close
Uncategorized

قصة من طبيب ناجح الي سفـ.ـاح قاتـ.ـل الجزء السابع والأخير

توجه نوار الي عيادة الدكتور ياسر الذي استقبله بمكتبه ليبدأ بالعمل عنده بعدما اذخله لغرفة كانت مجهزة باحدث المعدات الطبية ، شرع بعمله بعدما تم

نقل احد المرضي ليجري له عملية جراحية فهو يعاني من قصور كلوي حاد ويحتاج لزرع كلية ذلك المريض قد حضي بعناية كبيرة لأنه ابن رجل ثري وذا نفوذ ،

لكن من أين سيحصل عليها هذا ما فكرة به نوار ،ياسر اخبره بطبيعة عمله الغير قانوني أنه يتعامل مع عصابة اجرامية تتاجر بالاعضاء البشرية ،كما طمأنه ان

ذلك سيتم في سرية تامة و سيجني من وراء ذللك ربحا سريعا وثروة هائلة سيدفعون له الكثير من الاموال مقابل خدماته أولئك الاثرياء الذين يقصدونه لأجل

مرضاهم حينما افصح له طبيعة عمله خاف ان يرفض لكن نوار ابدي موافقته وبدأ بعمله ياسر فرح ان وجد له شريكا بجرائمه نوار قد باع ضميره ومهنته وقد

انظم الي تلك العصابة التي كانت تدير نشاطها علي نطاق واسع ينفذ اوامرهم يقوم بعمليات الخطف التي كانت تستهدف الاطفال والمشردين ويتم نزع

اعضائهم وبيعها ولم تمر اشهر فقط حتي تحسنت ظروفه المادية نوار اصبح ثري يملك فيلا وسيارة فاخرة حتي نفسيته تحسنت للأفضل ولم يقتصر نشاطه علي

خطف الاطفال فقط فقد كان يستهدف الفتيات قد قام بخطف اكثر من عشرين فتاة وقام بتقطيع اجسادهن بمشرطه بعدما نزع الاعضاء التي يحتاجها بعمله

الاجرامي الغير مشروع ،وبعدما ينتهي يتخلص من الجثث برميها بعيدا عن الأعين او حرقها حتي لاتتمكن الشرطة من الوصول الي هويتهاوفعلا تم العثور علي

اكثر من جثة بمناطق متفرقة كلها تعود لفتيات بمقتبل العمر واطفال صغار مصالح الأمن قد اجرت تحرياتها وبعد معاينة الجثث من قبل الطبيب الشرعي

اكتشف انه قدم تمت سرقة اعضائهم وقد تم تشويه ملامح الوجه بالكامل حتي لا يتعرف عليها الشرطة لم تتوقف عن تحركاتها للايقاع بالمجرمين والقبض

عليهم فتلك العصابة اصبحت تشكل خطرا كبيرا علي حياة المواطنين قد دب الرعب والخوف بقلوبهم بعدما علموا بالحوادث المريعة التي طالت اناسا ابرياء

قدمت سيدة تدعي سعاد الي قسم الشرطة قد قدمت بلاغاباختفاء زوجها وابنها فقد مر يومين من اختفائهما وبعد ان وافتهم بالمعلومات اخذت صورهما الضابط

قد رافقها لمصلحة حفظ الجثث لتتعرف علي صاحب تلك الجثة مجهولة الهوية قد عثر عليها ولم يتمكنوا من الوصول الي صاحبها فور ان رأت وجه ابنها انهارت

بالبكاء والصراخ ،وفي تلك الاثناء أتصل به احد رجاله يخبره انهم قد عثرواعلي جثة ذلك الرجل زوج السيدة يحمل ذاخل سترته وصفة طبية مسجل فيه اسم عيادة

الدكتور ياسر ، اتجهوا علي الفور لاقتحام المكان وبعد تفشيش دقيق عثروا علي اعضاء بشرية كان يحتفظ بها بالثلاجة ليقوم بعمله الاجرامي الدنيء كما تم توقيف

شخصين يعملان لصالح تلك العصابة بعدما وضعوا لهم كمينا و بعد الضغط عليهما اعترفا بمن كان يدعمهم وهو رئيس العصابة الدكتور ياسر وشريكه الدكتور نوار لتتم

الاطاحة بأكبر عصابة تتاجر بالاعضاء البشرية اما عن نوار فكان كل ليلة يسمع اصواتا مخيفة ويظهر له خيال لجثث تقف امامه لتزرع الرعب بقلبه الارواح الشريرة قد عاقبته

علي جرائمه فجن واحيل لمصحة للامراض العقلية وقد صودرت جميع املاكه وتم التبرع بها للجمعيات الخيرية ولقد نال المجرمون العقاب الذي يستحقونه تمت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى