close
Uncategorized

مفاجأة كبرى رونالدو ممنوع من اللعب مع نادي النصر.. لهذا السبب

مفاجأة كبرى رونالدو ممنوع من اللعب مع نادي النصر.. لهذا السبب

أكدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلاً عن صحيفة “سبورتس ميل”، أن كريستيانو رونالدو مُنع من الظهور لأول مرة مع فريقه الجديد نادي النصر السعودي مساء اليوم الخميس أمام فريق الطائي، وكذلك مباراة النصر ضد الشباب في 14 يناير.

وكشف مصدر عن أنّ اللاعب الذي وصف نفسه بأنه “فريد”، والذي غادر مانشستر يونايتد في حالة من الحدة، لا يزال يعاقَب على جنحة، وقيل له إنه ممنوع من تمثيل نادي النصر.

وأدين رونالدو بسلوك غير لائق وعنيف، بعد أن حطّم هاتف أحد مشجعي إيفرتون من يده بعد خسارة يونايتد مباراة في جوديسون بارك، في أبريل/نيسان الماضي.

وفي تلك الواقعة، صفع رونالدو يد فتى يُدعى جاكوب هاردينغ، وهو يقتحم نفق الملعب، مما أدى إلى إتلاف هاتف الصبي.

وقالت والدته سارة كيلي، إن يد ابنها أصيبت بكدمات من رونالدو.

بينما كان التحقيق مستمرًا الشهر الماضي، أُفيد أنّ رونالدو سيقبل تهمة السلوك غير اللائق من اتحاد الكرة، لكنه كان مصممًا على محاربة التهديد بفرض حظر محتمل.

ترأّس كريستوفر كوينلان كاي سي لجنة اتحاد كرة القدم المستقلة، ووجدت أن رونالدو مذنب بارتكاب “صفعة متعمدة وقوية”، والتي كانت “عملاً فظاً”.

كيف برّر رونالدو تصرّفه مع الصبي؟
وقال رونالدو لجلسة الاستماع عبر إرسال إلكتروني، إنّ الأجواء في مباراة إيفرتون كانت “محمومة” وعدائية.

وقال، إنه أصيب بتدخل عنيف في وقت متأخر من المباراة، لكنه ظلّ في الملعب. وقال إن لاعبي يونايتد غادروا الملعب عن طريق ممر لم يكن نفق اللاعبين المعتاد.

وزعم رونالدو أن الجماهير كانت عدوانية، وتعرّض هو ولاعبو يونايتد الآخرون لسوء المعاملة من قبل أنصار/أتباع إيفرتون، في أثناء مغادرتهم الملعب.

وقال المهاجم، إنه بينما كان يسير على طول الممشى، رأى ذراعًا منخفضة جدًا أمامه تشير إلى ساقه المصابة.
وادّعى أنه لم يستطع أن يرى ماذا كان يحمل في ذراعه، لكنه كان يرى أنّها “تحمل شيئًا ما”، لكنه لم يعرف ماذا كان بالضبط.

كيف برر رونالدو تصرفه مع الصبي
وقال إنّ ردّ فعله الغريزي كان صفع “الشيء بعيدًا”. مضيفًا، أنّ الحادث كان “ردّ فعل غريزيًا استباقيًا”.

ولفت إلى أنّه لم يكن عملاً مع سبق الإصرار، ولم يكن ينوي حتى ولو للحظة إيذاءَ أيّ شخص أو أي شيء.

وقال، إنه اكتشف لاحقًا أنّ المتفرج الذي كان يحمل الشيء كان صبيًا، وقال إنه اتصل بوالدة الصبي للاعتذار.

اللجنة المشكّلة ترفض تبريرات رونالدو
لكنّ اللجنة رفضت ادّعاء رونالدو بأنه كان يشعر بالقلق على سلامته الجسدية ورفاهيته لأنه ترك الملعب.

وجاء في البيان: “من الواضح لنا أن المتفرج لم يشكل أي تهديد فعلي أو متصور للاعب. يمكن للاعب ببساطة أن يدور حوله أو يتجاهله. كان يمشي ببطء وهدوء مثل اللاعبين الآخرين. يبدو أن لا أحد يتصرف كما لو كان تحت التهديد. لقد كان جوًا لم يكن مألوفًا له”.

وأضاف البيان، أنه “بدلاً من ذلك، قام بتحريك واقي ساقه من يده اليسرى إلى اليمنى وصفع بقوة على يد المتفرج. لا يساورنا شك في أنّ هذا كان فعلًا وُلد من الإحباط والانزعاج بدلاً من الخوف أو القلق على سلامته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى