close
Uncategorized

علاج التهاب المسالك البولية بالأعشاب والمشروبات في منزلك

علاج التهاب المسالك البولية له طرق عديدة، حيث إن التهاب المسالك البولية هو عبارة عن التهاب يبدأ من الجهاز البولي خاصة الأعضاء السفلى منه والمتمثلة في الإحليل والمثانة ويكون الجزء السفلي منه هو الأكثر عرضة للالتهاب، وغالبًا ما يقوم الأطباء بوصف المضادات الحيوية لعلاج تلك الإصابة والتي تعتبر أشهر طرق علاج التهاب المسالك البولية، إلا أنه في حالات معينة من الممكن ألا يكون هذا ضروريًا، ويتم استخدام طرق وتدابير منزلية والكثير من الطرق الأخرى لعلاج المسالك البولية، وتقليل احتمالات عدوى الإصابة به، وينقسم علاج المسالك البولية إلى علاج التهاب المسالك البولية المتكرر وعلاج الالتهاب البسيط وفي النهاية علاج الالتهاب الحاد.

علاج التهاب المسالك البولية طبيعيًا
يوجد الكثير من الطرق المستخدمة في علاج المسالك البولية بصورة طبيعية، وهي كما يلي:

التبول عند الحاجة إلى ذلك: يعتبر الحرص على التبول عند الحاجة من أهم الطرق التي تتسبب في علاج الالتهاب بشكل طبيعي، حيث إن عملية التبول تساهم بشكل كبير في التخلص من البكتيريا المسببة للإصابة بالتهاب المسالك البولية، وتقلل أيضًا احتكاك البكتيريا مع المسالك البولية، مما يترتب عليه الحد من الالتهاب، ووفقًا لذلك فإنه يعتبر من المهم جدًا التبول بمجرد الشعور بالحاجة لذلك.
استخدام البروبيوتيك: توجد فوائد كثيرة للبروبيوتيك، وأهمها المحافظة على سلامة وصحة المسالك البولية، والعمل على تخليصها من البكتيريا تلتي تسبب المرض، ويقوم البروبيوتيك بمنع البكتيريا من التصاقها بالمسالك البولية، وإنتاج مادة بيروكسيد الهيدروجين بالبول التي تعتبر قوية من أجل محاربة البكتيريا، وتقليل درجة الحموضة بالبول مما يجعل البيئة ملائمة بشكل اقل لنمو البكتيريا.
تنظيف المناطق الحساسة من الأمام للخلف: لأنه في أغلب الأوقات تصاب السيدات بالتهاب لمسالك البولية بسهل انتقال البكتيريا من منطقة الشرج إلى المهبل، وعند انتقال هذه البكتيريا للمهبل فإنه من السهل انتقالها للمسالك البولية وتصيب المرأة بالالتهاب، مما وجب ضرورة التأكد من تنظيف المنطقة الحساسة من الأمام للخلف وليس بالعكس.
شرب عصير التوت: يعتبر عصير التوت من أهم الطرق الطبيعية لعلاج التهاب المسالك البولية وتسريع تلك العملية، وذلك بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة لتي تتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، وينصح بشرب ما يعادل 400 ملليلتر من العصير كل يوم من أجل الحصول على تأثير جيد.
المحافظة على رطوبة الجسم: حيث إن تناول كميات كافية من السوائل خاصة المياه يعتبر من الوسائل المهمة من أجل التخلص من الإصابة بالتهاب المسالك البولية والوقاية منه أيضًا، لأن الماء يساهم في التخلص من الأوساخ من خلال تسريع عملية التبول وجعلها أكثر انتظامًا، وبالتالي لا توجد بيئة مناسبة لنمو البكتيريا.
الحصول على كميات كافية من فيتامين ج: لأن فيتامين ج يساعد في زيادة عمل وكفاءة الجهاز المناعي في الجسم، بالإضافة إلى ارتباطه مع النيترات في البول من أجل تشكيل أكسيد النيتروجين الذي يعمل على قتل البكتيريا المسببة للمرض، إلى جانب ذلك يعمل أكسيد النيتروجين على تقليل درجة حموضة البول، مما يكون من الصعب على البكتيريا التواجد والعيش في المسالك البولية.
علاج التهاب المسالك البولية عند النساء
يقوم الطبيب المختص بعلاج المسالك لبولية لدى السيدات كما يلي:

في حالة كان التهاب المثانة البولية بسيطًا فإنه ينصح بتناول المضاد الحيوي من مدة 3 إلى 5 أيام.
وإن كان يوجد التهاب في المثانة مع الحمل أو مرض السكري فإنه ينصح بتناول المضاد الحيوي خلال فترة من 7 إلى 14 يومًا.
وفي حالة شعور المرارة بالتحسن لا بد من إكمال المضاد الحيوي، لأن عدم إكماله ينتج عنه رجوع الالتهاب مرة أخرى إليها، وغالبًا يكون أقوى، ويعد ضروريًا العودة للطبيب المختص إذا لم تشعر المرأة بتحسن بعد مرور 24 ساعة على بدابة المضاد الحيوي، أو إذا كان هناك دم بالبول، أو إن كان يوجد ارتفاع في درجات الحرارة أو ألم في الخاصرة أو الظهر.

وفي حال تكرار الالتهاب فإنه ينصح بأخذ علاج للالتهاب، ومن ثم تناول جرعة وقائية يومية لعدة أسابيع، ويعد التهابها من الالتهابات غير المريحة والمؤلمة، لكن علاجها في الأغلب يكون ناجحًا وفعالا.

علاج التهاب المجاري البولية في المنزل
يمكنك علاج التهاب المسالك البولية في المنزل دون الذهب إلى الطبيب المختص من أجل الاستشارة الطبية من خلال اتباع الطرق التالية:

شرب كميات كبيرة من الماء، لأنه يعمل على التخلص من السموم في الجسم، مما يترتب عليه التخلص من أعراض المسلك البولية.
تجنب تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة، لأنها تعمل على تهيج المثانة وزيادة الحاجة إلى التبول.
الذهاب للتبول عند الحاجة وعدم حبسه لأوقات طويلة.
الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة، خاصة الأعضاء التناسلية وعدم استخدام أي من المنتجات المعطرة بها.
الحرص على ارتداء ملابس قطنية وذلك من أجل الحفاظ على جفاف المنطقة المحيطة بمجرى البول.
علاج التهاب المسالك البولية بالعسل
يمكنك علاج المسالك البولية بالعسل، حيث إنه يمتلك الكثير من الفوائد الصحية للجسم والتي لا تعد ولا تحصى، بالإضافة إلى خصائصه العديدة والفعالة في التخلص من الالتهاب، وإن قمت بتناول العسل على الريق فإنك بذلك يمكنك الاستفادة من فوائده الكثيرة للجسم، خاصة صحة الجهاز البولي.

كما أن للعسل دورًا إيجابيًا في تطهير الجهاز البولي، والقضاء على الجراثيم والبكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية، لذا فإننا ننصحك بأن تدخل العسل إلى نظامك الغذائي اليومي، ويمكنك أيضًا إضافة ملعقتي عسل وقرفة إلى كوب ماء دافئ، مع التحريك جيدًا، وشرب المزيج وستعشر حقًا بتحسن كبير بعد مرور عدة أيام من تناول ذلك الشراب الذي يقضي على المسالك البولية.

علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال
يوجد بعض الإجراءات التي يجب القيام بها لتقليل آثار التهاب المسالك البولية وتجنب العدوى، وهذه الإجراءات هي:

الحرص على إفراغ المثانة بشكل مستمر.
شرب الكثير من السوائل خاصة المياه.
المحافظة على نظافة المناطق التناسلية قبل وبعد الجماع، تجنبًا لحدوث أي عدوى.
ارتداء الواقي الذكري عند ممارسة الجنس.
الذهاب للتبول بعد ممارسة الجنس، لإخراج أي بكتيريا انتقلت للرجل خلال الجماع.
علاج التهاب المسالك البولية بالأعشاب
يوجد الكثير من الأعشاب التي يمكنك استخدامها من أجل علاج المسالك البولية، وهي كما يلي:

التوت البري: يملك التوت البري خصائص كثيرة تتسبب في منع البكتيريا من الالتصاق ببطانة الجهاز البولي، خاصة في المراحل الأولى من الإصابة، لذلك يعتبر من أهم العلاجات لمستخدمة من أجل علاج التهاب المسالك البولية، ويكون من خلال تناول كوب منه عير المحلى لمدة 5 أيام كطريقة لعلاج التهاب المسالك البولية.
عنب الدب: يتم استخدام أوراق عنب الدب منذ قديم الأزل كمطهر طبيعي ومدر للبول، وذلك لاحتواء الأوراق على الأربوتين الشهير بخصائصه المضادة للبكتيريا، ويتم استخدام أوراق عنب الدب من أجل علاجها من خلال تجفيف تلك الأوراق واستخدامها في صنع الشاي الخاص بهذه الأوراق، ومن ثم يتم شرب كوب واحد منه لمدة 14 يومًا، من أجل الحصول على النتائج المطلوبة.
نبات ذيل الحصان: تنمو عشبه ذيل الحصان في الأماكن الباردة والجافة أيضًا، وتشتمل على نسبة كبيرة من البوتاسيوم والسيليكا والمنجنيز والفلافونويد والأحماض الفينولية أيضًا، لذا فإنه يتم استخدامها عند وجود دم مصاحب لالتهاب المسالك البولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى