close
Uncategorized

رواية حكاية بسمة الجزء الثالث و الاخير

ضحك وقال لي مراتي وحبيبتي؟ ده انتي وريتيني الذل ياشيخه… خليتيني ماشي وراكي سنتين في الشوارع زي .. وانتي عامله نفسك زي ميكون مفيش زيك في الكون.. علي ايه؟ ده انتي عاديه واقل من العاديه كمان
وبصراحه انا اتك تحدي.. كنت مراهن نفسي اني لازم اوصل لك علشان اقول لك رساله .. مش انا يا ماما الي اترفض…

انا وقفت مصدومه حاسه اني بحلماو في كا
كمل كلامه وقال لي وال الي حصلت بينا دي مش مسوءليتي.. روحي قولي لاهلك لو عندك الشجاعه ووقتها شوفي هيقولو لك ايه.. انا. طان ولا انتي؟

محسيتش بنفسي الا وانا بنزل علي رجليه اهم واترجاه انه ميسبنيش وميعملش معايا كده… طيب حتي نعمل الفرح وبعد كده يبقي يطلقني بس دلوقتي لو سابني هتبقي .. بس هو رفض وخلاني هدومي وطردني من الشقه
رجعت البيت دخلت اوضتي فضلت اعيط زي . رايحه جايه في الاوضه .. معقول زياد يطلقني ..؟.. وقبل فرحنا بايام؟

طيب هقول للناس ايه؟… ماما وبابا هم ايه يو ..طبعا محدش هيصدق ان جوزي الي عمل معايا كده الناس كلها هتقول انه طلقني علشان شاف عليا حاجه..طلقني علشان شاف عليا حاجه ..محدش هيصدق ان هو الي طلع خاين وانه عمل عملته وبعد كده سابني .. انا انا واهلي.. كل العيله فرحانه وبتجهز لفرحي.. فرحي الي باقي عليه ايام
فضلت علي الحال ده اسبوع مش عارفه استوعب الي حصل
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
زياد كلم اهله واهلي وقال لهم انا خلاص مش عايز بسمه وطلقتها.. كلهم اتصو وكلهم بيسالو عن السبب.. قال لهم بكل بساطه احنا متفاهمناش … وانا بصراحه مقدرتش اتكلم ولا ادافع عن نفسي ..هقول ايه؟ جوزي ؟ طيب مهي غلطتي اني روحت معاه الشقه.. وكده هفضح نفسي واهلي..انا حاسه اني جبانه وغلطانه اني معرفتش اهلي من اول ما حصل الي حصل

كان وقتها بابا هيعرف يوقفه عند حده ويجبره يتمم الجوازه.. انا ليه سكتت؟
ليه ضعفت؟

بس دلوقتي خلاص مينفعش اتكلم.. اهلي بيواسوني ويقولو لي انتي مش خسرانه حاجه والحمد لله انه عمل كده قبل الفرح وقبل الفاس متقع في الراس.. في . بكره يجي لك سيد سيده… هم ميعرفوش الي فيها للاسف
انا حاسه ان حياتي انتهت ووقفت لحد كده

وحكيت لكم حكايتي علشان تكون عبره لكل بنت اوعي تثقي في اي حد حتي لو جوزك وكاتبين الكتاب .. مهما قال واتحايل عليكي وهددك اوعي تضعفي … متسلميش نفسك له الا بعد الفرح لان الجواز اصله الاشهار لكن كتب الكتاب وحده مش كفايه… اتعلمي من حكايتي .. وياريت الاهل ياخدو عبره من حكايتي بلاش تكتبو الكتاب الا مع الفرح
علشان تحمو. بناتكم من الموقف ده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى