close
Uncategorized

ما معنى قول النبي ﷺ من أمسك كلبا، فإنه ينقص كل يوم من عمله قيراط ؟

ما معنى قول النبي ﷺ من أمسك كلبا، فإنه ينقص كل يوم من عمله قيراط ؟

قال رسول الله صل الله عليه وسلم :
من اقتنى كلبا، إلا كلبا ضاريا لصيد أو كلب ماشية، فإنه ينقص من أجره كل يوم قيراطان.
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم : 5481 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | التخريج : أخرجه البخاري (5481)، ومسلم (1574)

من أمسك كلبا، فإنه ينقص كل يوم من عمله قيراط، إلا كلب حرث أو ماشية، قال ابن سيرين، وأبو صالح، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: إلا كلب غنم أو حرث أو صيد، وقال أبو حازم: عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: كلب صيد أو ماشية.
الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2322 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] [وقوله: قال ابن سيرين… معلق] [وقوله: وقال أبو حازم … معلق]
التخريج : أخرجه البخاري (2322)، ومسلم (1575).

في هذا الحديث بيان النهي عن اقتناء الكلاب واتخاذها لغير مصالح ثلاث: الصيد، وحراسة الماشية، وحراسة الزرع، وأن من اتخذ كلبا لغير هذه الأغراض الثلاثة فإنه ينقص من أجره كل يوم قيراط، والقيراط: هو مقدار من الثواب معلوم عند الله تعالى، والمراد نقص جزء من أجر عمله.
ويحتمل أن يكون سبب نقصان الأجر باقتناء الكلب، هو امتناع الملائكة من دخول بيته بسببه؛ كما جاء في السنة الصحيحة، ويحتمل أن يكون أيضا لأجل ما يلحق المارين من الأذى والترويع بسبب الكلب، أو أن تكون هذه عقوبة له لاتخاذه ما نهي عنه، وعصيانه في ذلك.
وفي الحديث: بيان لطف الله تعالى بخلقه في إباحة ما لهم به نفع في معاشهم ومعادهم.
وفيه: تقديم المصلحة الراجحة على المفسدة المرجوحة؛ وذلك عندما استثني الأنواع الثلاثة من النهي.

اذا أتممت القراءة شارك بذكر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى