close
Uncategorized

أم ألمانية لتوأم سداسي تعلن اعتناقها الإسلام

قالت المواطنة الألمانية روكسانا تميز (37 عامًا)، المتزوجة من مواطن تركي والأم لتوأم “سداسي” أنجبتهم عام 2008، إنها تشعر بالفخر والسعادة لاعتناقها الإسلام، مشيرة أن الحجاب الذي ترتديه جعلها تشعر نفسها خفيفة كالطيور.

انتقلت روكسانا إلى العاصمة الألمانية برلين قادمة من بولندا بصحبة أسرتها في سن مبكرة،..

حيث التقت مع المواطن التركي حكمت تميز أثناء عمله في مطعم للبيتزا في برلين، ثم تزوجا.

وأنجبت تميز توأم سداسيًا عام 2008 وهم آدم وزينب ورنا وأحمد وأسماء وزهراء، وهي تعيش حاليا في برلين مع زوجها وأطفالها.


وتحدثت روكسانا تميز التي تفضل أن تدعى باسم “شيماء” بعد اعتناقها الإسلام، قائلة إنها تشعر بالسعادة لاعتناقها الإسلام، إلا أنها واجهت مجموعة من الصعوبات خلال مسيرة اعتناقها للإسلام وتربيتها لأطفالها الثمانية بما فيهم التوأم السداسي.

وقالت: “نشأت كمسيحية، كنت أؤمن بالله بالفعل، لكن لم يكن لدي طريقة للتعبير عن هذا الإيمان مثل الصلاة”.

وأضافت أن “بعد الزواج بدأت أسأل أخت زوجي أسئلة كثيرة حول الحجاب والصلاة، والهدف من فعل ذلك. كانت تعطيني إجابات مقنعة ما دفعني لقراءة المزيد عن المواضيع الدينية التي وفرت لي إجابات منطقية على تساؤلاتي”.

وتابعت: قرأت كثيرًا لمدة 5 أشهر، وكنت أواظب على طرح الكثير من الأسئلة. كبر الإيمان في داخلي بشكل كبير لدرجة أنه أحدث تغييرًا جوهريًا في داخلي. بدأت بارتداء الحجاب. لأنني أردت أن أعكس ما في داخلي على مظهري. لم أفكر أبدًا في ما سيقوله أبي وأمي أو أصدقائي. أردت فقط ارتداء الحجاب. وهكذا أصبحت مسلمة من الداخل والخارج أيضًا. بعد تحجبي، شعرت أنني خفيفة كطائر يطير من السعادة.

– لم أسمع قط بالتوأم السداسي

وأشارت تميز الى إنها حملت بطفلها الأول بالعلاج الهرموني، بسبب إصابتها ببعض المشاكل الصحية، وان ابنتها الأولى كانت مريم، التي ولدت عام 2004، وعندما بلغت عامها الثالث، حملت تميز للمرة الثانية، وأثناء فحصها من قبل الطبيب لأول مرة، أخبرها الطبيب بانها قد تكون حاملًا بتوأم رباعي.

وأضافت: بالطبع لقد صدمت، ذهبت إلى الطبيب مرة أخرى، بعد الفحص مرة أخرى، قال الطبيب، “إنه يشتبه بوجود توأم سداسي”. وهنا كانت الصدمة الكبرى. الطبيب أيضًا تفاجئ ولم يعرف ماذا يقول.

وأوضحت: لقد سمعت بوجود توائم ثلاثية ورباعية، لكني لم أسمع قط بالتوائم الخماسية أو السداسية في حياتي.

وذكرت تميز أنها بدأت بعد ذلك بالتفكير في صحة الأطفال وهل سيبقون على قيد الحياة، وعملية رعايتهم، وقالت: تعرضت لمعاملة سلبية من قبل الأطباء. في الأسبوع الخامس عشر، قال لي أحد الأطباء “كل شيء يبدو على ما يرام. لكن لا تظني أنك ستكونين قادرة على أخذ أي من الأطفال الستة إلى المنزل بصحة جيدة. إما أنهم سيموتون عند الولادة أو سيصابون جميعًا بإعاقة شديدة”.

أعلنت المواطنة الألمانية روكسانا تميز والملقبة بـ”عائشة”، عن دخولها الدين الإسلامي برضا وقناعة تامة بعد سنوات التفكير والتأمل فيه.

وقالت عائشة، وهي ألمانية متزوجة من مواطن تركي وأم لـ8 أطفال بينهم توأم سداسي، “أشعر بالفخر والسعادة لاعتناقي الإسلام، الحجاب جعلني أشعر أن نفسي خفيفة كالطيور”.

ونشرت عائشة، عددا من الصور بين أفراد عائلتها والتي تظهر فرحتهم جميعا باعتناق الدين الإسلامي، وهو ما حظي بتفاعل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى