close
Uncategorized

روايه تزوجها وظن انها جميلة كعيناها ولكن يوم الدخله اكتشف انها….الجزء الأخير

التفتت نارين ونظرت الي اركان بص****ه ومعاذ يصرخ علي الناس حتي يطلبوا الاسعاف وهو يحتضن اركان فاقتربت نارين منه وجائت لتلمسه ولكن صرخ معاذ في وجهها بغضب شديد مردفا: ناااااارين ابعدي عنه … اطلبوا الاسعااف بسرعه

نظر معاذ حوله فأقترب منه احدي الاشخاص و*وه ووضعوه في السياره فنظر معاذ الي نارين بغضب شديد ثم سحبها من يديها وادخلها في السياره وذهبوا بسرعه الي المستشفي وعنا وصلوا دخلوا فورا الي غرفه العنليات فوقف معاذ ونارين وفوقيه وسليم وفتحيه ويحيي اما غرفه العمليات وبعد فتره من الوقت وصلت امل علي المرسي المتحرك وشروق ظلوا الجميع يقفون هكذا قرابه الساعتين حتي خرج الطبيب فتحدث سليم بلهفه مردفا: ابني عامل اي يا حكيم
الطبيب: حالته خطيره يا حج سليم احنا عملنا ال علينا والباقي علي ربنا لما يفوق هنشوف حالته هتكون اي ادعوله

جلس معاذ علي الكرسي بتعب ووقفت نارين تبكي بشده وامل ايضا اما عن سليم ويحيي فلم تهم قيهم اكثر من ذالك وجلسوا بتعب فتحدثت غوقيه ببكاء شديد مردفه: شوفتي ال حوصل في اركان بسببكم حسبي الله ونعم وكيل .. حسبي الله ونعم وكيل فيكم فتحيه ببكاء وعصبيه: اركان جالك اسمعيه وافهمي منه وانتي كل ال عليه انت السبب انت السبب .. هو عمل معاكي اي علشام يكون السبب يا ست نارين .. دا سابنا علشانك وفضل معاكي ودافع عنك وبعد عننا كلنا علشانك واست** كل حاجه انتي ال معندكيش **** مش هو
نارين ببكاء: انا صدجت ال سمعته لكن مش عايزه يوحصله حاجه والله العظيم
امل ب****وع : نارين انتي السبب في *****ه اخوي

نظرت نارين اليها ببكاء شديد ثم تحدثت مردفه: والله ما كان جصدي والله العظيم صدجيني يا امل انا كنت متعصبه وهو كان بيجري ورايا والعربيه خبطته
امل ب وبكاء شديد: واخوي ماااله بكل دا … العربيه مضربتكيش انتي ليييه مكانه اشمعني اخووي كنتي انتي ولا اولعي بجاز وسخ
معاذ بحده: امل اتكلمي معاها زين وبلاش تعلي صوتك
امل ببكاء شديد: ما تولع هي ولا ** انا اهم حاجه عندي اخووي اشمعنا هو ال العربيه ضربته وهي واجفه سليمه جدامي معاذ بعصبيه: جولتلك اتكلمي معاها زيين دي مرت اخوكي. وزي اختي مهما حرصل لازم تتكلمي زين امل ب**: انا مليش اخووات هي اركان وبس ودي مش اختي كفايه انها السبب في حاله اخوي وال حوصله
نارين ببكاء شديد: انا اسفه … همشي من اهنيه والله وهبعد خالص بس اطمن عليه .. خلاص متزعليش

نظر معاذ الي امل بغضب شديد ثم تحدث مردفا: اعتذريلها دلوجتي .. انتي اي ال حوصلك اتهبلتي ولا اي بالظبط

امل بعصبيه : هي السبب في تعب اخوي وعايزني اعتذرلها كمااان تمشي ولا ** ولا تولع من تهنيه اهلي عندي اهم حاجه معاذ ب** : دي اهلك فااهمه … ال واجفه تشتميها دي تبجي اختك … لا اركان اخوكي ولا انا ابن عمك ولا دا ابوكي ولا دي امك …نارين هي ال اختي
فوقيه بوع وصه : معاذ *ي بالله عليك اسكت
معاذ بغضب: اسكت اي ما لازم تعرف كل حاجه وانها مش من عيله العاصي ولا عمي يبجي ابوها وان ابوها وامها الحقيقين ماتوا من اكتر من عشرين سنه ونارين هي اختها الكبيره هتفضلوا مخبين عنها لحد امتي

نظر سليم اليها بوع فتحدثت امل بع تصديق مردفه: انت بتجوول اي هو دا وجت هزار انت اي ال حوصلك بالظبط
معاذ بغضب: حوصلي اي انتي مش من عيله العااصي انتي اخت ناارين فااهمه وعمي وابوي جابوكي وانتي صغيره علشان كنتي ه*ي في الحريج ال مات فيه ابوكي وامك وال اتصابت فيه نارين

نظرت امل الي سليم وعقلها لم يستوعب كل هذا ثم تحدثت بصوت متقطع خائق مردفه: بابا هو اي ال معاذ بيجوله دا هو كداب صوح بيجول اكده علشان انا شتمت نارين
نظر سليم اليها ب****وع ثم التزم الصمت فنظرت امل الي معاذ وتحدثت بعصبيه وبكاء شديد مردفه: انت بتعمل فيااا اكده ليييه انا مرتك حرااام عبيك بتجوولي اكده ليه عايز تزعلني وخلاص حرااام عليك كفايه قهرتي علي اركان

اغمض معاذ عيونه بحزن شديد ثم اقترب منها وجلس علي الارض امامها وتحدث بحزن مردفا: انا بجولك الحقيقه والله العظيم انتي اخت نارين وابوكي وامك ماتوا من زمان انا مش بكدب عليكي انتي اختها ومش من عيله العاصي وعمي كتبك باسمه غلشان انتي كنتي هي في الحريج وانا واركان لسه عارفين من ايام بس نظرت امل الي نارين وعيونها تمتلئ بالوع ثم الي سليم وتحدثت بصوت متقطع مردفه : بابا جول ان معاذ غلط وانا هصدجك انت .. طيب ماما جولي انتي .. جولي اني بنتك فوقيه ببكاء: انتي هتفضلي بنتي طول عمري يا خبيبتي انتي واركان ومعاذ ولادي امل ب*وع: عمي جولي يلا .. جول ان معاذ كداب انا عارفه انه بيضحك عليا صوح

نظر يحيي اليها بوع ولم يستطع ان يتحدث فتحدثت امل ببكاء شديد مردفه: نارين هما ساكتين كلهم لييه .. محدش فيهم بيجول لمعاذ يسكت لييه .. سمعتيه بيجول اي دا بيجول اني مش بنتهم وان اركان مش اخوي نارين ببكاء: دي الحقيقه امل ببكاء شديد و*: لع اركاان اخوي ***** عنهم وعن اي حد هو اخوويا … معاااذ انت بتعنل فيااا اكده ليه حراام عليك بتعنل فيااا اكده لييه

نظر معاذ اليها بحزن شديد ثم ذهب من امامها فصرخت ببكاء مردفه : معاااذ تعاالي متسبنيش اكده
اقتربت نارين منها وجاءت لتمسك يديها فتحدثت امل ب** مردفه: ابعدي عني انتي مش اختي … ابعدي عني اما عند معاذ بعد الحاح كبير منه للطبيب اذن له ان يدخل ليطمأن علي اركان فدخل الي الغرفه وجلس علي الكرسي المقابل للفراش ظل ينظر اليه وهو ممدد علي الفراش واجهزه طبيه كثيره محاطه بجسده فمسك يده وتحدث ب*وع مردفا: اعمل اي يا اركان؟ جووم بالله عليك بلاش تسيبني لوحدي اكده وجوم وجولي اعمل اي في كل دا

في المساء دخلت نارين الي غرفه اركان بوع ثم اقتربت منه وقبلته علي راسه ومسكت يديه وقبلتها وتحدثت بوع مردفه: انا عارفه اني السبب في كل الاذي ال حوصلك … اختي مش عايزاني والكل مش عايزني … انا مش هعرف اخد بتاري يا اركان من اي حد خصوصا من ابوك وعمك مش هجدر اعمل فيهم حاجه …ربنا يسامحهم واختي انا متأكده انها هتكون في امان

صرخت شروق عن****ا وجدت امل تقع من علي درجات السلم وركض الاطباء والممرضين اليها اما عن معاذ فكان يتجول في المستشفي ليجلب الادويه التي طلبها الطبيب وفجأه وجد امل وهي علي الارض والاطباء حولها وشروق تقف اعلي السلم تنظر بخوف شديد فركض اليعا بسرعه واقترب منها وتحدث بلهفه مردفا: امـل حبيبتي ماااالك امل في اي يا امل هي مااالها
الطبيب: اهدي يا معاذ بيه شيلوها معايا بسرعه علشان نطلعها فوق
معاذ بحده: محدش يجربلها

القي معاذ كلماته ثم اقترب اكثر منها وها وصعد الي الغرفه التي اشار له الطبيب ووضعها علي الفراش ثم غحصخا الطبيب وتحدث مردفا: متقلقش هي بس اغمي عليها من ال حصل لكن هي كويسه وعملنا اشاعه علي المخ وكل حاجه تمام انا بقول نخليها هنا لحد ما الدكتور يجي ويرتب للعمليه معاذ باستغراب: مش الحكيم هيجي الاسبوع الجاي الطبيب: هو وصل امبارح واحنا اتصلنا باركان بيه علشان نقوله بس حصل اله

اما عمد اركان احتضنته فوقيه وتحدثت مردفه: حبيبي الف سلامه عليك يا جلبي اكده تخوفنا عليك
اركان بتعب: الله يسلمك يا ماما … هي نارين فين

نظرت فوقيه الي الجميع بضيق فتحدثت فتحيه مردفه: منعرفش *ي والله هي مشيت ومنعرفش راحت فين والكل بيدور عليها

انتفض اركان من مكانه وجاء لينهض ولكن لم يستطع فدخل معاذ بسرعه ومنعه من النهوض ثم تحدث بلهفه مردفا: اهدي والله العظيم هنلاجيها بس انت اهدي وارتاح
اركان بتعب شديد وعصبيه: مرتي فييين يا معاذ راحت فين
سليم بحزن: اهدي *ي وهنلاجيها ان شاء الله
معاذ بحزن: اركان هنلاجيها والله ومش هسكت غير لما اعرف مكانها متخافش بس انت ارتاح

اغمض اركان عيونه بتعب شديد واقتربت منه الممرضه واعطته حقنه مسكنه ومهدئه اما عند نارين كانت تنظف البيت بتعب فمهما حاولت تنظيفه لم تستطع ان تنجح هذا يريد ترميم وعمال فاقتربت منها فاطمه وتحدثت بتعب مردفه: مش هنحدر يا بنتي البيت ج**** وكل حاجه فيه بايظه الاوضه ال بنجعد فيها نحاول ننظفها زين وخلاص
نارين بتعب: فعلا يا حجه مفيش امل ان البيت دا ينظف
فاطمه: اجعدي يا بنتي علشان تاكلي انتي تعبانه من الصبح

جلست نارين بتعب وحزن ثم تحدثت مردفه: يا تري اركان اي ال حوصل معاه وكمان امل انا عايزه اطمن عليهم بس مش عارفه ازاي
فاطمه: امل دي تبجي اخته صوح … طيب روحي يا بنتي اط* علي جوزك وشوفيه هو اكيد محتاجلك
نارين بحزن : لو جربت منه هيتاذي يا حجه انا طول ما انا معاه بأذيه هو اكده هيبجي زين
فاطمه بضيق: مفيش راجل بيبجي كويس وهو بعيد عن مرته وخصوصا يا حبيبتي لو هو تعبان انتي كان لازم تكوني جمبه

نظرت نارين اليها بحزن ثم تحدثت مردفه: ان شاء الله هيكون كويس مجدرش اجرب منه واتعبه اكتر من اكده

اما في المساء فتح اركان عيونه بتعب ثم حاول النهوض من علي الغراش حتي نجح ولكن لم يستطع ان يت اكثر من هذا وقبل ان يقع دخل معاذ بسرعه وخلفه الجميع واسنده وتحدث بلهفه مردفا: اركان جومت ليه من غلي السرير كان لازم ترتاح
اركان بغضب شديد وتعب: فييين نااارين يا معاذ
يحيي بحزن:
ي اهدي
اركان بغضب: محدش يجولي اهدي يا عمي انا عايز مرتي هو انا علشان تعبت يوم واحد اصحي الاجيها اختفت انتوا عملتوا فيها اي
فوقيه بحزن: والله *ي هي مشيت لوحدها هي بس امل زعلتها شويه علشان عرفت انها اختها
اركان بتعب وعصبيه: وهي فيين امل هما الاتنين فين اصلا
معاذ بحزن: امل تعبانه شويه وهتعمل العمليه بكره ان شاء الله
اركان بلهفه: هي فين انا عايز اشوفها دلوجتي

استند اركان علي معاذ حتي وصل الي غرفه امل فدخل ووجد شروق بجانبها وامل تنظر بغضب شديد فأقترب منها وتحدث بلهفه مردفا: حبيبتي انتي اي ال حوصل لاغك رابطينها ليه نظرت امل الي اركان ثم احتضنته وتحدثت بوع مردفه : هي جايه تجتلتي يا اركان زي ما وجعتني من علي السلم
نظر معاذ اليها بص****ه وجاءت لتخرج بسرعه ولكن ***** اركان وتحدث بغضب مردفا: انتي عملتي اي
شروق بخوف: والله ما كان جصدي يا اركان صدجني
معاذ بغضب: انا هجتلك

نظر اركان اليها بغضب شديد ثم تحدث مردفا: معاذ خلي الخراس ياخدها ويحبسوها في المخزن
اقترب منها معاذ ثم سحبها من يديها بغضب وخرج فجلس اركان بجانبها بتعب وتحدث مردفا: حبيبتي انتي هتعملي العمليه بكره ان شاء الله فمتتعبيش نفسك وكنت عايز اتكلم معاكي بس مش وجته
امل بحزن: لع اتكلم يا اركان انا عارفه انك عايز تكل* عن نارين متخافش انا مصدجتش كلام اي حد وعارف ان انت ال اخويا وبس
اركان بتنهيده: لع يا امل نارين اختك ولازم توافجي بالامر الواقع

امل بوع : لع يا اركان انت بس ال اخويا .. هو انت عايز تبعد عني انت وبابا وماما وعمي ومرت عمي ومعاذ عايزين كلكم تبعدوا عني اركان بحزن: لع والله ما اجدر ابعد عنك .. بس لغزم تعرفي ان ال معاذ جاله دا الصوح ودا ال حوصل امل ببكاء: بابا وعمي مستحيل يعملوا اكده ويجتلوا حد حتي لو عملوا اكده انا معرفش اب وعم غيرهم وشوفت منهم ال متأكده لو ابوي عايش مستحيل يعملي كل دا انا مجدرش ابجي ضددهم علشان هما اكتر ناس ساعدوني ومش جادره اتوقع انهم ممكن يعملوا اكده … بالله عليك يا اركان بلاش تسيبني اركان بحزن: مش هسيبك خلاص اهدي و*ي دلوجتي

القي اركان كلماته ثم تنهد بضيق شديد وخرج من الغرفه وهو يستند علي اركان ونزل الي حديقه المستشفي فتحدث اركان بعصبيه: يعني اي ملهاش اثر لحد دلوجتي

معاذ: والله العظيم هنعرف مكانها علي بكره بالكتير وعد * بس انت متتعبش نفسك

كان اركان ومعاذ يتحدثون ولم يلاحظوا هذه التي ترتدي نقاب وتراقبهم من بعيد وعيونها تمتلئ بالوع وعنا لاحظت ان اركان سيلاحظها خرجت بسرعه من المستشفي وفي اليوم التالي وقف الجميع امام غرفه العمليات بتوتر عدت ساعات ختي خرج الطبيب فاقترب اركان منه وتحدث باللغه الالمانيه مردفا: Sag mir .. Wie ist der Zustand meiner Schwester? Ist sie bei guter Gesundheit?
(اخبرني .. ما هو حال اختي هل هي بصحه جيده)

نظر الطبيب اليه وتحدث مردفا: Herr Arkan versicherte, dass alles in Ordnung ist und der Prozess funktioniert hat, aber wir werden warten, bis Sie aufwachen, um das Ergebnis zu sehen.
(اطمأن استاذ أركان كل شئ بخير والعمليه نجحت ولكن سننتظر حتي تستيقظ لنري النتيجه)
اركان بارتياح: Vielen Dank, Herr Doktor … und ich verspreche Ihnen, dass ich jede Anfrage erfüllen werde, wenn meine Schwester wieder auf den Beinen geht.
(اشكرك كثيرا يا طبيب .. واوعدك عنا تسير اختي علي قيها مره اخري سأحقق لك اي طلب تتمناه)
الطبيب بابتسامه: Das ist mein Job. Das Wichtigste ist jetzt, dass sie wieder auf den Beinen geht, und das ist das Beste für mich
(هذا عملي .. الاهم الان ان تسير علي ق****يها مره اخري وهذا افضل شئ بالنسبه لي)
اركان بابتسامه: Vielen Dank
(شكرا جزيلا)
ابتسم الطبيب ثم ذهب فتحدثت فوقيه بلهفه: الحكيم جال اي *****ي
اركان: جال ان العمليه نجحت بس مستني لما تجوم ونعرف النتيجه
فتحيه: ان شاء الله هتحوم وتمشي علي رجليها مره اخري

اقترب اركان من معاذ ثم تحدث مردفا: عرفت مكانها ولا لع؟
معاذ: ايوه عرفت بس هاجي معاك
اركام بضيق: لع خليك اهنيه وانا هاجي جبل ما امل تفوج هاخد السواج معايا وخليك انت معاهم علشام لو حد احتاج حاجه

القي اركان كلماته ثم ذهب بعا اخذ العنوان اما عند نارين كانت تقف في البيت تخاول تنظيف اي شئ منه حتي توقفت فجأه عنا اشتمت رائحه اركان المميزه فبالرغم من انه مريض ولكن رائحته المميزه الساحره لم تفراقه فاقتربت منه فاطمه وتخدثت بابتسامه مردفه: اهلا اهلا يا بيه اتفضل

التفتت نارين فوجدت اركام يقف امامها بهيئته الرجوليه التي تعشقه ولكن رأسه مربوط بشاش ويده بها جروح عنيقه وجروح علي صدره تعتبر واضحه من التيشترت الذي يبين جزء بسيط من الجروح فنظرت اليه بشوق ولكن تصنعت الجمود وتحدثت مردفه: عرفت مكاني ازاي
نظر اليها اركان بضيق ولم يتحدث فوقفت تنظر اليه بأستغراب شديد ثم تحدثت مردفه: انا هجعد اهنيه ومش هاجي معاك
نظر اركان اليها ببرود شديد وهو ينظر الي المكان بسخريه ثم تحدث مردفا: مين جالك اني هاخدك انا بس حبيت اعرف مرتي فين وخلاص عرفت
نارين بضيق: يعني اي انت خلاص مش عايزني عاد
اركان ببرود: لع … مش عايزك ال تسيبني وجت تعبي يبجي متلز*ش

القي اركان كلماته ثم اخرج نقود كثيره ووضعها امامها وتحدث مردفا: مرتي محدش يصرف عليها وكل اسبوع هيوصلك كل طلباتك
القي اركان كلماته وجاء ليذهب فقاطعته نارين بوع مردفه : انا بحبك وعملت اكده علشان بحبك والله العظيم وقف اركان مكانه ببرود ولم يلتفت لها ثم اكمل طريقه فجلست نارين علي الارض تبمي وهي تتحدث مردفه : والله بحبك جوووي متسبنيش اما عند اركان فخرج من البيت وشعر بألك شديد في راسه وبعض الاء علي ه فنظر الي الجرح ووجده ينزف وحاول ان يت** علي نفسه فأقترب السائق منه وتحدثت بلهفه مردفه: اركان بيه انت زين

نظر اركان اليه ولم يري شئ الي ضباب فخرجنكت نارين بسرعه عن****ا سمعت ***** السائق ومسكت يد اركان ثم تحدثت بلهفه وبكاء شديد مردفه: اركان ماالك في اي انت زين
لم يجيب عليها وفجأه وجدت شخص امام الباب ومعه سلاح وصوبه تجاه اركان فوقف السائق امامه بسرعه وانطلقت الرصاصه به وغرست في قلبه ووقع ايضا اركان علي الارض من شده التعب فصرخت نارين

م*ه في قلب صعيدي
في المستشفي وقف الجميع امام غرفه الفحص حتي خرج الطبيب فتحدثت نارين بلهفه مردفه: يا حكيم اركان زين
الطبيب: الحمد لله متقلقوش هو بس اتعرض لضغط نفسي والجرح اتفتح لكن شويه وهيكون كويس
سليم: والسواج يا حكيم
الطبيب بحزن: البقاء لله هو مات

جلس سليم علي الكرسي بتعب فأقترب معاذ منه وتحدث مردفا: عمي جولي اي ال بيوحصل ومين دول ال كانوا عايزين يجتلوا اركان
سليم بحزن: انت واركان دلوجتي في ي
معاذ ب*: يعني مييييين ال عمل اكده انا تعبت عرفونا انتوا بتعملوا اي
يحيي بحزن: احنا هنحل المشكله دي
نظر معاذ اليهم بغضب شديد ثم سحب نارين خلفه حتي وصل الي غرفه امل ودخل ثم تحدث مردفا: خليكي جمب اختك لحد ما تصحي وواجهي مشكلتك خلي اختك تعترف بيكي واتكلمي معاها امل طيبه ومش بتكرهك بالعكس

القي معاذ كلماته ثم خرج من الغرفه فنظرت نارين اليها بوع ثم جلست بجانبها ولم تتحدث بأي حرف وفي المساء فتحت امل عيونها فوجدت امامها نارين وتحدثت بتعب مردفه: فين اخوي ومعاذ وبابا نارين بابتسامه: حمد لله علي سلامتك ..متخافيش اركان تعبان شويه نظرت امل اليها ثم بدأت تحرك قيها بتعب شديد حتي نجخت فنظرت بسعاده وحاولت مره اخري ان تنهض من غلي الفراش ولكن لم تستطع بدون مساعده فأقتربت نارين منها ثم وضعت ق****يها علي الارض ونهضت امل وهي تستند عليها فتخدثت نارين بسعاده: امل انتي واجفه علي رجليكي .. حاولي تمشي يلا حاولي
نظرت امل اليها بسعاده ثم حاولت ان تمشي فنجحت ولكن ببطئ وهي تستند علي نارين وتحدثت بسعاده: انا مشيت تاني ساعديني يا نارين علشان اروح لاركان هو هيفرح لما يشوفني اكده

ابتسمت نارين ثم ساعدتها حتي يذهبوا الي اركان اما في غرفه اركان كان ممدد علي الفراش وامامه معتز وفتح عيونه بتعب فتحدث معاذ بابتسامه: حمد لله علي السلامه يا بطل
اركان : الله يسلمك .. اي ال حوصل والسواج عامل اي
جاء معاذ ليتحدث ولكن فجأه وجدوا شخص يدخل الي الغرفه فنهض معاذ وتحدث بدهشه مردفا: سيد .. اي ال جابك اهنيه
نظر سيد اليهم ثم اخرج سلاحه وصوبه تجاه معتز فنهض اركان بسرعه وبتعب ووقف امامه وتحدث مردفا: اهدي انت عايز اي وبتعمل اكده ليه
سيد بغضب: اهاليكم هما ال جتلوا بنتي واتسجنت ببلاش انا كنت بعمل اكده علشان خاطر بنتي ليه بنتي * وانتوا عايشين
اركان بحده: والله العظيم ما جتلوها

سيد بغضب: انتوا الاتنين لازم *وا زي بنتي
نظر معاذ اليه بضيق وجاء ليتحدث ولكن دخلت نارين وامل بسعاده وفجاه سحب سيد نارين اليه ووضع السلاح علي رأسها فوقعت امل علي الارض واقترب منها معاذ واركان بلهفه واستندت عليهم فتحدث اركان بلهفه مردفا: سيبها يا سيد خلاص اجتلني لو عايز وسيبها

نارين بوع: لع لع اجتلني انا .. انا موافجه خلاص اجتلني وسيبهم اركان بغضب: نااارين اخرسي معاذ بعصبيه: مشكلتك معانا صوح طلعهم بره الموضوع دا واحنا جدامك اهه اركان بحده : ايوه خليهم يمشوا واحنا جدامك اهه احتلني لو عايز امل ببكاء: لع بالله عليك بلاش تحتل حد فيهم انت عايز اي هو احنا عملنالك اي علشان تعمل اكده نظر سيد اليهم بغضب ثم القي نارين علي الارض فأقترب منها اركان واحتضنها بلهفه ثم تحدث مردفا: متخافيش سيد بغضب: طلعوهم بره وخلينا نصفي حسابنا اهنيه مع بعض اركان بلهفه: ماشي … يلا يا نارين خدي امل واطلعوا من اهنيه نارين بوع: مستحيل مش هطلع
امل ببكاء: انا مش هسيبكم مهما حوصل
معاذ بحده: امل جولنا يلا اطلعوا
اركان بغضب: جووولت اطلعوا

نظرت نارين اليه بوع ثم اقتربت من امل واستندت عليها وعنا وصلوا الي الباب اخذت امل شئ من يد امل وفجأه غرستها في يد سيد فرقع السلاح علي الارض واقترب اركان بسرعه واخذه فمسك سيد يده التي تنزف من اثر ضربه نارين بالموس الحاد وتحدث بغضب والم مردفا: هجتلكم زي ما جتلتوا بنتي
اركان بعصبيه: والله هما محدش جتلها
دخل سليم ويحيي والجميع فتحدث سليم بحزن سامحوني يا بنات احنا غلطنا كتير حووي في حقكم
سيد ب** وبكاء: حسبي الله ونعم وكيل فيكم ربنا ينتجم منكم القي سيد كلماته ونهض بسرعه وكان سينقض علي سليم ويحيي وفجاه دخلت الشرطي ومسكوه فأقترب يحيي من معاذ واركان وتحدث ب*وع مردفا: خلوا بالكم من العيله ومن نارين وامل وامهاتكم
سليم بحزن: وسامحونا كلكم

نظر اركان الي معاذ بأستغراب ثم اقترب منهم الظابط وتحدث مردفا: يلا يا حج
فوقيه بوع: عملتوا اكده ليه اركان بع فهم: يلا فين انتوا رايحين فين
الظابط : الحج سليم والحج يحيي بلغوا عن نفسهم انهم هما ال جتلوا عيله مدام نارين ولازم ناخدهم علشام نبدأ التحقيق
امل ببكاء: لع .. بابا وعمب معملوش حااجه سيبوهم يلا
جلس اركان علي الفراش بتغب شديد فلم ته قه علي الوقوف اكثر من ذالك وجلس معاذ علي الكرسي بتعب شديد ايضا فاقتربت امل منهم ومسكت يد سليم ويخيي وتخدثت بأنهيار مردفه: رااايحين فيهم انتوا معملتوش حاجه سيبووهم سليم ب*وع: امل يا بنتي خلي بالك من نفسك ومن معاذ واركان ومن اختك وعامليها زين

يحيي ب****وع: خلي بالك من نفسك يا بنتي
امل ببكاء شديد: مش هسيبكم تمسوا بالله عليكم خليكم اهنيه
اقتربت نارين منها واحذتها الي *ها وذهب سليم ويحيي مع الظابط فصرخت امل في نارين بشده وهي تبكي اما عن اركان ومعاذ اقتربوا منهم فوقيه وفتحيه واحتضنوهم وهم يبكون
وبعد مرور خمس سنوات وقف اركان ومعاذ امام احدي المقابر بع
*ا وضعوا الورود عليها وتحدث اركان بحزن: انتوا وحشتونا جووي كان نفسي تشوفوا ولادنا بعد ما كبرو هما شبهكم بالظبط

معاذ بحزن: الموه الجايه هنجيبهم معانا
اما في بيت العاصي عند امل كانت تصرخ علي هذه الصغيره التي تبكي بشده فأقتربت نارين منها و*تها وتحدثت بضيق: امل مينفعش اكده شايفه البنت بتعيط ازاي
امل بضيق: شايفه يا نارين عملت اي في البيت بوظته كله
الصغيره ببكاء: مش انا يا خالتوا والله دا كريم هو ال عمل اكده
نارين بابتسامه: طيب يا حبيبتي معلش .. صالحيها يا امل مينفعش اكده وانا هعلم كريم الادب من اول وجديد
امل بضحك : لع دا جوز بنتي المستقبلي يعمل ال هو عايزه
نارين بابتسامه: امل يا حبيبتي يلا روحي العبي
ركضت الصغيره بسرعه فنظرت نارين الي امل بضيق وجاءت لتذهب ولكن صرخت امل ووقعت علي الاوض فاقتربت نارين منها وتحدثت بلهفه مردفه: مالك في اي

امل بضحك: خلاص متزعليش مش ه** تاني متزعليش .. بجا اكده تهون عليكي اختك الصغيره تزعلي منها نارين بابتسامه وهي ت…………ها: مجدرش ازعل منك مهما حوصل انتي بنتي كمان مش اختي بس امل بابتسامه: ربنا يخليكي ليا يا نارين يارب اما خارج البيت وقفوا الحرس بضيق وهذا الصغير يمسك هذا الطفل و**ه والصغيره تقف بسعاده وتضحك بشده فوصلوا اركان ومعاذ واوقفوا سيارتهم ثم نزلوا بسرعه واقتربوا منه وتحدث اركان بغضب مردفا: كريم انت اتجننت بتعمل اي
مسك معاذ الطفل الاخر وتحدث مردفا: اهدي يا خبيبي معلش متزعلش

كريم بتذمر: دا ضرب علا وخلاها تعيط
معاذ بحده: ضرب علا تروح انت عامل فيه اكده انت عورته
الصفير بتذمر: دي بنتك انت ال المفروض تضربه ابهات اخر زمن
اركان بص****ه: بجولك اي انا هبيعك لأي حد علشان زهجت منك انت اتهبلت هد اختك وادخل يلا

اقترب كريم ومسك يد علا ثم تحدث بحده مردفا: لو ضربتها تاني هضربك المرادي لحد ما اخليك تعيط طول العمر
القي كريم كلماته ثم اخذ علا وركضوا الي الداخل فتحدث اركان مردفا: انا *ف مجرم
ثم وجه كلامه للحرس بغضب مردفا: انتوا بهااايم واجفين اكده ليه بجا عيل عنده اربع سنين يحكم عليكم

الحرس: هو مش بيسكت يا بيه نهائي
ضحك معاذ بشده ثم دخلوا بع****ا راضوا الصغير وفي المساء في غرفه معاذ كانت امل نائمه في *****ه فتخدث هو مردفا: انا مش موافج يا حبيبتي
امل بحزن: علشان خاطري
معاذ بتفكير: طيب جومي البسي يلا

نهصت امل بسعاده ثم قبلته علي شفتيه وذهبت بسرعه لتبدل ملابسها اما في غرفه اركان كانت هي جالسه علي الفراش تنظر الي صورهم بابتسامه وهي تردد كلمات الاغنيه بعشق مردفه
“” روحي يا عيني .. قلبي ال بيحيني .. ايامي وسنيني .. انادي عليك بأي … طب اقولك يا واحشني ولا اقول يا معيشني … قولي حبيبي وغششني ساعدني هيجري اي … يادي الحيره .. اساميك الكتيره .. بناديك بيها انا بلاقيها اجمل من بعضيها …. ليلي قمري .. الفرحه ال في عمري .. ال**** ال بيجري .. في قلبي من سنين .. طب اقول يا مفرحني ولا اقولك يا جارحني … معلش حبيبي سامحني .. نسيتني انا ابقي مين …. يادي الحيره اساميك الكتيره بناديك بيها بلاقيها اجمل من بعضيها وو
وفجأه وجدت يد تحتضنها فنظرت اليه وتحدثت بابتسامه مردفه: اركان كنت فين يا حبيبي
اركان بابتسامه: كنت بسمع صوت مرتي ال بموت فيها يلا جوومي بسرعه علشان رايحين مشوار جبل ما ابنك المجرم يصحي
ضحكت نارين بشده ثم نظرت الي الساعه وتحدثت بأستغراب مردفه: احنا الساعه 12 بليل يا حبيبي
اركان: واي المشكله جوومي بس مفاجأه بس هغمض عينك من اول ما نرمب العربيه
نارين بابتسامه: ماشي
وبعد مرور ساعه وصلت سياره معاذ وبعدها بثواني سياره اركان ففتح معاذ السياره وساعد امل الذي تضع ايضا معصم علي عيونها فتحدثت امل بتذمر: دا ال هناكل ايس مريم

معاذ بابتسامه: استني بس واصبري واوعي تشيليها من علي عينك اما عند اركان استندت نارين علي اركان حتي تستطع السير وهي مخبيه عيونها وتحركوا الاثنين الي الداخل ثم ازاح اركان ومعاذ المعصم من علي عيونهم فوحدوا ظلام شديد وفجأه اشتغلت الانوار وانصوا عنا وجدوا منزل والدهم كانه قصر ملكي بديكوراته وتصاميمه الرائعه فنظرت نارين وانصت عنا وجدت البيت وامل ايصا ثم التفتت الي اركان وتحدثت بوع وسعاده مردفه: اي كل دا عملته ازاي اركان بابتسامه: مش دي كانت ا*تك انك تظبطي البيت وتعمليه جمعيه للأيتام ودلوجتي بجا جاهز
نظرت امل اليه ثم الي معاذ وتحدثت بسعاده مردفه: تعرف اني بموت فيك
معاذ بابتسامه: احنا حققنا امنبتمم وهيكون احسن حمعيه للأيتام في مصر كلها
اثتربت امل من ارمان اولا ثم احتضنته بشده وتحدثت مردفه : انت احسن اخ في الدنيا كلها
اركان بابتسامه: انتي ال احسن تخت يا ملاكي
معاذ بتذمر: طيب وانا

ابتسمت ان ثم اقتربت منه واحتضنته بشده
وتحدثت بسعاده : وانت احلي جوز وابن عم في العالم
معاذ بابتسامه: انا مبسوط جووي انك معايا وان شاء الله نفضل مع بعض دايما
اما عن نارين فأقتربت من اركان واحتضنته بقوه وتخدثت ب****وع وسعاده مردفه: انت احلي حاجه حصلتلي في حياتي انت عوض ربنا ليا مهما حلمت مكنتش هحلم بمل زا وان يكون عندي زوج زيك انت مش بس حوزي يا اركان انت اخويا وابويا وحبيبي وروحي وعمري كلها انا محظوظه علشان انت جوزي
اركان بسعاده: انا ال محظوظ بيكي يا نارين ومش بس بحبك انتي روحي والنفس ال بتنفسه انتي نبض قلبي
انهي اركان كلماته ثم اقترب من وجنتيها وقبلها بخب وشغف

اذا اكملت القراءة صلي عالحبيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى