close
Uncategorized

ماذا يحدث للكبد عند تناول كميات كبيرة من القرنفل

ماذا يحدث للكبد عند تناول كميات كبيرة من القرنفل.

بعض العناصر الطبيعية قد تحتوي على مركبات قوية فد تضر في كمياتها الكبيرة بالكبد، لذلك يجب توخي الحذر، وفي المقال التالي نخبرك بـ اضرار القرنفل على الكبد والآثار الجانبية لزيت القرنفل.

Advertisements
اضرار القرنفل على الكبد
تسمم الكبد
الجرعات الكبيرة من زيت القرنفل غير المخفف يمكن أن يسبب تأثيرات سامة، ويمكن أن تشمل هذه الآثار الجانبية الغثيان، والتقيؤ، والتهاب الحلق، والتخدير، وصعوبة في التنفس، والسوائل في الرئتين والنوبات المرضية. الأوجينول Eugenol في زيت القرنفل سام بكميات كبيرة والجرعات الزائدة على زيت القرنفل قد تسبب تلف الكبد، وخاصًة عند الأطفال.

الكميات الكبيرة من زيت القرنفل غير المخفف يمكن أن يسبب اضطرابات الدم، والفشل الكلوي، وتلف الكبد، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الكلى أو الكبد أو الذين لديهم نوبات تجنب زيت القرنفل. انتبه؛ اضرار القرنفل على الكبد أكثر احتمالا عند الأطفال الصغار، حتى مع الجرعات الصغيرة، لذا يجب على الأطفال ، وكذلك النساء الحوامل والمرضعات، عدم استخدام زيت القرنفل.

احتياطات خاصة وتحذيرات الأطفال: زيت القرنفل هو غير آمن بشكلٍ كافٍ ليأخذ عن طريق الفم بالنسبة للأطفال، كما يمكن أن يسبب آثارًا جانبية شديدة مثل النوبات وتلف الكبد واختلال توازن السوائل. الحمل والرضاعة: لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة أخذ القرنفل في الجرعات الطبية في الحمل أو الرضاعة الطبيعية، وينصح بتجنب استخدامه. اضطرابات النزيف: يحتوي زيت القرنفل على مادة كيميائية تسمى الأوجينول والتي يبدو أنها تبطئ تخثر الدم، وهناك قلق من أن تناول زيت القرنفل قد يسبب النزيف في الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

الجراحة: يحتوي زيت القرنفل على مادة كيميائية تسمى الأوجينول والتي يبدو أنها تبطئ تخثر الدم، كما أن هناك قلق من أن القرنفل قد يسبب النزيف أثناء أو بعد الجراحة، ويجب التوقف عن استخدام فصوص القرنفل على الأقل قبل أسبوعين من الجراحة المجدولة.

Advertisements
فوائد القرنفل لصحة الكبد على الرغم من اضرار زيت القرنفل على الكبد في الكميات الكبيرة، إلا أن القرنفل بكمياته العادية له فوائد عديدة للكبد وتشمل: القرنفل يحسين صحة الكبد، حيث تظهر الدراسات أن المركبات المفيدة في القرنفل يمكن أن تساعد في تعزيز صحة الكبد.

قد يكون مركب الأوجينول مفيدًا بشكل خاص للكبد فهو يحسن وظائف الكبد، ويقلل من الالتهاب، ويقلل من الإجهاد التأكسدي، وأظهرت دراسة حيوانية أخرى أن الأوجينول الموجود في القرنفل ساعد في عكس علامات تشمع الكبد أو تندب الكبد. ومع ذلك، وجدت دراسة صغيرة أن تناول مكملات الأوجينول خفضت مستويات GST، وهو إنزيم يشارك في إزالة السموم التي غالبا ما تكون علامة على مرض الكبد، كما أن القرنفل مرتفع بمضادات الأكسدة، مما قد يساعد في الوقاية من مرض الكبد بسبب قدرته على المساعدة على تقليل الإجهاد التأكسدي.

لكن لسوء الحظ؛ فإن الأبحاث على تأثيرات حماية الكبد من القرنفل والأوجينول في البشر محدودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى