close
Uncategorized

كاد عقله أن يطير.. مواطن عربي يعثر على مغارة مليئة بالتماثيل والقطع الذهبية

كاد عقله أن يطير.. مواطن عربي يعثر على مغارة مليئة بالتماثيل والقطع الذهبية

يعثر كثيرٌ من المواطنين في منطقتنا العربية على دفائن وكنوز وبعض القطع الأثرية والتماثيل التي لا تقدر قيمتها بثمن في أراضيهم التي يقومون بزراعتها نظراً لأن وطننا العربي يعتبر موطناً للعديد من الحضارات القديمة التي عاشت في مناطق مختلفة من المحيط إلى الخليج.

ومن أبرز المناطق التي تم العثور فيها على كنوز ودفائن، هي منطقة بلاد الشام وتحديداً سوريا التي تتميز باحتوائها على آلاف الكنوز الذهبية، وذلك لأن حضارات كثيرة مرت عليها.

كما أنه من المعروف تاريخياً بأن أغلب الحضارات التي مرت على سوريا تتميز بقوة اقتصادها ووفرة مخزونها من المعدن الأصفر الثمين والمقتنيات الذهبية.

ولأن بلاد الشام مرت عليها الكثير من الحـ.ـروب والملاحم عبر الزمن، فقد لجأ الناس أصحاب الثروات الذين ينتمون لتلك العصور إلى دفن ثرواتهم تحت الأرض أو في الكهوف التي يصعب الوصول إليها، ظناً منهم أن سيعودون إليها بعد انتهاء الـحـ.ـرب.

وبحسب معظم الخبراء والمؤرخين، فإن معظم الاكتشافات والعثور على الكنوز والدفائن قد تم عن طريق الصدفة في الأراضي الزراعية التي تقع على مقربة من مواقع أثرية.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن فلاحاً سورياً من إحدى قرى مدينة درعا جنوب سوريا قد تمكن من العثور على مغارة على شـ.ـكـ.ـل قلعة صغيرة مليئة بالذهب.

وأكدت التقارير أن الفلاح كاد يفقد عقله بعد عثوره على الكنز الذي لا تقدر قيمته بثمن، وذلك لشدة ذهوله بما رأت عيناه.

ونوهت إلى أن الفلاح وبعد عثوره على الكنز ذهب إلى منزله وزف لهم الخبر السار وأخبرهم أنه وجد شيئاً لا يتحمله عقل إنسان.

وبعد ذلك ذهب الفلاح مع عائلته إلى الأرض وشاهدوا كميات كبيرة من المعدن الأصفر الثمين والتحف الأثرية داخل المغارة.

وأبلغ الفلاح بعد ذلك عائلته بأنه سيخبر حكـ.ـومة البلاد بأنه عثر على كنز ثمين، لكن عائلته انقسمت بن معارض ومؤيد لهذه الفكرة.

لكن الفلاح قرر إبلاغ السلطات ولم يأبه لنصيحة أفراد عائلته وتحذيرها له بأن إن أراد الحفاظ على حياته عليه أن لا يكشف أمر الكنز للحكـ.ـومة.

وبحسب التقارير فإن الفلاح توجه في اليوم التالي إلى القصر الجمهوري وطلب مقابلى الرئيس بشكل شخصي لإبلاغه بأمر مهم يخص أمـ.ـن البلاد.

وعلى الرغم من إصرار الفلاح على مقابلة الرئيس إلا أن الجميع لم يأبهوا له، لكن بعد مرور 15 يوم سمح له بمقابلة مدير مكتب الرئاسة في القصر.

وكشف الفلاح أمر الكنز لمدير المكتب الذي أبلغ الرئيس على الفور، حيث أمر الأخير بالتحرك فوراً إلى مكان الكنز وتم نقله بالحوامة، إذ أشارت مصادر متعددة أن الكنز تجاوز الـ 16 طن من الذهب الخالص.

تجدر الإشارة إلى أن التقارير تحدث عن تضارب في الروايات حول مصير الفلاح، فمنهم من قال أنه حصل على مكافأة كبيرة، ومنهم من ذكر أنه لم يحصل علىمكافأة، وبأن الحكـ.ـومة اعتـ.ـقلته وبات في السـ.ـجـ.ـن 15 يوماً لأنه تأخر بالإبلاغ عن مكان الكنز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى