close
Uncategorized

دعاء بين السجدتين يأتيك بكل خير في الدنيا والآخرة أغلب المسلمين لا يعرفوه !

دعاء بين السجدتين يأتيك بكل خير في الدنيا والآخرة

اغلب المسلمين لا يعرف ما يقول فى الجلوس بين السجدتين ويضيع هذه الجلسة العظيمة فى صمت

السنة للمصلي بين السجدتين أن يقول: رب اغفر لي، رب اغفر لي، ويكرر ذلك، ويشرع له أيضا أن يقول: اللهم اغفر لي وارحمني واهدني واجبرني وارزقني وعافني، وإن دعا مع سؤال المغفرة بغير ذلك فلا بأس، لكن لابد من طلب المغفرة بين السجدتين، وذلك واجب عند جمع من أهل العلم، وأقل ذلك مرة واحدة

وإذا كرر ذلك رب اغفر لي رب اغفر لي ثلاثًا كان أفضل، وإذا زاد على ذلك فقال: اللهم اغفر لي وارحمني واهدني واجبرني وارزقني وعافني كان أفضل أيضًا، وإن دعا لنفسه ولوالديه قال: اللهم اغفر لي ولوالدي، اللهم ارحمني ووالدي والمسلمين، كل ذلك لا بأس به كله دعاء، لكن مع العناية برب اغفر لي مرة أو أكثر.

وفي رواية لمسلم: “إن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فال: يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربي، قال: قل: اللهم اغفر لي وارحمني، وارزقني، فإن هؤلاء جميعا تجمع لك دنياك، وآخرتك” أي لأن الغفران الستر، والعافية: اندفاع البلاء عن الإنسان، والأرزاق نوعان: ظاهرة للأبدان كالأقوات، وباطنة للقلوب والنفوس كالمعارف، والعلوم.

فضلا اذا اتممت القراءة شارك بذكر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
تفاعلك مع المنشور مهم لتصل المعلومة لغيرك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى