close
Uncategorized

قصة وعبرة عن الفتاة وامها

طلبت فتاة من أمها ذات يوم أن تسمح لها بممارسة الجنس مع صديقها
ففكرت الأم العاقلة الخبيرة وقالت لها ان تمهلها أسبوعاً بشرط تنفيذ ما تطلبه منها

وهو أن تذهب أمام قصر الملك وترمي نفسها امام الملك أثناء خروج موكبه كما لو كانت فاقدة للوعي وتنتظر ما يحدث
‏وتحكيه لأمها

ففعلت ورمت نفسهاامام حصان الملك فنزل عن جواده وأفاقها بنفسه وأمر بتوصيلها لبيتها
ثم طلبت الأم منها أن تفعل ذلك فى اليوم الثانى فتركها الملك

ولم يلتفت اليها وجرى اليها الوزير وأفاقها ثم تركها
وفى اليوم الثالث ألقت نفسها أمام الوزير فلم ينظراليها

وتلقاها قائد الحرس ‏فأفاقها
وفى اليوم الرابع أفاقها أحد الجنود لأن قائد الحرس لم ينظر اليها

وفى اليوم الخامس أفاقها أحد المارة من عامة الشعب وفى
اليوم السادس أزاحها الناس بأرجلهم عن الطريق الى الرصيف

وافاقها أحد الشحاذين على الرصيف
وفى اليوم السابع لم تجد الا كلباً يبلل وجهها بلسانه

‏فقالت لها أمها وكذلك يكون حال من تسقط فى المجتمع
يتناولها شخص غني أو شاب طائش ثم يتركها لمن هو دونه حتى تصبح يوماً سلعة رخيصة لكلاب الشوارع.

قصه حقيقيه ضُرتى حامل
اسمى ناهد عندى 35 سنة من الارياف فى مصر يتيمة الاب والام من زمان وهحكى ليكم حكايتى من الاول ياريت تسمعونى وتفهمونى

( فى قرية فى ريف مصر و فى بيئة حق البنات فيها مهضوم عشت طفولتى وفى عمر 10 سنوات بابا مات فى حادثة و ترك امى و اختى وانا وكنا صغيرين مكنش لينا حد غير عمى لاننا ببساطة اسرة فقيرة على قدها .

عمى كان شديد جدا كان احيانا يساعدنا واحيانا لا ببساطة لانه عنده اولاد وحاله مش احسن مننا مادياً .
ربتنا ماما وتعبت علينا اووى لحد ما كبرنا انا واختى . علمتنا ودخلتنا مدارس. و لما جيت ادخل الثانوية وكنت فرحانه اووى. وكنت عاوزة اكون حاجة .

رفض عمى اكمل تعليمى. وقال لماما. كفاية لحد كدة. البنت جميلة اووى ، و هتكون مطمع للشباب. و انا خايف عليها .
زعلت جدا. وقعدت ابكى واتوسل لعمى انه يوافق اكمل تعليمى لكن رفض .

وقعدت فى البيت وتركت التعليم بعدها بسنة امى مرضت جدا. ومفيش. شهرين وماتت للاسف .
بعدها اخدنا عمى فى بيته وكنا ضيوف غير مرغوب فيهم انا واختى من مرات عمى و اولادها . وقالت هو احنا ناقصين زحمه فى البيت مش كفايه ولادك !

لكن عمى خاف من كلام الناس عليه مش حنان منه او رحمه .
قال : اسيبهم لوحدهم الناس تأكل. وشي.

و تعايرنى بيهم ؟!
هما هيقعدوا. معانا وخلاص لحد ما يتجوزوا .
مرت اول ليلة عند عمى وفى الصبح لقيت…يتبع

التكملة من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى