close
Uncategorized

قصة نجاح ::” اكثر ما كان يحزنها هو الفقر

قصة نجاح ::” اكثر ما كان يحزنها هو الفقر

تمنت ان تذهب الى المدرسة مثل الأطفال
تمنت ان ترتدي ملابس الدراسة وتتعلم.
عندما كانت تجلس وحيدة تراعي اغنامها
كانت تتسال وماذا بعد.
رحلة من الفقر والبؤس الي النجاح والتميز
نجاة بلقاسم


فتاة مغربية فقيرة تعيش مع اسرتها البسيطة وتكتسب رزقها من رعاية الاغنام
اخذها الاب وهاجر إلى فرنسا لعله يجد مع اسرته حياة افضل .
كان طلب الفتاة الصغيرة ان تذهب الى المدرسة مثل الأطفال تمنت ان تحمل كتاب نعم مجرد كتاب هو اقصى احلامها.
تحسنت احوال الاب المادية وعاد الى المنزل واحتضن ابنته وقال لها من الغد ستذهبين الى المدرسة.
احتضنته الطفلة … الان قد تحققت امنيتها
وذهبت الي المدرسة والشيء المدهش انها اصبحت وزيرة التعليم في فرنسا.
ونشرت صورتها وهي ترعى الأغنام وكتبت تحتها
لم اخجل يوما من فقري وطفولتي ولكني كنت اخجل
من عدم ذهابي إلى المدرسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى