسي له سابقا بقيمة200الف جنية واعطاني الشيك ووصل الامانه الذي مزقتة بمجرد ما تاكدت بانة صحيح وانه بتوقيعي..
ثم اخرج ورقتان وكتبهما علي انهما وصلان امانة..كل منهم بمبلغ وقدرة 5 مليون جنية الاول باسمي والثاني باسمة

وقمنا انا وهو بالتوقيع المتبادل.. واحتفظ بوصل الامانه الذي قد وقعتة له واعطاني الوصل الذي وقعة لي بنفس المبلغ ..وبعدها اسرع بالخروج قبل ان يراه احد بغرفتي..

وفي اليوم التالي خرجت مع شريف كا العادة فقد اعتدنا نخرج معا كل يوم ونقضي اليوم باكملة بالخارج ..نضحك ونلهو وناكل بافخم المطاعم .. وكنت اشعر بان شريف يجد سعادتة بصحبتي ويرتاح في حديثة معي ايضا كما انني كنت الاحظ بانه يريد بان يقترب ويتودد الي

وفي ذلك اليوم عنا خرجنا انا وشريف كنت شاردة الذهن فيما حدث مع ايمن وفي اتفاقي معه الذي يجب ان انفذة في اقرب وقت..ولكن كيف سا شريف ؟وهو اول شخص اقابلة يحنو عليا ويعطيني كل هذا الاهتمام والاحتواء ولم يطلب اي مقابل؟
وفجاءة وجدت شريف يوقظني من شرودي هذا وقد لاحظ باني اشرد بذهني بعيدا..وقد كرر ما قالة مرة اخري لاسمعة
قال.. يا بنتي روحتي فين؟سرحانة في اية؟
قلت.. في الحلم الجميل الي انا فيه دلوقتي
قال.. بجد يا سهر انتي بتكوني مبسوطة وانتي معايا؟

رديت علي سؤالة وعيني بدا فيها الوع
قلت..وبخاف اوي لما بتصور حياتي بعد ما هتختفي منها

قال.. انتي متصورة اني هسمحلك تغيبي عني ولا ايه؟
انا بجد اتعلقت بيكي اوي يا سهر ومش هقدر استغني عنك
قلت..ياريتة كان ينفع
قال..ليه يعني ؟ايه الي هيخلي استمرارنا مع ب مستحيل
قلت.. احيانا الظروف بتكون حائل بين الانسان وبين رغبتة في الحاجة الي بيتمناها

قال.. يبقي انتي متعرفنيش..واخذ يمزح كعادتة وهو يقول.. انا قاهر الظروف
ابتسمنا وضحكنا وكملنا استمتعنا باليوم وبعد عودتنا ..دخلت غرفتي لاجد ايمن ينتظرني مره اخري وفي عينية شرار ..
قلت.. ايه الي جابك هنا دلوقتي؟

للكاتبة حنان حسن

قال.. يعني فات اكتر من يومين وانتي مقضياها فسح وخروجات مع البية؟
قلت.. قولتلك برتب نفسي واول ما هلاقي الفرصة هنفذ الي اتفقنا عليه

قال.. خلاص وانا هحلهالك وجايبلك الفرصة لغاية عندك
قلت.. فرصة اية؟
قال.. خدي..واخرج من جيبة زجاجة تبدوا كزجاجة قطرة..ثم
قال..ده عقار طبي لو اتخلط باي عصير بكميات قليلة يوميا بيسبب هبوط حاد في الدورة الويةبعد اسابيع معدودة وبتبان الوفاة علي انها بسبب هبوط حاد في الدورة الموية

اخذت منه الزجاجة وانا اقول..مفروض احط له منها كام نقطة ؟
قال.. مش اكتر من خمس نقط كل يوم علي اي اكل او عصير
قلت.. تمام.. هبدء احط له منها من بكره..
قال.. حذاري حد يشوف الزجاجة معاكي
قلت تمام بس اتفضل انت بقي امشي من هنا قبل ما حد يشوفك
وبعد ان خرج ايمن ..جلست وحدي لافكر ماذا سافعل بتلك الزجاجة لكي انهي الذي المآزق الذي وضعت فيه
وتاني يوم وانا بجهز العصير بتاع شريف بية .. وكنت احتفظ بزجاجة العقار
القاتل بجيب البنطالون الذي كنت ارتدية ..وحيث كان ايمن بية يقف بجانبي بالمطبخ.. ويشير الي لابدء بوضع اول خمس نقاط من ذلك العقار الم في العصير..وبالفعل..فتحت الزجاجة وانا يدي ترتعش وبدات اعد النقط وهي تنزل بالكوب وبعد ان استقروا الخمس نقط داخل كاس العصير.. اخذتة لشريف بية.. الذي اخذ يرتشف منه رشفة تلو الاخري حتي نهي العصير باكملة….

للكاتبة حنان حسن

وكانت هذة هي البداية التي شجعتني علي ان اضع له باستمرار ذلك العقار في العصير او الطعام.. ولمدة ثلاثة اسابيع حتي جاء اليوم للاسف الذي……..

بعا استمريت علي وضع العقار الم لشريف بية كل يوم با اننتظام ولمدة ثلاثة اسابيع ..وكان ذلك لانفذ اتفاقي مع ايمن بية ب شريف في مقابل ان يدفع لي 5مليون جنية ينتشلوني من الفقر والضياع انا واختي..وبعد مرور ثلاثة اسابيع علي هذة الحال.. حدث ما لم يكن متوقع

حيث كنت اقف بالمطبخ وسمعت ام ابراهيم وهي تولول و بحرقة وتقول ان لله وان اليه راجعون
فخرجت من المطبخ بسرعة لاجد الطبيب يقف ومعة ايمن بية ويقول له ..ان سبب الوفاة هو هبوط حاد في الدورة الوية… ثم وضع يدة علي كتف ايمن وهو يقول .. البقاء لله

وبعد ان خرج الطبيب خرجت مهرولة لاعرف ما يحدث.. وانا في راسي الف سؤال
هل فعلا شريف خلاص ؟
وكده خلاص ايمن هيبقي هو الوريث الي هياخد كل الميراث؟
وغيرها من مئات الاسالة التي كانت تدور في راسي حينها وانا قلبي يرتجف خوفا ا

ووجدت نفسي اجري علي غرفة شريف وقبل ان اصل للغرفة تفاجأت بشيئ لم اكن اتوقعة…

والفاجاءة هي.. اني قابلت شريف بوجهي ..فوقفت متجمدة في مكاني غير مستوعبة لما يحدث وانا لا استطيع ان اصدق عينايا..
وقولت في نفسي ..مش ده شريف؟ ..امال ام ابراهيم كانت بتصوت وتلطم وتقول ان لله وان اليه راجعون ليه؟
والطبيب كان بيقول ان سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الوية علي مين؟

وفي هذة اللحظة اجاب شريف علي كل الاسالة التي تدور براسي عنا ض شريف الية وقال.. امي اتوفت يا سهر واخذ يبكي في ي

طبعا كانت مفاجاءة من العيار التقيل ومكنش معمول حسابها نهائي.. كده الموازين اتقلبت والحسابات اختلفت وكل حاجة اتغيرت في لحظة..ومبقتش فاهمة اي حاجة

وكل الي كنت عارفاه دلوقتي ان ايمن بية هي فيا وسخ وممكن جدا يحبسني بوصل الامانة الي واخدة عليا..لانة انسان جشع وشراني وممكن يعمل اي حاجة

وبدات اهدي شريف واقولة كل .. مثل.. هي كده ارتاحت لانها كانت مريضة ووفاتها احسن ليها بدل ما كانت عايشة بتتالم وغيرها من كل التعازي الي بتتقال في الظروف دي..
وعنا شعرت بان شريف اعصابة منهارة.. دخلت اعد له كوب من عصير الليمون حتي يهدء من اعصابة..

وكانت عيون ايمن تترقبني في ذلك الوقت وعنا شاهدني وانا ادخل المطبخ..وجدتة ياتي خلفي ويضغط علي يدي حتي المتني وهو ويقول..انتي بتعملي ايه؟
قلت.. بعمل كوب عصير لشريف بية

قال.. حذاري ان تضعي له من ذلك العقار بعد الان
قلت.. ليه؟
قال.. ملكيش دعوة ليه ..انتي تنفذي الي بقولك عليه.. ثم استطرد قائلا.. لازم شريف يعيش اليومين الي جتيين دول باي طريقة انتي سامعة؟

قلت..بص بقي انا مبقتش فاهمة اي حاجة فا اهدي عليا كده وفه بالراحة انت في اغك ايه؟

وقبل ان يشرع ايمن في ان يكشف عما في راسة وما ينوي عليه…الا ودخلت علينا ام ابراهيم لتجعلة يتوقف عن الحديث بل وليترك المطبخ ويرحل لينشغل في ترتيبات الة والجنازة

للكاتبة.. حنان حسن

اما انا..فقد شردت بافكاري وازدادت حيرتي ..فقد تغير كل شيئ في لحظة واختلت الموازين واختلفت الحسابات بوفاة نوال هانم ام شريف

وبدات اسال نفسي..هو ليه ايمن بيه بعد ما كان بيت اختفاء و شريف بيه وكان بيحلم يخلص منه ..اشمعني دلوقتي بيحذرني من اني اضره وبيمنعني اني اضع له ذلك العقار الم وبدء يحرص علي حياته عليه كمان؟ ..يا تري في اغك ايه يا ايمن؟

وفضلت في حيرتي دي لغاية بليل ..وبعد دوشة والجنازة واليوم المليئ بالتعب والحزن الذي كان يخيم علي البيت
ذهبت لغرفتي لاستريح بعد عناء هذا اليوم
وعنا فتحت غرفتي ..وجدت ايمن بيه في انتظاري.. وهو ينظر الي دون ان ينطق بكلمة واحدة..

قلت.. اية الي جايبك هنا دلوقتي؟
ولكنه ظل ينظر الي دون ان يجيب عن سؤالي ..فتجاهلت صمتة هذا وسالتة مره اخري
قلت.. وبعدين تعالي هنا.. انت ن كنت بتتفق معايا من كام يوم علي شريف ون جاي النهاردة بتحذرني اني اؤذية؟

فوجدتة يقترب بهدوء ويده ترتعش ولا يقوي علي است تركيزه ثم قال

قال.. اسمعي يا سهر.. الي حصل النهاردة غير كل حاجة .. وعشان كده هنغير الخطة كلها وهنبدء في تنفيذ خطة تانية عشان ننقذ الميراث قبل ما يروح مننا
قلت.. انا مبقتش فاهمة حاجة.. فه قصدك ايه؟

قال.. بما ان نوال هانم اتوفت يبقي الثروة كده اتنقلت لشريف بية.. وبما ان شريف بية فاضلة كام يوم وي بسبب العقار الي انتي كنتي بتحطيه له ..فا كده الثروة ساعتها هتروح للحكومة او للجمعيات الخيرية وكل الي عملناه هيبقي راح علي الفاضي

قلت.. طيب وايه الحل من وجهة نظرك؟

قال.. تحاولي تتجوزي شريف باقصي سرعة قبل ما ي وبعد كده هتورثية وبعدها نتجوز انا وانتي شرعي واديكي اسمي ونعيش انا وانتي اسعد اتنين في العالم ثم اضاف وعيناه مليئة بالاحساس والحب المصطنع
قال..انا بحبك يا سهر ولازم نكمل حياتنا مع ب عشان اخليكي اسعد واحده في العالم

اجبتة بكل حب ولهفة
قلت.. بجد يا ايمن ؟
هتقبل تتجوزني لو سمعت كلامك وتعلن جوازنا للعالم كله وابقي مدام ايمن بيه رجل الاعمال؟
رد وهو يمسك بيدي ويقبلها

قال.. ومش بس مراتي دا انتي هتبقي اميرتي وتاج هشيلة علي راسي وهيفضل حبنا طول العمر وهنعيش ساعتها في العز والنعيم مع ب

طبعا كلامة وووعوده البراقة الي بتحلم بيها اي واحده في الدنيا خلتني اوافق ر من الفرحة كمان
ومش بس خلتني اوافق علي كل الي طلبة بس ..لا دنا كمان ..كنت علي استعداد اوافق علي اي حاجة حتي لو طلب روحي
وبدءنا نخطط من جديد
قال ايمن.. انتي الي مطلوب منك دلوقتي انك تتجوزي شريف في اقرب وقت قبل ما ي
وبمجرد ما تتجوزوا انا هساعدك وهعرفك تعملي ايه عشان تخلية انه يكتبلك كل ما يملك بيع وشراء
وخرج ايمن بعا اتفقنا علي الخطة الجديدة.. التي وضعها ايمن

وكانت السرعة شرط في هذة الخطة.. حيث طلب بان ابدء في التنفيذ بان ابدء بالايقاع بشريف بية ..بدء من الليلة.. وذلك بان اذهب لغرفة شريف بية حالا ونحن في الليل بحجة ان اواسية وبينما نحن معا احاول ان اقيم معه اثمة.. تستوجب زواجنا في الحال رغم ظروف وفاة امة لانني ساوهمة باني انسانة شريفة وبريئة.. وهو من غرر بي..
طبعا ده كان مخطط ايمن بية

وانا سمعت الكلام وذهبت لغرفة شريف بية لانفذ الخطة بحذافيرها وعنا ذهبت لغرفة شريف بية واغلقت الباب علينا..حدث ما لم تتوقعوه

بعد ما اتفقت انا وايمن بية علي تنفيذ الخطة التي وضعها ..وهي الزواج بشريف بية في اسرع وقت لاورثة قبل وفاتة التي باتت وشيكة.. وكان يجب ان اغرر ب شريف بية اولا واوهمه بانه ويجيب ان يصلح غلطتة بالزواج فورا..

خرجت من غرفتي وذهبت لغر فة شريف بية ودخلت عنده واغلقت الباب علينا ثم فعلت ما طلبة ايمن بية

وفي الصباح استطعت ان اقنعة بان يتزوجني اليوم ليصلح غلطتة معي.. وبعد قليل.. خرجنا انا وشريف من حجرتة لنذهب للماذون وكان ايمن يتابعنا عن بعد..
وبعد ان اتممنا كتب الكتاب عند ماذون شرعي.. اطمئن ايمن لاول مره بعد وفاة زوجتة نوال.. وفي اليوم التالي ..اتي لي ايمن بب الاواق.. وطلب ان اجعل شريف يوقع عليها بعا اسقية ب المشروبات المخدرة التي اعطاني با منها واكد لي بان شريف بمجرد ما سياخذ با من هذة المواد المخدرة سيكون مسلوب الارادة وغير مدرك لما يفعل وسيقوم بالتوقيع علي جميع الاوراق التي سيت فيها عن جميع املاكة لي بيعا وشراء بكامل ارادتة ..وكان يجب ان نقوم بفعل ذلك سريعا قبل وفاة شريف..

وبالفعل اخذت منه تلك العقاقير وذلك الدوسية الذي يضم الاوراق التي اراد ايمن ان اجعل شريف ان يوقع عليها.. ووضعتهم جميعا تحت .. ودخلت لغرفة شريف لاواسية واقضي الليلة معه بما اننا اصبحنا زوجين..
وبالفعل .. شرعت في عمل كل ما طلبة ايمن .. وفي اليوم التالي.. خرجت من غرفة شريف.. وتسللت لغرفة ايمن لاعطي له الاوراق بعا اخذت عليها توقيع شريف

وقد اخرجتهم من بين وجعلت ايمن يطلع عليهم.. وقد كان سعيدا عنا وجد انني نجحت في ان اجعلة يوقع دون علمة.. وفي هذة اللحظة ..طلب ايمن ان يإخذ الاوراق ليحتفظ هو بها ولكنني رفضت بالطبع..وما كان من ايمن الا انه ثار و.. ولكنني لم ابه لة.. وارجئت موضوع ان اعطية تلك الاوراق بعد وفاة شريف ليتصرف بها كيفما شاء ولكنني اردت ان اعرف ماذا سنفعل بعد ذلك
قلت.. طيب ممكن بقي تقولي الخطوة الجاية اية؟

قال..دلوقتي مضطرين نفضل مستنين لما الدواء يعمل مفعولة وربنا ياخدة

قلت.. افهم من كده اني هفضل عايشة معاه كا زوجة لغاية ما يتوفي؟

قال.. للاسف مفيش ادامنا غير كده
قلت.. ماشي ..نصبر شوية وامرنا لله

وخرجت من عند ايمن ومعايا الاوراق مره اخري لاخفيهم بعيدا عن الجميع
وبعدها..عدت لشريف الذي كان يعاملني بكل حب وحنان لدرجة انه كان يلاز ليل نهار ولا يستطيع ان يتركني لحظة وكانني امة

وظل الامر علي هذا النحو لاكثر من اسبوعين.. وشريف لم تبدوا عليه اي اعراض لاي مرض بل بالعكس ..فقد كانت صحتة تتحسن يوما بعد يوم وخصوصا انه كان بجانبي طول الوقت نتحدث ونضحك ونلهو ونعيش كا اسعد عروسين في شهر عسلهما..
وفي يوم ..لقيت ايمن بية بيتصل.. وبيطلب يقابلني ..ولكنني رفضت وتعللت باني لا استطيع مقابلتة لان شريف لا يستطيع ان يبعد عني لحظة واحدة
ولكنه هاج وشاط ا.. وهو يهدد ويقول
قال.. اسمعي..لو كنتي فاكره انك اتي شريف ونجحتي انك تخلية يكتبلك كل اموالة وهتكبري اغك وتديني سكة وتحطي ايدك علي الثروة كلها ..لا اصحي يا شاطرة انا ممكن افضحك.. ومتنسيش..ان العقد العرفي الي عليه امضتك لسة معايا ده غير وصل الامانة ابو خمسة مليون
قلت.. يعني عايز ايه دلوقتي
قال..عايزك تتزفتي تيجي حالا عشان لو مجتيش تقابليني انا هسود عيشتك وهوديكي في ستين داهية

وطبعا وافقت اقابلة.. ولكنني طلبت منه انه يجي يقابلني في غرفتي القديمة في الليل بعد ما ي شريف

وبالفعل جاء ايمن في الليل متسللا الي غرفتي القديمة..وعنا دخل
قال.. ايه خلاص؟الجوازوالملايين نسوكي الي اتفقنا عليه؟

قلت.. يظهر انك انت الي نسيت انك انت الي طلبت اني افضل معاه واصبر لغاية ما ي
قال.. وللاسف واضح ان صحتة زي الحصان ومش باين عليه انه هي اليومين دول خالص
قلت.. خلاص يبقي نصبر شوية كمان
قال.. لا
انا مش هقدر اصبر اكتر من كده
قلت.. يعني هنعمل ايه؟
قال.. هنشوف طريقة تانية لة.. غير نقط العقار الم
قلت.. لا بص بقي.. عايز تة انت اة انا مش هينفع اشاركك المره دي
قال.. ليه بقي ان شاء اللة؟
قلت.. عشان انا دلوقتي زوجتة والوريثة الوحيدة والمستفيدة الوحيدة كمان من ة.. يعني اول واحده البوليس هيفكر
فيها
قال.. خلاص خليكي انتي بعيد عن الصورة وانا هخلص علية
وعموما انا كل الي معايا في الشركة عارفين اني مسافر في شغل من امبارح وهفضل مسافر لمدة اسبوع لاني اوهمتهم بكدة.. وانا لما هاجي ..هلبس لبس عامل صيانة ومش هبين وجهي وهحاول اتجنب اماكن الكاميرات
قلت.. امتي هتنفذ الكلام ده
قال لسة محددتش
قلت ..لا منتا لازم تعرفني هتعمل ده امتي بالظبط عشان ساعة ما هتخلص منه اثبت انا وجود في مكان تاني

قال.. هو مش السخان الغاز الي في م غرفتة كان في مشكلة من كام يوم؟
قلت.. ايوه بس احنا جيبنا واحد صلحة
قال.. مش مهم كان عامل الصيانة معرفش يصلحة وباظ تاني.. المهم ان ام ابراهيم هتشهد بان السخان كان بايظ وبيسرب من فترة وعشان كدة جيبتوا واحد من الصيانة يصلحة معرفش يصلحة..
وانا هقولك دلوقتي هنعمل ايه بالظبط
قلت..قول
قال..انا هدخل ابوظ شمعة السخان تاني.. واول ما يدخل يستحمي هدخل اغرقة في البانيو وهخليها تبان علي انه مختنق بسبب السخان

قلت.. بردوا مقولتليش هتنفذ امتي عشان اعمل حسابي واثبت وجودي في مكان تاني وقت ما هتغرقة في ؟
قال.. اليلة في ميعاد ما بيدخل ياخد الشاور بتاعة

قلت..طيب منا كده هبقي معاه ساعتها
قال.. لا.. اتحججي بانك هتعملي اي حاجة في المطبخ مع ام ابراهيم واخترعي ليها اي اكل تعملوه او اي صنف حلويان.. عشان تفضل معاكي طول الوقت وياريت تجيبي بنت من بناتها معاكي عشان يبقوا اكتر من شاهدة
قلت..طيب وانا هعرف ازاي انك انتهيت من ة؟
قال.. هبقي ارن عليكي رنة واحده بس بعد ما اخلص علية واخرج من البيت خالص
قلت.. خلاص ماشي بس خليك حريص واوعي تتكشف
قال ..ماشي

وبالفعل.. عنا جاء الليل .طلبت من ام ابراهيم ان تظل معي وتاتي بابنتها معها بحجة اننا سنقوم بصنع اصناف من الحلوي وظلت معي ام ابراهيم وابنتها..في نفس الوقت الذي تسلل فيه ايمن من الباب الخلفي متجنبا ظهوره في الكاميرات.. ودخل علي شريف اثناء وجوده في بعا قام بتخريب السخان ..وتربص به.. واثناء نزول شريف في مغطس وهو يعطي ظهرة لايمن قام ايمن.. بالضغط علي راسة ليكتم انفاسة تحت الماء واخذ يكرر ذلك مرارا وتكرارا.. حتي استدار الشخص الذي كان بالمغطس وواجة ايمن بوجهة ولكن ايمن صعقتة المفاجاءة في هذة اللحظة عنا اكتشف ان من بالمغطس ليس بشريف ولكنة احد ضباط ال الذي كان يعمل كمين لايمن للايقاع به

وعشان تعرفوا الموضوع وصل ازاي للبوليس..
لازم اعمل فلاش باك للاحداث
وارجع با الاحداث للخلف

ساعة ما ايمن سرق العقد العرفي ووصل الامانة.. وطلب اساعدة في شريف وكمان انة هيحبسني بوصل الامانة ابو1200جنية. ساعتها انا اقسمت اني هدفعة ثمن الخديعة دي غالي.. واوهمتة باني موافقة اني ا شريف بشرط يرجعلي الشيك ابو200الف جنية ووصل الامانة.. وعشان يطمن كتبت علي نفسي وصل امانه واخدت منه ه كمان وصل زية مقابل له
ال مكنش يعرف اني بكده كنت بسترجع الشيك الي بسببة انا قبلت ادخل الفيلا اصلا وكمان اخدت وصل الامانة الي كان ماسكة عليا.. وبعد ما اخدت حقي وسحبت 200الف من البنك.. ساعتها بقي قررت اني ابدء في تاديبة

فا قررت اني اذهب لقسم ال..وفعلا ذهبت ..وشرحت لضابط المباحث كل شيئ لاني ساعتها مكنتش مدانة باي شيئ ولا عملت حاجة اخاف منها ..
وبعد ما حكيت كل شيئ للضابط وسمعني للاخر.. طلب الضابط باني اجاري ايمن في كل الي يطلبة وساعتها اتصلوا بشريف بية وشرحولوا كل شيئ عشان ينتبة لشر ايمن وكمان عشان كان هيساعد في القبض عليه.. وفعلا كنا خلاص هناخد منه اعتراف رسمي متسجل بامر من النيابة.. لكن وفاة نوال هانم المفاجاءة غيرت كل التخطيط وفشلت خطة القبض عليه وطلب الضابط اني اتركة حتي يطلب هو بنفسة انه ي شريف وبالفعل تركناه لغاية ما طلب اخيرا يقابلني وكانت جميع المكال مسجلة من المباحث وطلب الضابط ان المقابلة تكون في غرفتي القديمة حيث اعدوا له تسجيلا بالصوت والصورة وهو يخطط ل شريف بالتفصيل.. وفي اثناء دخول ايمن للفيلا كان البوليس ينتظرة وكان الضابط اخذ مكان شريف في المغطس(البانيو) وفي هذة اللحظة كان قد وقع ايمن بية في قبضة المباحث ما بجريمة شروع في وايضا جريمة ابتزاز وغيرها من القضايا التي ستجعلة يمكث طويلا

اما عن شريف..فا احنا طبعا متجوزناش ولا حاجة.. بل كنا نفعل كل ما يطلبة منا حضرة الضابط لنوهم ايمن باننا تزوجنا وان شريف قد كتب لي كل ما يملك وهو تحت تاثير المخدر .. وطبعا كل ذلك لم يحدث منه شيئ
وكان كله تمثيل في تمثيل.. الا حاجة واحده وهي اني حبيت شريف بجد بس دلوقتي خلاص التمثيلية خلصت وانا لازم امشي وكفاية اني طلعت من الموضوع ب200الف جنية ابدء بيهم مشروع واعيش عيشة كريمة انا واختي
وبعد ما قررت اني خلاص همشي ..سمعت صوت ياتي من خلفي وكان صوت شريف
قال.. رايحة فين يا سهر؟
قلت.. انا قررت اني اقعد هنا الفترة الي فاتت لما حسيت ان في عليك.. لكن دلوقتي خلاص معدش فيه عليك
قال.. هو في اقوي من انك تسيبيني وتمشي؟
قلت.. من فضلك يا…. وقبل ان اكمل وجدت شريف يوقفني بكلمة واحدة
قال.. انا بحبك يا سهر
قلت.. مش هينفع
قال.. الي مش هينفع انك نسيبيني لوحدي بعد ما بقيتي كل حاجة ليا في الدنيا.. يا سهر انا مليش حد غيرك وانتي ملكيش حد غيري من فضلك متسبنيش
قلت.. مش هسيبك لكن مش هينفع غير اني افضل جنبك صديقة مش اكتر

قال.. بس انتي عاجباني وانا عايزك جنبي كا زوجة

قلت.. وفر علي نفسك.. لاني عارفة انت هتقولي ايه
طبعا انت عايزني زوجة في السر عشان اسمك وسمعتك الي متسمحش بزواجك من واحده ظروفها علي ادها زي حالاتي من الاخر انت زيك زي ايمن عايز زوجة للمتعة (زواج متعة من الاخر)
اقترب وهمس في اذني وهو يقول
قال.. يا سهر انا لما قولتلك اني عايز اتجوزك مكنش قصدي جواز المتعة
كان قصدي الزواج الشامل.. الي هتكوني فية امي واختي وحبيبتي وعشيقتي وصديقتي وكل حاجة في الدنيا
كنت اقصد الزواج الي بقف فيه ادام العالم كله واقول للناس الست دي زوجتي الي وجودها معايا بيشرفني قبل ما ي.. ثم نظر الي وقال..يا سهر زواج المتعة ده بيكون في موسم التزاوج بين الحيوانات
لكن انا دلوقتي بطلب منك زواج شرعي اي علي سنة الله ورسولة.. قلتي ايه؟؟؟
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

رديت وانا اع من شدة الفرح
قلت .. ربنا قال وبشر الصابرين
وانت كنت العوض من ربنا جزاء صبري

تمت بحمد الله صلو عالنبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى