close
Uncategorized

الميراث 1

ورثت من أبويا حتة ورقة فاضية، على عكس إخواتي اللي بدأ يوزع على كل واحد فيهم ورقة كان مكتوبله فيها نصيب من أملاك كتير سابها قبل وفاته كأنه كان حاسس إنه هي، أو دا كان ظني وقتها، وبالرغم من كده مفيش ولا واحد فيهم كان فرحان بوصيته، واللي ماكنتش أعرف إيه اللي مكتوب فيها، وماقدرتش وقتها أعترض على أي حاجة قالها .


­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
يمكن لأني أصغر واحد فيهم، أو لأنه ظالم، أو لسبب تالت ماحدش كان يعرفه غيره، لكنه كان كفيل إنه يغير حياتي للأبد .

فاكر إنه ماعداش يومين بعد وفاته إلا ولاقينا أخويا الكبير مشــ ـنوق في أوضته، والغريب إنه كان ماسك وصية والدي ليه كأنه خايف حد ياخدها منه، وبالرغم من بشا. عة المنظر والمصيبة اللي كنا فيها إلا إن بقية اخواتي كان شغلهم الشاغل الوصية اللي في إيده مش طريقة مو. ته البشعة ولا هو شخصياً كان فارق معاهم .

كنا إحنا الخمسة في الأوضة، أنا وسحر وأيمن، وحسام المشــ ـنوق، ووالدتي اللي كانت واقفة بعيد بترجف وبتردد كلام غريب مافهمتش منه كلمة .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
– كل واحد فيكم حر في إختياره .. ممكن يقبل بورث وملك مابينتهيش، وممكن يعيش طبيعي زي أي بني آ ويضطر يعافر عشان يوصل لجزء ضئيل جداً من الثروة دي، وممكن يختار الة زي ما أخوكم عمل عشان مقابل أكبر بكتير .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
ماحدش عرف إنه انتحر غيرنا، وماحدش شاف اللي مكتوب في الورقة غير والدتي اللي طلبت مننا نقفل الموضوع ومانسألش عن أي حاجة، وبعدها د. فنناه وحاولنا نتعايش مع كار ثة فقدانه هو ووالدي لأقل من يومين،

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
قبل ما نتفاجئ بكارثة قلش عنها في أي حاجة .. سحر كانت مشنو* قة في أوضتها بنفس الطريقة، وماسكة وصيتها في إيدها بنفس الطريقة اللي حسام كان ماسك وصيته بيها، لكن منظرها كان أب* شع بكتير …

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى