الرئيسية / الأخبار / في يوم حظر التجول ..معـ.ـركة حقيقية استخدم فيها سـ.ـلاح رشـ.ـاش أدت إلى وقوع إصـ.ـابات في ولاية آيدين التركية ( فيديو )

في يوم حظر التجول ..معـ.ـركة حقيقية استخدم فيها سـ.ـلاح رشـ.ـاش أدت إلى وقوع إصـ.ـابات في ولاية آيدين التركية ( فيديو )

تشـ.ـاجرت عائلتان تركيتان بالاسـ.ـلحة النـ.ـارية وسط الشارع في ولاية أيدن التركية أدت إلى وقوع إصـ.ـابات واعتقـ.ـالات .

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب”أن الحادثة وقعت في الساعة الثالثة عصرا في شارع “زبيدة هانم” التابع لحي “ظافر” حيث التقت عائلتان تركيتان وسط الشارع.

قامت عائلة “دوغان” باطـ.ـلاق النـ.ـار على عائلة “أرباش” باستخدام سـ.ـلاح رشـ.ـاش واصيـ.ـب اثر ذلك 4 اشخاص في اماكن مختلفة.

نتيجة اشعار احد سكان الحي لقوات الشرطة قدمت الى مكان الحادث مع سيارات الاسعاف وتم نقل الجـ.ـرحى الى المستشفى.

وتم القبـ.ـض على ثلاثة اشخاص من نفس العائلة كانوا قد فـ.ـروا بأسـ.ـلحتهم بعد الحادث واحتجزتهم وعلم أن القتـ.ـال كان قد نجم عن عـ.ـداوة قديمة بين العائلتين.

شاهد الفيديو

ترجمة وتحرير”تركيا واحة العرب”

…………………………….

تطبيق على الهواتف خاص بالنساء في تركيا ينقذ امرأة من القـ.ـتل في غضون 3 دقائق فقط

بقيت مواطنة تركية على قيد الحياة بفضل تطبيق “كاديس” على الهواتف المحمولة بعد ان حـ.ـاول زوج ابنتها السايق قتـ.ـلها في ولاية أنطاليا .

وبحسب ما ترجمه “تركيا واحة العرب” أن الحادثة وقعت يوم أمس في منطقة “مختار باشا” بحي “مامور ايفلاري” حيث طرق الزوج السايق لابنة إحدى السيدات الباب عليها .

لاحظت والدة زوجته السابقة بنـ.ـدقية نـ.ـارية في يده فهـ.ـرعت بسرعة للضـ.ـغط على زر الطوارئ في تطبيق كاديس وهي تطبيق خاص لدعم المراة في تركيا .

وصلت فرق الشرطة إلى مكان الحادثة في غضون ثلاث دقائق فقط بعد أن ضغطت السيدة على زر الطوارئ في تطبيق ” كاديس”.

حاصـ.ـرت الشرطة المنطقة ومنعـ.ـت الناس من المرور للحفاظ على السلامة وأستعدت قـ.ـوات الاسعاف والإطفاء والفرق الامنـ.ـية الخاصة للاقتـ.ـحام.

قامت فرقة الامن الخاصة برمي قنـ.ـبلة غـ.ـازية من السطح واقتحـ.ـمت المبنى وقبـ.ـضت على المشتـ.ـبه به .

اصـ.ـاب المشتـ.ـبه به قدمه اليسرى عندما كان يحاول تلقـ.ـيم البنـ.ـدقية واقتـ.ـحام المنزل في نفس الوقت .

ترجمة وتحرير”تركيا واحة العرب”

……………………………….

شاهد فيديو يحصد الملايين ويثـ.ـير ضـ.ـجة وغضـ.ـب عـ.ـارم في تركيا بعد ان ظهر مواطن وهو يحـ.ـرق العلم التركي في اسطنبول

انتشر فيديو لمواطن تركي وهو يقوم بحـ.ـرق العلم التركي في اسطنبول كالنـ.ـار في الهشيم على التواصل الاجتماعي واثـ.ـارت ضـ.ـجة كبيرة وردود غاضـ.ـبة بين الأتراك .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقعت الحادثة في منطقة “زيتين بورنو” بحي “يشيل تبه ” عندما شاهد مواطن تركي العلم التركي معلقا امام أحد المحلات .

حيث اعتلى كرسيا واشعـ.ـل النـ.ـار من قداحة كان معه في العلم التركي ومن ثم يبتعد بعيدا عن المكان بكل هدوء .

تم تحديد هوية الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو يحرق العلم من قبل مكتب الامن العام في منطقة “زيتين بورنو” ويدعى “محسون .د ” والقي القبـ.ـض عليه .

في التحقيق مع المدعو “محسون ” تبين أن لديه العديد من السجلات الجنائية لتعـ.ـاطي المخـ.ـدرات وتلقى العلاج النفـ.ـسي.

تم نقل المشتبه به ، الذي اكتمل التحقيق معه في مركز الشرطة ، إلى المحكمة و قررت أن “محسون .د” سيخضع للمراقبة في المستشفى لتحديد صحته العقـ.ـلية.

تم نقل المشتبه به “محسون . د ” إلى مستشفى “باكيركوي” للصحة العقـ.ـلية والأمراض العصـ.ـبية.

شاهد الفيديو

……………………………

بالفيديو .. مواطن يقـ.ـتل 3 نساء ( زوجته وابنتيه) بالشارع و الشرطة تحـ.ـاصره وتصـ.ـيبه .. حدث مـ.ـروع في أرضروم

أقـ.ـدم مواطن تركي على قـ.ـتل زوجته وابنتيه برصـ.ـاص مسـ.ـدس بعد جـ.ـدال معهن في شارع بولاية أرضروم .

وبحسب ماترجمه “تركيا واحة العرب ” وقع الحادث ظهر اليوم في حي “كورتولوش” بمنطقة “ياقوتية ” حيث بدأ جـ.ـدال بين المواطن “راجي أرسلان ” 43 عاما وبين 3 نساء ( زوجته وابنتيه ) .

وبعد وقت قصير من الجـ.ـدال أطـ.ـلق “راجي ” النـ.ـار على النساء من مسـ.ـدس كان معه ولاذ بالفـ.ـرار .

وتوفـ.ـيت اثتنان منهن فورا في مكان الحـ.ـادث وهن المواطنة “كلجين كارابيك ” 50 عاما وابنتها “جانسو ارسلان ” 17 عاما فيما أصـ.ـيبت الثالثة “بورجين ارسلان ” 24 عاما ونقلت إلى المشفى لتلقى حتفها هناك .

هـ.ـرب المشـ.ـتبه به وبيده المسـ.ـدس وحضرت فرق الشرطة إلى المكان وطالبته بالاستـ.ـسلام دون أي استجابة منه .

استطاعت الشرطة تحيـ.ـيد المشتـ.ـبه به واصـ.ـابته ليتم نقله إلى المشفى لتلقي العلاج .

شاهد الفيديو

شاهد أيضاً

فيديو .. الرياح القوية تسحب ثلاجة البوظة بعيدا في انطاليا التركية

سقطت لافتة الدكان أولا ومن ثم سحبت ثلاجة البوظة أمن مكانها بسبب رياح قوية ضربت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *