close
Uncategorized

قائد “قسد” يفجر مفاجأة من العيار الثقيل حول القادم في سوريا قريباً… إليكم التفاصيل

أدلى “مظلوم عبدي” قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تسيطر على مساحات واسعة شمال وشرق سوريا بتصريحات جديدة مهمة حول المرحلة القادمة في الشمال السوري متحدثاً عن تطورات حاسمة من المرجح أن تشهدها المنطقة الشمالية والشرقية من البلاد قريباً.

وفجر “عبدي” في سياق حديثه لموقع “المونيتور” الأمريكي مفاجأة من العيار الثقيل وغير متوقعة حول القادم في سوريا قريباً، لاسيما بما يخص الوضع الميداني في الشمال السوري.

وتوقع قائد “قسد” أن تشن تركيا هـ.ـجوماً عسكرياً بشكل مفاجئ على مناطق سيطرة قواته في المنطقة الشمالية من سوريا خلال الأيام القليلة المقبلة.

ورجح القيادي الكردي أن تبدأ تركيا عملية عسكرية جديدة خلال شهر شباط/ فبراير القادم ضد مواقع قوات “قسد” شمال سوريا.

وأفاد “عبدي” إلى مدينة “عين العرب” الواقعة في ريف حلب الشمالي الشرقي من المحتمل أن تكون الوجهة الأولى للقوات التركية في عمليتها القادمة.

وأوضح القيادي الكردي أن تركيا تريد اختيار مدينة “عين العرب” كوجهة أولى لعمليتها بسبب معناها الرمزي للأكـ.ـراد في جميع أنحاء العالم.

وأضاف “عبدي” قائلاً: “أن الرئـ.ـيس التركي رجـ.ـب طيب أردوغان يريد حـ.ـشـ.ـد التأييد القـ.ـومي قبيل الانتـ.ـخابات، ويعتقد أن مهـ.ـاجـ.ـمة شمال سوريا مرة أخـ.ـرى يمكن أن تخدم هذا الغـ.ـرض”، على حد تعبيره.

وشدد قائد “قسد” على أن قواته تأخذ التهـ.ـديدات التي أطلقتها تركيا على محمل الجد، داعياً أنقرة إلى اختيار مسار السلام بدلاً من التوجه إلى الخيار العسكـ.ـري.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وطيلة الأيام والأسابيع القليلة الماضية أظهرت وبشكل واضح أنها لا تؤيد أي عملية عسكرية تركية جديدة داخل الأراضي السورية.

وبحسب “عبدي” فإن التهـ.ـديدات مستمرة على الرغم من الموقف الأمريكي حيال العملية، الأمر الذي يدل على ضعف جهود واشنطن في هذا السياق.

وطالب القيادي الكردي الإدارة الأمريكية بضرورة العمل بشكل أكبر خلال الأيام القادمة على ثني تركيا عن تنفيذ أي عملية عسكرية ضد “قسد” في الشمال السوري.

أما بخصوص التقارب بين تركيا والنظام السوري، رأى “عبدي” أن القيادة الروسية تحاول عبر هذه الخطوة أن تحل كافة المشكلات القائمة في سوريا.

واستعبد القيادي الكردي في نهاية حديثه مع الموقع الأمريكي أن تنجح الجهود الروسية الرامية إلى تقريب وجهات النظر والمصالحة بين أنقرة ودمشق، مرجعاً ذلك إلى أن نظام الأسد لن يتنازل أبداً عن مطالبه الخاصة.

ويأتي حديث “عبدي” بعد ساعة قليلة من تصريحات مهمة أدلى بها المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” الذي أكد فيها أن العملية التركية قد تنطلق في أي لحظة ضد مواقع “قسد” شمال سوريا.

وأوضح “قالن” أن خيار تنفيذ عملية عسكـ.ـرية ضد “قسد” في الشمال السوري لا يزال ضمن أولويات أنقرة، لاسيما في ظل عدم التزام الروس والأمريكيين بتعهداتهم بخصوص إقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلو متر داخل الأراضي السورية وإبعاد قوات سوريا الديمقراطية عن المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى