close
Uncategorized

قصة ابن الشوارع الجزء الثالث

عند معاينة الطبيب للمدير قال له الحمد لله عينيك سليمة لاكن أصبحت شديدة الجفاف فقدت الكثير من الدمع ويجب الابتعاد عن كل ما يحزتك

أنصرف الطبيب وأستأذن السائق هو أيضا وانصرف
وفي الشارع ألتقى السائق باالطبيب مرة ثانية

فقال الطبيب هل هذا هو مديرك
قال السائق نعم قال الطبيب وهل فقد أحدا من عائلته

قال السائق ليس لديه عائله هنا إنه وحيد وقد هاجر من بلاده واستثمر أمواله هنا!!
لكن تصرفاته غريبه جدا

قال الطبيب و كيف ذلك..
قال السائق للأسف لا يوجد في قلبه رحمة ولا شفقة

ولكنه يتصرف كالنساء
ابتسم الطبيب وقال كيف

قال السائق هل لاحظت إنه وحيد في البيت وبيته ممتلئ بألعاب الأطفال يذهب إلى السوق وحيدا ويحضر طعامه بيده قال الطبيب أليس لديه أصدقاء وصديقات

قال السائق إنه يكره النساء كثيرا
قال الطبيب ؟؟الله أعلم وانصرف.
وفي البيت جلس المدير على سريره ووضع يديه على جانبي رأسه ونظر الى الأرض وقال ياالهي

ماذا حل بزوجتي وأبي الآن في هذه الحرب الملعونة هل أنجبت لي طفلا هل حدث لها مكروه لالالا إن أبي رجل شريف ليس تافها مثلي سوف يهتم بزوجتي ولن يتركها في هذه الحرب وحيدة..

لقد أشتقت لك كثيرا ياحبيبتي سوف أعود لك قريبا وأتمنا من الله سبحانه وتعالى أن يكون قد رزقني بطفل يترعرع الآن بأحضان جده وأجهش بالبكاء…

وفي صباح اليوم الثاني أنطلق المدير وسائقه إلى الشركه وعندما وصلا إلى المكان الذي يجلس فيه وفا لم يكن هناك
نظر المدير إلى السائق وقال هل نفذت ما أمرتك به
قال السائق نعم نعم وهل أستطيع أن أرفض لك طلب وانطلق مسرعا إلى الشركة..

وبعد فترة قصيرة.بينما كان السائق ينتظر مديره أمام مكتبه عند نهاية العمل خرج رجل مع الموظفين لم يكن السائق قد رأه من قبل وكان يبدو متوترا ويخرج مسرعا

فشك السائق في أمره!!!
خرج كل الموظفين ولم يبقى أحد في الشركة

ولم يخرج المدير طرق السائق على الباب
لكن من دون جدوى

خرج السائق جواله واتصل مع المدير لكن لا أحد يجيب!!!وبينما كان السائق يقف محتارا في أمره فتح الباب؟؟
خرج المدير وهو يلوح في قلادة كانت في يده وقال هل انصرف كل الموظفين

قال السائق نعم سيدي
قال المدير هي أدخل سوف أحدثك بموضوع مهم وكان يبدو عليه التوتر

دخل السائق وهو يمعن النظر في تلك القلادة.ويقول في نفسه ليست غريبة عني هذه القلادة
نعم نعم نفس القلادة التي كانت في عنق ذالك الطفل المشرد!!!

قال المدير للسائق لما تنظر هكذا
قال السائق لا لا أنظر الى هذه القلادة الجميلة

قال المدير لقد أشتريتها اليوم هي أجلس سوف أحدثك بموضوع مهم
قال السائق اسمعك سيدي

قال المدير أنت من اكثر الموظفين الذين أثق بهم
لذلك سوف أطلعك على بعض اسراري
الجزء الرابع والأخير من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى