close
Uncategorized

رواية وع الحرمان الجزء الاول

النهارده فرح سلفي والبيت كله مليان ناس كلنا مبسوطين اخيرا حازم هيتجوز بعد ما عدى ال 35 سنه اخيرا في واحده اقنعته بيها اخيرا البيت كله فرحان و فرحانه ويا فرحان كلنا مبسوطين جدا…..

انا كوثر وعندي 38 سنه متجوزه من 20 سنه ات صغيره شويه لكن اراده ربنا اني فش لحد دلوقتي الدكاتره اجمعوا ان احتمال اننا نخلف ضعيف جدا وانا خلاص شيلت الموضوع من اغي لأن سني كبر ما بقتش مسته عمليات ولا ادويه تاني سلمت امري لربنا كان نفسي ابقى ام و احس بطعم الامومه بس ربنا عاوز كده الحمد لله على كل حال

النهارده فرح سلفي الوحيد جوزي ما عندوش اخوات غير هو…
اخيرا بيتنا هيخش له فرح بدل الكآبه اللي احنا عايشين فيها على طول ….

_ ايه القمر ده يا كوثر انتي حلوه قوي النهارده

= ما تكسفنيش بقى يا حسام انا حاسه ان الفستان بتاعي شكله مش حلو

_ بالعكس انتي زي القمر النهارده ده انتي كده هتغطي على ه بقى

كتابات ل ghada saeed

ضحكت وكملت لبسي ولفيت الطرحه وخدني ورحنا عالفرح…

اتفاجئنا هناك ان ه لابسه فستان مكشوف من كل حته والغريب ان حازم كان راضي ومبسوط مع انها محجبه في الحقيقه انا قلت في بالي يمكن فرحانه وعروسه عايزه تفرح لكن من اول الفرح لما جيت اسلم عليها لقيتها بتسلم على من طراطيف صوابعها استغربت جدا خصوصا ان هي في ايام الخطوبه ما كانتش كده خالص هي هتبديها ولا ايه…..

الفرح خلص وكلنا روحنا البيت وكل واحد طلع علي بيته تاني يوم الصبح نزلت عند احضر الفطار وخبطت عالعريس عشان محضرينله فطار حلو وخليت حسام يجي معايا عشان كنت محرجه لانهم جداد اول ما خبطنا لقينا سلفتي فتحت الباب بهدوم مكشوفه قدام جوزي لقيته دور وشه وهي واقفه ولا كأن فيه راجل قدامها …

_ احنا جينا نجيبلكم فطار صباح الخير

= شكرا تعبتوا نفسكم …
وخدت الفطار وقفلت الباب….

_ هي ايه الي عملاه في نفسها ده ياكوثر …

= تلاقيها مخدتش بالها يا حسام عروسه جديده بقي …

قولت الم الموضوع لا يفتكرني غيرانه منها ولا حاجه…..

عدا اسبوع والتاني وانا الي بنزل ل اخها واعملها الاكل وهي مش بتمد ايديها في اي حاجه بتنزل بليل كده شويه تقعد معانا ربع ساعه وتطلع تاني….

وفيوم لقيتها ة شبه عروسه المولد وحاطه ميكب مغرقه وشها لقيت بتقولها…

_ ايه الي حطاه في وشك ده يابسنت…

= مالي حطه ميكب …

_ بس مش كتير شويه انتي ة لحك مش رايحه فرح….

لقيناها زعلت وهتطلع ندهتها وقالتلها

_ اعملي حسابك من بكرة هتنزلي من الصبح تساعدي كوثر مش هتشيل هي البيت لوحدها

طلعت فوق ومردتش عليها وفضلت يومين مختفيه و مبقتش طيقاها خالص وزعلانه عليا

_ هو انا قصرت معاكي في حاجه ياماما عشان تنزل تساعدني
= لا بس مش هتبقي شايله البيت لوحدك وفيه واحده تاني فالبيت …

_ خلاص ياماما سيبيها براحتها…

لقيناها ة بعد اربع ايام والفرحه علي وشها وبتقولنا باركولي انا شكلي كده عقبالك ياكوثر
لقيت من الفرحه وبتها وهي بتبصلي كأنها بتواسيني
انا اتقهرت مش عشان انا مش فرحانه زعلت اوي عشان انا مبحبش اصعب علي حد ….

دخلت المطبخ اكمله وسمعت بتقولها …

_ اوعي تتحركي من مكانك حتي شقتك كوثر ال هتنضفهالك كل يوم …

= لا يا ماما مش عاوزه اتعبها….

_ تعب ايه دي كوثر هتفرحلك اكتر
بصراحه وطلعت برة المطبخ علي شقتي هو انا هعمل ايه ولا ايه انا هقدر اخ وبيتي وبيت سلفتي كمان لله الامر من قبل ومن بعد ….

نمت بليل وصحيت علي تليفون

_ يلا ياكوثر قومي جهزي الفطار عشان سلفتك لازم تتغذي

= حاضر ياماما
لقيت حسام صحي
_ في ايه بتقومك بدري كده ليه

= انا ملحقتش احكيلك بست تقريبا ومامتك قالتلها ترتاح وانا الي هعمل كل حاجه فالبيت وفشقتها

_ ليه هما اشتروكي مش هتعملي حاجه هي متشلتش
ونزل لمامته وهو متعصب وفضل يزعق وانا اهدي فيه
زعلت افتكرتني ماه …
مشي راح شغله وانا قعدت افهمها انها فهمت غلط وعشان اثبتلها ده طلعت لسلفتي انضفلها بيتها

خبطت عليها وفتحتلي
وكانت بتمثل انها وباين اوي عليها
عماله تقول حاسه ان نفسي بتغم عليا وراحت دخلت
دخلت الاوضه انضفها واول ما فتحت الدرج اتصت لما لقيت

فتحت الدرج عشان احط حاجات لقيت فيه برشام منع ال ومتاخد منه طب ازاي وواخده منه ندهت عليها اسألها هو ايه ده …

_ بسنت لو سمحتي اخرجي دلوقتي عاوزاكي….

= في ايه

_ هو انتي ازاي وبتاخدي برشام منع ال…

= وانتي ازاي تفتشي في حاجتي وعالعموم يا كوثر انا رايحه النهاردة للدكتور تعالي معايا ….

البرشام ده خدته اول كام يوم قولت اعيش حياتي شهرين تلاته بعد كده اجيب عيال عقبالك ان شاء الله ….

فالوقت ده جوزها فتح الباب ودخل لقيتها جريت تقوله
_ اسكت ياحازم مش كوثر مش مصدقه اني …

= لا يا كوثر بسنت فعلا احنا عملنا اختبار فالمعمل وهتروح للدكتور النهاردة …

_ اه منا هاخدها معايا …
ولو عالنضافه ياكوثر فانا مش عوزاكي تنضفيلي بيتي تاني انا هعمله واحده واحده…

= لا انا مش قصدي متزعليش …

كملت تنضيف والوع في عيني ونزلت عشان احضر الغدا اول ما دخلت لقيت بتقولي..

_ مالك ياكوثر شكلك كنتي ي

= لا ياماما ابدا التراب دخل في عيني وعت….

_ ربنا تي يجبر بخاطرك ويرزقك بالذريه الصالحه

دخلت احضر الاكل وانا مش قادرة اقف علي رجلي…

وبسنت بعدها بساعتين نزلت تتغدي اول ما نزلت قعدت عالسفرة ولا قالتلي هاتي احط طبق حتي ولقيت كلامها اتغير معاها تمامآ وبقت تعاملها حلو جدا وعماله تقولها تعالي ارتاحي حطيت الاكل ودخلت اجيب بقيت الاكل من المطبخ

لقيت يا خرج من اوضته و اول حاجه عملها راح بايس اغ بسنت وقال لها اخيرا هتجيبي لي ولي العهد اللي نفسي فيه عارفه يا بسنت لو جبتي ولد هاكتب لكم كل حاجه في البيت والمحلات بتاعتي وهتبقى انتم اللي ماسكين كل حاجه انا مش ضامن عمري انتوا هيبقى لكم كل حاجه

ان شاء الله يا عمي هاجيب ولد وكمان هسميه على اسمك
بجد يا بنتي ربنا يبارك لك يا رب ويجبر بخاطرك

الكلام نزل على زي الصاعقه يعني هو قصده ايه انا هابقى في البيت خدامه وهي اللي هتبقى لها كل حاجه ليه كده انا ي اني ما بخلفش انا مش عايزه اقعد في البيت ده لحظة…

حطيتلهم الاكل وقلت لهم انا هاروح البيت عندي عشان ورايا شويه حاجات وهبقى اكل بعدين

_ ماشي يا كوثر ما تنسيش هتيجي معايا عند الدكتور النهارده عشان اتطمن على البيبي
= ان شاء الله بعد المغرب كده هتلاقيني لابسه ومستنياكي ..

دخلت شقتي واتر على وفضلت اعيط كتير لقيت حسام داخل على ومخضوض…
_ مالك يا كوثر في ايه اللي حصل

= ابدا يا حسام ما فيش حاجه

_ والله لو ما قلتي في ايه هانزل تحت و هتخانق معاهم كلهم

حكيت له على كل حاجه حصلت وكلام باباه وانهم عامليني خدامه في البيت اتعصب جامد وكان عايز ينزل يمسك فيهم لكن انا هديته وقلت له انا اللي يرضيني انك تاخذ شقه بعيد عنهم احنا خلاص ما بقاش لنا حاجه هنا وهما اللي هيبقى ليهم كل حاجه

= حاضر يا حبيبتي اللي يرضيكي هاعمله
_انا دلوقتي ه مع بسنت عند الدكتور عشان تطمن على البيبي

= لا ما تنزليش معاها تروح تاخد مامتها او جوزها

_ ما ينفعش يا حسام كده هيقولوا عليا اني غيرانه منها وانا ربنا اللي يعلم اني مش غيرانه انا بس نفسي ابقى ام

واستنيتها لقيتها عدت عليا خدتها وروحنا للدكتور ودورها جه قعدت عالسو…

اول ما قعدت لقيت الدكتور بيقول ماشاء الله يامدام ك ثابت وكويس وفي كيسين قدامي انتي في توأم ….

فرحتلها جدا وقولتلها ماشاء الله يابسنت ربنا يقومك بالف سلامه ….

لقيت الدكتور بيقولي عقبال اولادك يامدام …

بصتله بة وقولتله انا مبخلفش يادكتور …

راح قالي تحبي اكشف عليكي يمكن اقدر اساعدك

قولتله ملوش لزوم مفيش فايده …

لكنه صمم يكشف عليا وصمم يساعدني اول ما قعدت عالسو كانت المفجأه …يتبع

تكملة الجزء الثاني من هنا

او اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى