close
Uncategorized

روايه تزوجها وظن انها جميلة كعيناها ولكن يوم الدخله اكتشف انها…(كاملة) الجزء الاول

جلست هذه العروس التي يبدوا علي وجهها الحزن والخوف الشديد لا تعلم تفرح لأنها ستتزوج حبيبها و فارس احلام كل البنات ولا تحزن علي ما يحدث ظلت هكذه تراقب الباب من تحت طرحه زفافها حتي دخل بهيئته الرجوليه وملامحه الوسيمه وهو يضع هاتفه علي اذنه ويتحدث بابتسامه فشعرت ان قلبها سيخرج من مكانه من شده الخوف والتوتر اما عنه فأنتبه لجلستها وانهي مكالمته ووضع الهاتف ثم اقترب منها وجلس بجانبها
وتحدث بابتسامه مردفا: عامله اي

نارين بخوف: الحمد لله
اقترب اركان اكثر منها ثم ازاح الطرحه من علي وجهها وتحدث بابتسامه مردفا: بسم الله ما شاء الله انتي فعلا حلوه جووي
نارين بتوتر: شكرا ربنا يخليك
اركان بضحك: في واحده تجول لجوزها اكده ما علينا انا هدخل اغير هدومي جوه وانتي غيري اهنيه
ابتسمت نارين بتوتر ثم اخذ اركان ملابسه ودخل الي * فوقفت نارين تشعر بالخوف الشديد وهي تنظر الي ملابسها ثم اخذت * نوم طويل وروب بأكمام طويله وارتدته واغلقته جيدا فخرج اركان وهو يرتدي بنطلون رياضي مريح وتيشرت بدون اكمام فنظرت اليه نارين وابتسم تلقائيا له فتحدث اركان بابتسامع مردفا: اي الحلاوه دي

فاقت نارين من هيئتها وبدأت معالم التوتر تحتل وجهها مره اخري فأقترب منها اركان ولامس وجهها ثم اقترب من شفـ,.ـتيها وقبلها قبله رقيقه وبدأت يده تنزل الي الروب المغلق باحكام وبحركه سريعه وقع علي الارض هو وال* التي كانت ترتديه ثم اقتربوا من الفـ.ـراش وبدأ اركان في تقـ.ـبليها اما نارين فكانت في عالم اخر فقط تعيش في عالمه الخاص ولكن فجأه انفزع اركان من مكانه وبدأ ينظر اليها بص****ه وهو يتفحص *** الذي يعتبر مشـ.ـوه بأكمله ثم تحدث مردفا: اي دا

اما عنها فكانت تنظر الي الارض و****وعها تنزل بغزاره فكانت تعلم ان هذا سيحدث حتما ففي لحظه واحده انقلب ليله زفافها لأتعس ايام حياتها فص،رخ هو في وجهها مردفا: انا بتكلم صووح اي دا …ازاي اصلا انتي اجمل بنت في البلد ووشك محدش شاف في جماله لحد دلوجتي
كانت تنظر الي الارض وتبكي بصمت لم تستطع ان تخبره او تتفوه بحرف واحد كيف تخبره ان ** م بسبب هذا اليوم المش،ؤ.وم الذي خسرت فيه كل شئ فنظر اليها هو بغضب شديد وجاء ليلمسها ولكن ابعد يده عنها وهو ينظر اليها نظرات لم تستطيع تفسر اهي شف،قه ام انه يشعر بالغ،ثيان من منظر * كانت ستتحدث وتحكي له كل شئ ولكن نظراته لها ق،تل،تها كان يتراجع الي الخلف وهو ينظر اليها بتقزز وفجأه تبدلت ملامحه للغضب الشديد ادركت جيدا ان هلاكها سيأتي لا محاله فهذا ابن العاصي لا يغفر ولا يسامح فجاءت لتنطق اخيرا بتوتر وبكاء وصوت متقطع مردفا: انا … انا ..كنت هجولك والله

ص.رخ اركان في وجهها مردفا: كنتي هتجوولي اي ..كنتي هتجولي انك متش.وهه ولا انك ضحكتي عليا اي ال كنتي هتجووليه
نارين ببكاء: انا مشوفتكش غير مره واحده ومعرفتش احكيلك حاجه والله وكنت عايزه اجولك وابوك يعرف كل حاجه
نظر اركان اليها بغضب شديد ثم خرج من الغرفه وصفع الباب خلفه ووصل الي اخدي الغرف ثم طرق الباب عدت مرات حتي دخل فوجد والده يجلس علي الفراش وزوجه ابيه ترتب الطعام علي الطاوله فتحدث والده مردفا: مالك يا اركان

اركان بحده محاولا تهدئه اعصابه: انت ازاي تعنل فيا امده يا حج انا من حجي اعرف البنت ال هتجوزها فيها اي
سليم بضيق وهو ينظر الي زوجته: لو كنت جولتلك مكنتش هتوافج تتجوزها
اركان بعصبيه: دا حقي اوافج او ارفض خاجه تخصني ازاي تعمل فيا اكده دا اسمه خداع مش من حق اي حد في العالم يعمل فيا اكده حتي لو كنت انت سليم بحده: اركان متنساشانك ببتكلم مع ابوك ازاي تتكلم معايا اكده

اركان بغضب شديد: وانت ازااي تعمل فيا اكده ني واحده ملهاش اهل وعايشه لوحدها من وجت ما اهلها ماتوا وحولت ماشي هي كويسه ومحترمه وحلوه مفيش مشكله طلع مش معاها كليه وجولت عادي مش مهم التعليم يولع لكن في الاخر تطلع اكده انا مش جادر ابصلها مش عارف اتعامل معاها انتوا ازاي تعملوا فيا اكده وتضحكوا عليا وتخدعوني
فوقيه بحزن: اهدي يا اركان
ي ابوك اكيد عارف مصلحتك

اركان بص،راخ: اي مصلحه دي ال يخليه يخد،عني ويضحك عليا ويجوزني واحده زي دي انا اركان العاصي اجدر اتجوز احسن واحده في مصر كلها ومش من حق اي خد يخدعني
فوقيه بحزن: اركان اهدي *ي ومتعملش في نفسك اكده
اركان بغضب: انا مش هسامح اي حد خدعني
القي اركان كلماته ثم خرج من الغرفه بغضب ومن البيت بأكمله ثم اخذ سيارته وذهب اما في غرفه سليم اقتربت فوقيه منه وتحدثت بضيق مردفه: مينفعش يا سليم ال عملته في ابنك غلط اركان بيسمع كلامك دايما لكن متنساش انه عنيد ومش بيسامح ال بيأذيه او بيخدعه والبنت الغلبانه دي هتكون هي الخسرانه الوخيده اركان مش هيعيشها مرتاحه

سليم بحده: كان لازم اعوضها مينفعش اسيبها اكده عايشه لوحدها ومأمنش لحد يتجوزها انا السبب في كل ال حوصلها
فوقيه بشك: انت السبب ازاي يعني…يتبع

تكملة الجزء الثاني من هنا

أو اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى