close
Uncategorized

الأموال هطلت عليه كالمطر .. عامل يعثر على كنز ثمين يقدر بـ 4 ملايين دولار ولا يوجد قطعة ذهب واحدة فيه!

الأموال هطلت عليه كالمطر .. عامل يعثر على كنز ثمين يقدر بـ 4 ملايين دولار ولا يوجد قطعة ذهب واحدة فيه!

عثر عامل محاجر في تنزانيا على كنز نادر ثمين سيغير مجرى حياته وينتشله من الفقر .وكان عامل المناجم سانينيو لايزر عثر على حجرين كريمين من نوع “تنزانيت” النادر، ذي اللونين الأزرق والبنفسجي الداكنين.

و”تنزانيت” حجر كريم موجود فقط في شمال تنزانيا الواقعة شرق القارة الإفريقية بحسب صحيفة “غارديان” البريطانية وفق ما أفادت سكاي نيوز.

ليس هذا فحسب، بل إن الحجرين اللذين عثر عليهما يبلغ وزنهما 15 كيلوغراماً، وتقدر قيمتهما بنحو 3.3 ملايين دولار.

وقالت الصحيفة إن العامل عثر على الحجرين في أحد المناجم المحاطة بجدار عال لمنع التهريب منه، شمالي تنزانيا.

و العام الماضي، أنشأت تنزانيا مراكز تجارية في جميع أنحاء البلاد للسماح لعمال المناجم الأحرار غير التابعين لأي شركة، ببيع الأحجار الكريمة والذهب للحكومة.

وتم تصوير لايزر على شاشة التلفزيون التنزاني وهو يحصل على شيك بقيمة 7.74 مليارات شلن (نحو 3.3 ملايين دولار)، بعد أن اشترى بنك تنزانيا الحجرين الكريمين، وتلقى اتصالاً هاتفياً على الهواء مباشرة من الرئيس جون ماغوفولي لتهنئته.

وصرح العامل البسيط لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، قائلاً إنه “سينظم حفلاً كبيراً بمناسبة حلم الملايين الذي تحقق”.

وعما سيعمله بالأموال التي هبطت عليه فجأة، قال لايزر إنه يريد بناء مركز تسوق.

ولم ينس أن يساعد مجتمعه إذ أعلن نيته بناء مدرسة قرب منزله، مضيفاً: “أنا لست متعلماً. هناك الكثير من الفقراء لا يستطيعون تحمل تكاليف تعليم أبنائهم”.

وذكر متحدث باسم وزارة المناجم أن وزن القطعة الأولى من الحجارة الكريمة يبلغ 9.2 كيلوغرامات، فيما يبلغ وزن الثانية 5.1 كيلوغرامات.

وأضاف المتحدث في حفل نظم بمناسبة الاكتشاف الكبير، أن “ما عثر لايزر عليه أكبر حجارة كريمة يجري اكتشافها منذ بداية أنشطة التعدين في المنطقة.

لماذا يحذرنا العلماء من النوم في ساعة متأخرة ؟
فيما ينصح خبراء الصحة بضرورة التمتع بقسط وافر من النوم، توصلت دراسة إلى وجود صلة بين توقيت الذهاب للفراش والعيش لفترة أطول. الدراسة اعتمدت على بيانات 400 ألف شخص وفي مدة تصل إلى ست سنوات ونصف.

لا شك أن الحصول على قسط وافر من النوم من الأمور المهمة جداً لكل واحد منا، فالجسم البشري يحتاج إلى النوم من أجل يستريح ويعد بالتالي طاقته لليوم الموالي، لاسيما وأن ضغوطات الحياة اليومية المطردة لا تتوقف، وتفرض علينا أن نكون دائما على أتم الاستعداد لمواجهتها.

ويبدو أن التمتع بقسط وافر من النوم والاستيقاظ في ساعات مبكرة من الصباح لا يساعد فقط الجسم على استعادة طاقته بل قد يمتد إلى أبعد من ذلك بكثير، فقد توصلت دراسة إلى وجود صلة بين الاستيقاظ مبكراً ومتوسط العمر، حيث يعيش من يستيقظون باكرا وينامون ساعات كافية فترة أطول، فيما يرتفع خطر المـ.ـ *وت لدى من ينامون في ساعات متأخرة، وفق ما ذكرته مجلة “فرويندينين” الألمانية.

واعتمدت الدراسة الصادرة بالتعاون بين جامعتي “ساري” و “نورث وسترن” على تحليل بيانات 400 ألف من النساء والرجال، الذين تتراوح أعمارهم بين 38 و73 عاماً وفي مدة تصل إلى نحو ست سنوات ونصف.

من ينام متأخرا يمـ.ـ *وت مبكرا
وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يسهرون ليلاً ويبقون نائمين حتى وقت متأخر من الصباح يرتفع خـ.ــ.ـطر تعرضهم للموت بنسبة 10 في المائة مقارنة مع غيرهم، وأضافت أن الأشخاص الذين يبقون مستيقظين حتى ساعات متأخرة من الليل عانوا من مشاكل نفسية وصحية نتيجة نمط النوم “الخاطئ”، الذي يتبعونه.

وتابعت نفس الدراسة أن من يتحتم عليه الاستيقاظ باكراً من أجل الذهاب مثلا للعمل في نفس الوقت يوميا عليه أن يذهب للفراش في وقت مبكر حى يتمكن من الحصول على قسط وافر من النوم. وأضافت أن نمط النوم “الخاطئ” له تأثير واضح على الصحة، وفق ما ذكره موقع مجلة “كراسيا”.

يشار إلى أن خبراء الصحة ينصحون بالنوم عادة لمدة تتراوح بين 7 و8 ساعات في اليوم بهدف الحفاظ على الصحة.

نصائح للتمتع بنوم هادئ
من جهة أخرى، يمكن اتباع بعض الخطوات البسيطة والفعالة من أجل التمتع بقسط وافر من النوم.

أما عن بعض هذه الخطوات، فيشير موقع “فيتبوك” المختص بشؤون الصحة إلى ضرورة الذهاب للفراش في وقت محدد كل يوم وضبط الأضواء والتحكم في درجة حرارة الغرفة، بالإضافة إلى الابتعاد عن شرب بعض المشروبات مثل الشاي الأخضر والقهوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى