close
قصص

كنت اعيش انا وابي وامي في المقابر (قصة بائع الموتى كاملة جميع الفصول) الجزء الاخير

واخو زوجة عمي هذا هو الطبيب الذي استخرج لي شهادة وفاة يقبت فيها انني توفيت إثر نوبة قلبية ولا توجد في الشهادة أي شبهة جنائية في موتي واخذت الفيديو وذهبت به الي هذا الطبيب وقلت له اتريد ان تعرف اين اختك الان
فقصصت عليه قصة وهمية …على انني كنت داخل كي اسرق البيت ولكن وجدت تلك الحادثة

فقمت بتصويرها وعلمت انك اخوا القتيلة فجأت اليك لأخبرك بالحادثة وعندما رأى الفيديو كاد ان يجن وحمل سلاحه وخرج من العيادة وذهب الى مكان عمل زوج اخته وقام بأطلاق الرصاص عليه فهنا حضرت الشرطة وقامت بالتحقيق والقبض على الطبيب

فقلت لها: …الآن عليك بالظهور فالكل قد مات ولم يتبقي احد فقالت لا ليس الآن فهناك اشياء لبد من الانتهاء منها اولا واشهرت السلاح في وجهي ….

وعندما طلبت منها الظهور بعد ان اخذت بثأرها من الجميع فقالت ليس الان واشهرت السلاح في وجهي وقالت لي ماذا لو لم اكن على قيد الحياة عندما اخرجتني من القبر ماذا كنت فعلت بي….

كنت سوف تبيعني للطلبة كي يقطعون جسدي ويعبثون به وانت سوف تجني المال من وراء ذلك ولكن شاء القدر ان اكون على قيد الحياة وسوف انتقم منك كما انتقمت من الجميع فقلت لها ألم يكفيك ما فعلته من اجلك….!!!؟؟؟؟ فقالت لي: لم ولن يكفيني اي شئ غير الانتقام من الجميع عمي وزوجته كانوا يريدون قتلي من اجل المال

وانت كنت تريد بيع جثتي من اجل المال سوف انتقم من الجميع واخذتني تحت تهديد السلاح وادخلتني القبر وانا حي وقالت لي لو لم يكتب لك الله الموت سوف تخرج من المقبر مثل ما فعل معي الله وقامت بغلق القبر بحجر كبير ورحلت عن المكان وظللت اصرخ باعلى صوتي ولم يسمعني احد و بقيت في القبر لاكثر من يوم اصرخ واصرخ حتى سمعني احد الماره واخرجني من القبر

وذهبت الى غرفتي و لم اخرج منها لمدة شهر كامل لم يعد عندي المال كي اشتري طعام فقررت العمل من جديد عدت الي دفن الموتى وبعد ٦شهور حدثت لي المفاجأة الغير متوقعة ..و رايت الفتاة عند قبر ابيها والعجيب انها ذهبت الى القبر التي تظن اني به وقرأت على روحي الفاتحة

وهنا وقفت خلفها مباشرة ولم تعلم اني خلفها والعجيب اني رايتها تبكي علي وعندما راتني

وعندما وقفت امام المقبره التي تظن اني بها ووقفت خلفها مباشره اتعجب لما تفعله وارفع يدي حول رقبتها لكي انتقم واقتلها ولكن شي في داخلي يمنعني وهنا احست ان في احد خلفها ونظرت

الي الخلف فوجدتني فرأيت الرعب والخوف في عينيها وجلست علي الأرض لم تحملها قدماها من الخوف فطلبت مني المسامحه علي فعلتها معي فنظرت لها نظرت استهجان واستنكار وتركتها وذهبت الي غرفتي فذهبت خلفي الي الغرفه فعرضت عليا المال وان اعمل معها واكون شريكها في كل شئ فطلبت منها الرحيل دون الرجوع مره اخري

فجلست وتوسلت الي ان اقبل العرض الذي عرضته علي ولكن دون جدوي من الكلام ورفضت وطلبت مني تبرير رفضي فحملتها علي زراعي عنوه وادخلتها سيارتها وقلت لها ان اتيتي هنا مره ثانيه سوف اقتلك بيدي وذهبت ولم أرها منذ سنه وتمنيت لو تعود للحظه ورجعت الي عملي في المقابر ادفن وابيع الجثث ….النهايه تحياتي لكم صلو عالنبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى