close
Uncategorized

البراز المتحجر سموم متراكمة بجسمك هكذا تتخلص منها نهائياً

البراز المتحجر يسبب ألمًا شديدًا لمن يعاني منه، حيث إن تراكم البراز يكون عبارة عن كتلة جافة وصلبة من البراز تكون عالقة في المستقيم أو القولون، مما يجعلها تتسبب في تراكم الفضلات وإغلاق الممر، ويؤدي تراكم البراز المتحجر إلى حدوث اضطرابات في عمليات الجهاز الهضمي الطبيعية، وإن تم تركها دون علاج فإنه من الممكن أن يؤدي إلى أضرار جانبية كثيرة، والتسبب في مشاكل كثيرة للأشخاص أيضًا، والتي منها الشعور بالانتفاخ في القولون والشعور بعدم الارتياح والصداع، كما أن وجود البراز المتحجر في القولون يؤدي إلى تهيجه وحدوث التهابات كثيرة في المعدة، وتوجد أعراض وأسباب كثيرة للبول المتحجر، ويمكن أيضًا علاجه.

أسباب البراز المتحجر في القولون
هناك أسباب كثيرة تتسبب في وجود البراز المتحجر في القولون، وهذه الأسباب هي:

الإمساك: حيث إنه عند استمرار الشخص الشعور بالإمساك لفترة طويلة يتم تحجر البراز في داخل القولون، وفي حالة معاناته من الإمساك المتكرر واستخدامه الكثير من المسهلات دون استشارته للطبيب فإن كثرة استخدامه لتلك المسهلات تتسبب في تحجر البراز بالقولون، مما يترتب عليه صعوبة عملية الإخراج، لتعود الجسم على تلك المسهلات في عملية الإخراج.
عدم ممارسة الرياضة وقلة الحركة: وتعد من أسباب البراز المتحجر في القولون، لأن الحركة تعمل على تحسين وظائف الجسم بصورة جيدة، أما الخمول والكسل فإنهما يؤديان إلى زيادة الوزن والإمساك.
إصابة عضلات المعدة بالتلف لوجود مشكلة في الأعصاب: حيث إنه عند حدوث تلف في الأمعاء يتسبب في حدوث الإمساك وتراكم البراز المتحجر في القولون.
أعراض تراكم البراز في المستقيم
هناك الكثير من الأعراض عند تراكم البراز المتحجر في المستقيم وهي كما يلي:

وجود آلام في المعدة.
حدوث انتفاخ في البطن.
نزول براز سائل يتسرب من المستقيم.
الشعور بالغثيان والقيء.
الرغبة في الحاجة إلى الدفع.
الشعور بالصداع.
فقد الوزن والشعور بالشبع والامتلاء وعدم الرغبة في تناول الأكل.
كيفية إخراج البراز المتحجر باليد
تتم عملية إخراج البراز المتحجر باليد كل يوم أو يوم بعد يوم أو على حسب الحاجة، وتوجد عدة مستلزمات لا بد من تحضيرها قبل أن يتم بدء عملية إخراج البراز المتحجر باليد، وهي كما يلي:

قفازات للاستخدام مرة واحدة.
مزلق.
بشكير أو منشفة.
ورق تواليت.
صابون وماء.
سلة مهملات.
بعد أن يتم تحضير تلك المستلزمات يجب اتباع الخطوات التالية:
يجب غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا قبل أن يتم البدء في أي شيء.
لا بد أن يأخذ الشخص وضعية مناسبة من أجل البدء في إخراج البراز المتحجر باليد، وذلك إما من خلال النوم على الجانب الأيسر على السرير أو في الحمام بواسطة كرسي فوق مقعد الحمام يكون مفتوحًا من الأسفل.
يتم لبس القفازات ووضع المزلق على الأصابع بقدر كاف.
لا بد من التأكد بعد ذلك من وجود براز عن طريق إدخال إصبع.
من الممكن إخراج البراز الموجود في الشرج بواسطة حركة دائرية.
يمكن أن يحتاج الشخص إلى تغيير القفازات وزيادة كمية الزلق أكثر من مرة.
لا بد من غسل منطقة الشرج واليدين جيدًا بالماء والصابون بعد أن يتم التأكد من خلو الشرج من البراز.

أعراض البراز المتحجر تحتاج إلى زيارة الطبيب
توجد أعراض للبراز المتحجر يجب عند حدوثها سرعة التوجه إلى الطبيب المختص، وهذه الأعراض هي:

الشعور بالارتباك وضيق التنفس.
زيادة معدل ضربات القلب.
وجود حمى.
الشعور بالاضطراب والغضب.
حدوث تشوش ذهني.
وجود سلس البول بحيث يفقد الشخص سيطرته على التبول أو حركات الأمعاء.
طرق علاج البراز المتحجر
هناك طرق عديدة يمكنك اتباعها من أجل التخلص من البراز المتحجر، وهي كما يلي:

تناول الأطعمة الغنية بالألياف: وذلك لأنها تتميز بسهولة هضمها وزيادة حجم البراز، وهي المتمثلة في الخضراوات والفاكهة، مما ينتج عنه دفع البراز من خلال الأمعاء.
كما أنه يمكنك الحصول على الألياف أيضًا من قشور السيلينيوم ونخالة القمح اللتين تجعلان حجم البراز يزيد وتعملان على زيادة كفاءة الهضم وتجنبه.
شرب الكثير من المياه: لأن المياه تساعد على تليين البراز مما يساعد بشكل كبير على حركته من خلال الأمعاء وتسهيل عملية الإخراج، كما أنه ينصح بتناول 8 أكواب من الماء يوميًا.
مع إمكانية زيادتها بمعدل كوبين إلى 4 أكواب إضافية إن كان هناك براز متحجر، كما أن تناول السوائل الدافئة صباحًا يسهل عملية خروج البراز.
ممارسة التمارين الرياضية: لأنها تساهم في تنظيم الحركة وتحريك الطعام من خلال الأمعاء وخروجه أيضًا، إذ إن عضلات الأمعاء تصبح أكثر قوة ويمكن ممارسة رياضة المشي لمدة تتراوح ما بين 15 إلى 30 دقيقة يوميًا من أجل تجنب تحجر البراز.
عدم تجاهل الرغبة في التبرز: حيث إن من أهم مسبباته هو تجاهل رغبتك في التبرز إما بسبب انشغالك أو عدم رغبتك في استخدام الحمامات خارج المنزل.
وكلما طال وجود البراز في أمعائك زادت صعوبة خروجه لأن القولون يمتص منه المياه فيصبح أكثر تحجرًا وصلابة.
تناول الأطعمة المحتوية على البروبيوتيك: لأن البروبيوتيك أو الخمائر الحيوية يساعد على زيادة البكتيريا الجيدة في الأمعاء التي تساهم بدورها في زيادة عملية الهضم.
التقليل من تناول الحليب: لأن منتجات الألبان قد تصيب البعض بالبراز المتحجر خاصة ممن يعانون من القولون العصبي.
وفي تلك الحالة يجب تجنب الحليب والحصول على الكالسيوم من مصادر أخرى.
تحديد وقت ثابت للدخول إلى الحمام: حيث إن الجلوس على الحمام يوميًا من الممكن أن يساعد في عمل ارتباط شرطي ما بين الإخراج والجلوس.
وينصح بالجلوس لمدة ربع ساعة يوميًا في الوقت نفسه حتى إن لم يحدث الإخراج في الأيام الأولى، ويفضل اختيار موعد في الصباح.
لأن فيه نشاط القولون الحركي يكون في أعلى مستوياته، وينصح أيضًا بالجلوس على الحمام بعد تناول الأطعمة إذ إن الرغبة في التبرز تزداد بعد الوجبات.
نصائح لعلاج البراز المتحجر
الاسترخاء: من الممكن أن يتسبب الإجهاد وارتفاع هرمون التوتر في الجسم إلى حدوث الإمساك، لذلك فإنه من المهم التقليل من التوتر والقيام بممارسة تمارين الاسترخاء كل يوم.
شرب المشروبات العشبية: تساهم بعض المشروبات العشبية مثل الزنجبيل ومغلي النعناع والكاموميل وغيرها من المشروبات العشبية الأخرى.
لأنها تساعد في تقليل حدته والأعراض المصاحبة له مثل الغثيان والانتفاخ.
الالتزام بالتمارين المنتظمة لعضلات جدار المعدة من أجل الحفاظ على قوتها.
شرب الشاي أو القهوة أو عصير البرقوق: وذلك إن كان يعاني الشخص من البراز المتحجر، لأن تلك المشروبات تعتبر ملينات طبيعية.
ضرورة استشارة الطبيب: وذلك إن كان الشخص يعتقد أنه يعاني من تراكمه، لأن محاولة الشخص إزالته بنفسه أو تركه دون أي علاج يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة.
كيفية علاج البراز المتحجر طبيًا
يعتبر من الضروري أن يتلقى من يعاني من تراكم البراز المتحجر العلاج، حتى يتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة، ومن أهم تلك العلاجات ما يلي:

الحقنة الشرجية: وهي التي يقوم الطبيب بإدخال سائل معين في المستقيم يتسبب في تليين البراز ويسهل دفعه إلى الخارج، وفي حالة فشل الحقنة الشرجية يجب تكسير البراز وإزالته باليد من أجل عودة حركة الأمعاء إلى طبيعتها.
الملينات: قد ينصح الطبيب المختص بأخذ الملينات الفموية والتي تجعل القولون ينتج الكثير من الماء مما يترتب عليه تليين البراز المتحجر الصلب والسماح بمروره وإفرازه.
التحاميل الشرجية: وهي التي يتم إدخالها في المستقيم وتعمل على سحب الماء إلى منطقة المستقيم من أجل تليين كتلته.
الري بالماء: وفيه يدخل الطبيب خرطومًا صغيرًا في المستقيم ويغسل المنطقة بالماء، مما يعمل على تليين البراز وخروجه.
ويمكن أن يقوم الطبيب بعد تلك العملية بتدليك المستقيم من أجل مساعدة البراز على التحرك قبل إزالته بأنبوب آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى