close
Uncategorized

لا ترميها مهما كلف الأمر.. أجهزة منزلية قديمة تحتوي على الذهب وثمنها باهظ في سوق المستعمل.. شاهد

لا ترميها مهما كلف الأمر.. أجهزة منزلية قديمة تحتوي على الذهب وثمنها باهظ في سوق المستعمل.. شاهد

هل تعلم أن الأجهزة الالكترونية القديمة هي كنز لا يقد بثمن، وأصبحت مهنة استخراج الذهب منها مهنة العصر التي لا تخسر.

ويسعى الكثيرون لجمع كميات كبيرة من الأجهزة الالكترونية لاستخراج كميات كبيرة باعتبار أن الكمية في الجهاز الواحد ضئيلة نوعاً ما.

كما يؤكد خبراء في مجال التكنولوجيا والكترونيات الحديثة أن العديد من المنتجات التي توجد في كل منزل تحتوي على كميات من الذهب بشكل متفاوت،

مشيرين إلى أن بعض الأجهزة أو المنتجات توجد فيها كميات صغيرة وبعضها الآخر يوجد فيها كمية لا بأس بها في حال تجميعها.

وحذر الخبراء الناس من رمي بعض المنتجات والأجهزة لأنها قد تؤمن لهم دخلاً ثابتاً محترماً في شهرياً،وفي حال تمكنوا من استخراج كمية الذهب الموجودة مهما كانت صغيرة.

كما أشار أحد العاملين في هذه المهنة ويدى “حيدر يلدز” وهو مواطن تركي إلى أن كمية من الذهب،

توجد في منزل الجميع، داعياً الناس إلى الاستفادة من هذا الأمر.

وذكر “يلدز” في حديث لوسائل إعلام تركية أن يقوم بجمع الهواتف والأجهزة الإلكترونية الأخرى في مدينته،

بهدف إزالة المسامير المطلية بالذهب على اللوحات الأم في الأجهزة التي تعرف باللغة الإنكليزية باسم “مازر بورد”.

وأفاد بأنه يستمر في جمع الهواتف والأجهزة في مكان عمله، فهو يعمل في تصليح الهواتف وبيعها، مشيراً أن هذا العمل يعتبر ثروة بالنسبة له.

ونوه الشاب التركي أنه يقوم في أوقات فراغه بتفكيك وفصل اللوحات الأم واستخراج كميات الذهب الموجودة فيها.

وأضاف “يلدز” قائلاً: “اللوحات الرئيسية موجودة في معظم الأنظـمة الإلكترونية و 99 بالمئة من السبائك التي نراها باللون الأصفر من الذهب”.

وحول طريقة استخراج الذهب من اللوحات الأم، قال الشاب: “ذات يـوم، استضفت شخصاً جاء إلى هنـا من اسطنبول..

وأوضح أنهم اشتروا البطاقات الرئيسية في الهـواتف بأسعار معينة مع وزنهم”.

وتابع بالقول: “أخبـ.ـرته أن لدي الكثير من الهواتف التي لا تعمل.. وقد يستغرق الأمر حوالي أسبوع قبل أن أتمكن من إخراج اللوحات الأم لهذه الأجهزة”.

وحينها أدرك الشاب أهمية هذه القطعة داخل الأجهزة الإلكترونية، مشيراً إلى أن شاهد بعد ذلك مقاطع فيديو، توضح كيف تم فصل الذهب على اللوحات الأم عن طريق سكب الأوراق الرئيسية في الكريز والماء الحمضي في برميل حديدي.

كما ونوه الشاب إلى أنه وحين سكب الماء الحمضي ذابت كل الأوراق في ذلك الماء وظهر الذهب على السطح، على حد وصفه.

وتابع “يلدز” حديثه قائلاً: “لقد بحثت في الحالة على البطاقات، وبعد مشـاهـدة العديد من التسجيلات المصورة ، أكدت أنهـا كانت ذهبية”، على حد قوله.

ولفت إلى أنه قام بتفكيك نحو 200 هاتف خردة وفصل لوحاتهم الأم، وبحسب ما توصل إليه الشاب،فإن السبائك الموجودة على البطاقات تحتوي على 14 و 22 قيراط من الذهب.

وبحسب الشاب فإن المهندسين يستخدمون العناصر الذهبية في معظم الأجهزة الكترونية بكميات صغيرة،نظراً لقدرتها على دعم مختلف الشبكات وتمتع العناصر الذهبية بقوة نقل جيدة جداً.

وأشار “يلدز” إلى أن اللوحات الأم لا توجد في الهواتف فقط، وإنما توجد في معظم الأنظمة الإلكترونية،وهي متوفر كذلك الأمر في الحواسيب وأشرطة الكاسيت، لاسيما في أجهزة التحكم عن بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى