close
Uncategorized

لماذا نهانا الرسول الكريم عن الضرب على الوجه؟

واجب علينا أن نسير على نهجه ونتبع سنة حبيبنا ورسولنا الكريم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، حيث يقول: “تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا، كتاب الله وسنتى” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وسوف نتحدث فى موضوعنا اليوم عن الإعجاز العلمى الذى حدثنا فيه النبى عليه الصلاة والسلام من 1400 عام، ولم يكتشفه العلم إلا مؤخرًا.

فقد نتساءل لماذا نهانا الرسول عن الضرب على الوجه؟ وما هو السبب فى ذلك؟

وبعد الدراسات الحديثة والأبحاث التى تمت على هذة الحالة، اكتشف العلماء أن الإنسان عندما يتلقى ضربة على وجهه، أو يكون على استعداد لها، قد يتعرض لصدمة عصبية كبيرة، وقد يسبب ألزهايمر وفقدانًا فى الذاكرة، ويحدث اضطرابات عصبية ونفسية لهذا الشخص، وهم علماء أمريكيين، وقد تعجبوا من معرفة الرسول بذلك، وقوله فى حديثه الكريم: “إذا ضرب أحدكم فليجتنب الوجه” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما أثبت تشريح جثة اللاعب الأمريكى الذى توفى أثناء ممارسة الرياضة “البيسبول”، أنه توفى نتيجة الصدمات التى حدثت فى وجهه، نظراً لطبيعة اللعبة، مما أدى إلى حدوث اضطرابات نفسية وعصبية، ونتيجة للاستعداد النفسى لتلقى الضربات من الخصم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى