close
Uncategorized

بتكلفة دولار واحد فقط.. شاب سوري يجد حلاً لفقدان الوقود ويبتكر جهازاً بسيطاً للتدفئة وطهي الطعام (فيديو)

يحاول السوريون التأقلم على مختلف الظروف التي تواجههم خلال الأزمة الطويلة التي تمر عليهم، وذلك عبر التحايل على مختلف الظروف الصعبة والتوصل إلى ابتكارات جديدة والتفكير خارج الصندوق لإيجاد حلول مبتكرة لتجاوز مختلف الأزمات المعيشية والاقتصادية.

ومع اقتراب فصل الشتاء والبرد والنقص الحاد بالمشتقات النقطية والمحروقات، ولأن الحاجة أم الاختراع، توصل شاب سوري في مدينة إدلب لابتكار جديدة بتكلفة واحد دولار فقط يحل جزءاً كبيراً من مشكلة فقدان الوقود عبر اختراع جهاز بسيط.

وقال الشاب في مقابلة تلفزيونية إن الابتكار الجديد يمكن تصنيعه في كل منزل وبخطوات بسيطة جداً، ويمكن أصحابه من صنع الطعام، كما يساهم في تدفئة المنزل كذلك الأمر.

وبحسب الشاب فإن الجهاز الجديد الذي ابتكره يعد حلاً مثالياً لانعدام الكاز والمازوت والبنزين، مؤكداً أن تكلفته 1 دولار فقط، ومؤكداً أن صناعة الجهاز تتم في المنزل عبر 10 خطوات سهلة وبسيطة.

وأشار إلى أن مبدأ عمل الجهاز قريب جداً من مبدأ عمل “ببور الكاز”، وأول خطوة في تصنيعه تبدأ بجلب ماسورة نحاسية تستخرج من البرادات ومن ثم نقوم بإغلاق الماسورة “الأنبوب” من طرف ومن ثم نقوم بتعبئتها من الطرف الثاني بملح ناعم حتى نغلقها بالكامل.

أما الخطوات التالية، فتقوم بثني الماسورة ولويها عن طريق استخدام أي أنبوب دائري الشكل ولفها عليه بشكل اسطواني، وبعد ذلك نقوم بتفريغها من الملح الذي قمنا بتعبئته بداخل الماسورة.

والخطوة الخامسة تتمثل بثقب الماسورة من وسطها كما هو موضح في الفيديو المرفق، أما الخطوة السادسة فتتمثل بثقب الغطاء.

في حين تأتي الخطوة السابعة التي تتمثل بملأ ثقوب الغطاء بمعجون الحديد، بينما تتمثل الخطوة الثامنة بإدخال الفتيلة من طرفي الماسورة.

وبالنسبة للخطوتين الأخيرتين، فنقوم بتعبئة القطرميز بمادة الكحـ.ـول الطبي أو السبيرتو، والخطوة الأخيرة هي إشعال الماسورة، وبعد أن ترتفع درجة حرارة السبيرتو الذي يمر داخل الماسورة تصبح مثل الغاز.

ويصبح الجهاز المبتكر شبيهاً بالغاز وناره جيدة جداً، ويمكن استخدامه في طهي الطعام وكذلك لتدفئة المنزل وبتكلفة بسيطة جداً لا تتعدى الدولار الأمريكي الواحد.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من وسائل التدفئة وطهي الطعام قد انتشرت في الأسواق السورية خلال السنوات القليلة الماضية، لاسيما مع النقص الحاد بالمشتقات النفطية والمحروقات في البلاد.

ومن بين أهم وسائل التدفئة التي انتشرت مؤخراً ضمن مناطق سيطـ.ـرة النظـ.ـام السوري، هي مدفأة “السبيرتو” التي تعمل عبر استخدام الكحـ.ـول الطبي، وتعتبر وسيلة رخيصة والمواد التي تستخدم لتشغيلها متوفرة في السوق وبأسعار تعد مناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى