close
Uncategorized

بعيش بالشام بلا كهرباء وما بعيش بإدلب لو فيها ذهب ببلاش .. عدنان أبو الشامات يرفع سقف تشبيحه:تفاصيل صادمة

بعيش بالشام بلا كهرباء وما بعيش بإدلب لو فيها ذهب ببلاش .. عدنان أبو الشامات يرفع سقف تشبيحه

قال الممثل السوري عدنان أبو الشامات إنه يفضل البقاء في دمشق حالياً، رغم فقدان الكهرباء وغياب معظم الخدمات الأساسية، على العيش في مدينة إدلب، حتى لو وزع الذهب فيها مجاناً.

وبدأت القصة بمنشور لأبو الشامات على صفحته الشخصية في (فيس بوك)، يشتكي فيه من انقطاع الكهرباء لفترات طويلة في دمشق، قائلاً: “ممكن حدا يفهمنا شو نعمل بحياتنا، الكهرباء ما عم تجي ربع ساعة كل أربع ساعات بمنطقة الميسات، لا بطارية بتشحن، ولا براد بيبرد، ولا غسالة بتغسل، ولا عيشة بتنعاش”.

فما كان من أحد المتابعين إلا وكتب تعليقاً على المنشور قائلاً: مو إنتو نفسكن يلي قلتوا الأسد أو لا أحد؟ خليه ينفعكم، الحمد لله عنا بإدلب الكهرباء 24 ساعة”، ليرد عليه أبو الشامات: “والله ما بسكن بإدلب حالياً ولو فيها ذهب ببلاش

تعليق أبو الشامات أشعل غضب رواد موقع التواصل الاجتماعي في سوريا، حيث اعتبروه إساءة لأهالي محافظة إدلب، وفي محاولة لتبرير تعليقه قال أبو الشامات: “أنا بقصد الوضع الحالي بإدلب وليس أهل إدلب بأي شكل من الأشكال”

.

وشهدت الأيام الماضية ارتفاعاً كبيراً في ساعات التقنين الكهربائي في مختلف مناطق سيطرة النظام السوري، بما في ذلك قلب العاصمة دمشق التي باتت تعيش من دون طاقة لأكثر من 20 ساعة في اليوم.

من هو عدنان أبو الشامات؟

أبو الشامات من مواليد دمشق عام 1965، غادر سوريا إلى أوروبا في التسعينيات، ليعود إلى سوريا ويشارك في عشرات الأعمال الدرامية، وبعد بداية الثورة السورية عاد مجدداً إلى أوروبا ومكث في عدد من الدول لمدة 7 سنوات ثم عاد مؤخراً إلى سوريا.

وحول موقفه من الثورة السورية، قال في حوار صحفي سابق “للأسف لم أتمكن من دعم الثورة في سوريا، أنا معارض من زمن حافظ ‏الأسد، عارضت النظام الأمني الذي كان يحكم سوريا لكن هذا لا يعني أن أدعم هذه الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى