close
قصص

أمي و مراتي

الجمعة اللي فاتت صحينا على أمي ومرات أخويا.. مرات أخويا قايمة الصبح تعمل السجاجيد بالمكنسة الكهربا وص المكنسة عالي أوي أوي وأمي ما عرفتش ت من الص فقامت زعقت وهبت فيها.. تقوم التانية تسكت ابدا.. هات من المنقي خيار وقديم في الجديد.. لدرجة إنهم لقحوا علي ب إن فيه واحدة وهي بتعمل المحشي بتسيب الرز علي المحشاية من برا..

المهم روحت صحيت أخويا قوم يا عم أمي ومراتك هيموا ب.. قام وإستني لما يخلصوا خالص وشرب الشاي وراح لمراته أخد المكنسة منها وقالها زعليش نفسك شغل بيت تاني يوم الجمعة لأ.. إنتي مش وقة للبهدلة..

ونزل عند أمي قالها أدي المكنسة أهي يا حجة والله ما طالعة شقتي تاني.. هو أنا عندي كام أم يعني.. ده أنا أتجوز كل يوم إنما أجيب أم ن.. قالتله الله يجبر بخاطرك ي..
قالها انا بس خايف عليكي يوم القيامة الشتايم اللي بتشتميها لمراتي دي تقفلك في آخرتك.. قالتله ماهي لسانها طويل.. قالها يا شيخه سيبها تدخل ال هي هتبقي دنيا وآخره معانا.. أنا وإنتي بإذن الله في الجنة.. ده مستها عشان العيال مانتي عارفه..
وقالها يا حجة السيئة لازم تكفري عنها لازم تطلعي صدقه او تتأسفي لها لان دي ذنوب عباد..
قالتله لا مش هتأسف.. قالها طيب طلعي صدقة.. قالتله أطلع وماله.

. فعماد قالها شوفلنا واحدة تنضف البيت ونديها اللي فيه النصيب ومنها تبقي صدقة مخفية بردوا..
قالتله وماله ي.. نجيب واحدة ونديها بقي شغلانه حلال ونطلع صدقة ونكفر.. بس ماحدش يدفع فلوسها غيري مراتك حطش مليم في الصدقة دي..

طلع عند مراته وقالها أول وآخر مرة الايدين الحلوة دي تمسك مكنسة تاني يوم الجمعة نفض سجاجيد.. هنجيب واحدة كل جمعة تنضف وانتي تقعدي زي الهانم..

النهاردة تاني جمعة تيجي البنت اللي بتنضف.. أمي قاعدة تدعي لعماد أخويا قولي شوف أخوك بيفكر في دنيتي وأخرتي.. وانت هت بجلطة..

ومراته فوق بتقوله ربنا يخليك ليا بجد إنك عامل علي تعبي وراح من شغل يوم الجمعة.. وجايب شغاله ليا كمان..

وأنا قاعد جنب المكنسة أندب حظي في الدنيا دي..وبفكر ازاي آلاقي حل يبقي صها ..🤦‍♀️

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى